اغلاق الشريط الاخبارى

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

شعار أخبار مصر

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

العمل المناخي" شعار اليوم العالمي للسلام

العمل المناخي" شعار اليوم العالمي للسلام

تاريخ النشر

في عالم تعمه الفوضي وتغلب عليه الصراعات والحروب وينتشر ملايين اللاجئين حول العالم يقترب موعد الاحتفال باليوم الدولي للسلام.

الجمعية العامة للأمم المتحدة تحتفل كل عام في 21  سبتمبر باليوم الدولي للسلام، الذي يعرف أحيانا بشكل غير رسمي باليوم العالمي للسلام ، ويتيح لجميع شعوب العالم مناسبة مشتركة تجمعهم سويا بدلا من الحروب والصراعات التي تفرقهم لكي ينظّموا أحداثا ويضطلعوا بأعمال تؤكد أهمية السلام وتبحث عن سبل تحقيقه بطرق واقعية ومفيدة.

وكانت الأمم المتحدة قد اختارت هذا اليوم واعلنته يوما مكرسا لتعزيز مثل وقيم السلام في أوساط الأمم والشعوب وفيما بينها، تماشيا مع الميثاق الاساسي الذي انشئت المنظمة علي اساسه وهو منع نشوب النزاعات الدولية وحلّها بالوسائل السلمية، والمساعدة على إرساء ثقافة السلام في العالم.

شعار احتفالات هذا العام "العمل المناخي من أجل السلام" والذي يلقي الضوء علي المناخ بصفته أحد الأهداف المستدامة لتحقيق السلام.

وكما أكد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس، خلال كلمته في نيوزيلندا في مايو الماضي فان " الطبيعة لا تتفاوض " ولأنها فعلا لا تتفاوض فقد جاء شعار اليوم الدولي للسلام هذا العام حول نفس القضية حيث يجب علينا الحفاظ عليها لتحقيق السلام.

جوتيريس أكد: "من الممكن تحقيق أهدافنا ، لكننا بحاجة إلى قرارات وإرادة سياسية وسياسات تحويلية للسماح لنا بأن نعيش في سلام مع مناخنا الخاص."

ولإن تحقيق السلام والسيطرة علي المناخ بحاجة إلي تلك الارادة السياسية قررت الأمم المتحدة ان يكون احتفالها هذا العام من خلال عقد قمة العمل المناخي في 23 سبتمبر.

لماذا اختيار المناخ كشعار للسلام ؟

يعد مكافحة تغير المناخ وسيلة هامه لحماية السلام وتعزيزه في جميع أنحاء العالم حيث يسبب تغيره تهديدات واضحة للسلم والأمن الدوليين.

وتؤدي الكوارث الطبيعية إلى نزوح ثلاثة أضعاف عدد الأشخاص الذين ينزحون بسبب النزاعات، حيث يضطر الملايين إلى مغادرة منازلهم والبحث عن الأمان في أي مكان آخر.

تغير المناخ يهدد الأمن الغذائي، ويؤثر علي الصحة العامة، ويزيد من التوترات والنزاعات على الموارد بين البلاد.

ولا يمكن تحقيق السلام إلا إذا تم اتخاذ إجراءات ملموسة لمكافحة تغير المناخ حيث ينبغي علي جميع الحكومات تحديد أولوياتها من اجل الحفاظ علي الكوكب.

في الفترة التي تسبق اليوم الدولي للسلام في 21 سبتمبر، تدعو الأمم المتحدة الجميع إلى اتخاذ إجراءات للتصدي لتغير المناخ باعتبار ان كل إنسان هو جزء من الحل - وتلك الحلول تبداء من إطفاء الأنوار الزائدة بالمنازل إلى وسائل النقل العام ، وتنظيم حملة لرفع الوعي في مجتمعك.

متي تم اختياره اليوم ولماذا

في عام 1981، قررت الجمعية العامة للأمم المتحدة بموجب القرار 36/67 الاحتفال باليوم العالمي للسلام في نفس موعد الجلسة الافتتاحية لدورة الجمعية العامة، التي تُعقد كل سنة في ثالث يوم ثلاثاء من شهر سبتمبر.

وتم الاحتفال بأول يوم للسلام في سبتمبر 1982.

وفي عام 2001، صوتت الجمعية العامة بالإجماع على القرار 55/8282 الذي اختار يوم 21 سبتمبر بالتحديد يوما للامتناع عن العنف ووقف إطلاق النار وتدعو الأمم المتحدة كافة الأمم والشعوب إلى الالتزام بوقف الأعمال العدائية خلال هذا اليوم، وإلى إحيائه بالتثقيف ونشر الوعي لدى الجمهور بالمسائل المتصلة بالسلام.

دعا الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان في عام 2005 إلى الالتزام العالمي بوقف إطلاق النار لمدة 22 ساعة في هذا اليوم وليصبح اليوم هو يوم اللاعنف كما تم البدء في وضع شعار لليوم العالمي للسلام عام 2007 ليصبح كل عام له شعار مميز يرتبط به.

وفي عام 2009 وبدلا من الاكتفاء باعتبار هذا اليوم هو فقط اليوم الدولي للسلام فقد تم اضافته كيوم للتصالح من خلال الاحتفال واطلاق الحمام الابيض في سماء نيويورك واكدت الجمعية اهمية "التحرك من أجل عالم خالٍ من الأسلحة النووية ... نزع السلاح وعدم الانتشار ... زيادة الوعي بمخاطر الأسلحة النووية وتكاليفها "

وفي عام 2013 ، كرس الأمين العام للأمم المتحدة هذا اليوم لتعليم ثقافة السلام، بصفته الوسيلة الوقائية الرئيسية للحد من الحرب بشكل مستدام.

وتبنت الدول الأعضاء في الأمم المتحدة 17 هدفًا من أهداف التنمية المستدامة في عام 2015 لأنها أدركت أنه لن يكون من الممكن بناء عالم مسالم إذا لم يتم اتخاذ خطوات لتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية لجميع الناس في كل مكان، وضمان حماية حقوقهم .

وتغطي الأهداف المستدامة مجموعة واسعة من القضايا، بما في ذلك الفقر والجوع والصحة والتعليم وتغير المناخ والمساواة بين الجنسين والمياه والصرف الصحي والطاقة والبيئة والعدالة الاجتماعية.

كيفيه الاحتفال

ولافتتاح اليوم ، يدق جرس السلام التابع للأمم المتحدة في مقر الأمم المتحدة بمدينة نيويورك، الجرس مصنوع من عملات معدنية تبرع بها أطفال من جميع القارات باستثناء أفريقيا، وكان هدية من جمعية الأمم المتحدة في اليابان، باعتبارها "تذكرة بالتكلفة الإنسانية للحرب"،  وتم كتابة عبارة علي جانب الجرس يقول  "يحيا السلام العالمي المطلق".

وتماشيا مع شعار الاحتفالات بهذا اليوم، يشهد العالم أحداثا في غاية الأهمية كل عام تتماشي مع الشعارات التي يحملها ما بين مسيرات للسلام ومطالبات بنزع السلاح والدعوة للتفاهم والتصالح وتنمية الوعي باهمية السلام المستدام من اجل المستقبل.

حتي انه في عام 2014 تم وضع برنامج كوميدي لتحقيق الوعي بيوم السلام تحت شعار "الوقوف من أجل السلام الدولي"، وتم نشره في اكثر من 50 نادي كوميديا عالمي.

مشاركة الشباب 

يحاول الشباب حول العالم التصدي لهذا التحدي - ما يقرب من نصف مليون شاب حول العالم اتخذوا إجراءات بشأن تغير المناخ في منازلهم ومدارسهم ومجتمعاتهم.

وفقا لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ ، فهي جهات فاعلة رئيسية في زيادة الوعي ، وإدارة البرامج التعليمية ، وتعزيز أنماط الحياة المستدامة ، والحفاظ على الطبيعة ، ودعم الطاقة المتجددة ، واعتماد ممارسات صديقة للبيئة وتنفيذ مشاريع التكيف والتخفيف.

هذا العام، سيوفر الاحتفال باليوم الدولي للسلام للطلاب، الذي سيقام في 20 سبتمبر 2019 في مقر الأمم المتحدة، منصة للشباب لعرض المشاريع التي تعهدوا بها لمكافحة تغير المناخ وتعزيز السلام.

وسيتم الاحتفال بالطلبة مباشرة بعد حفل جرس السلام الذي يبدأ في الساعة التاسعة صباحًا مع الأمين العام وسيتم بثه على الهواء مباشرة على الموقع webtv.un.org.

وتدعو الامم المتحدة باستمرار الجميع حول العالم للمشاركة بالافكار والانشطة وارسالها علي الصفحات الرسمية للمنظمة مع وضع هاشتاج #PeaceDay و #ClimateAction.



  • #كلمات متعلقة

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

أضف تعليق

الموقع غير مسئول عن محتوى التعليقات و نرجو الإلتزام باللياقة في التعبير

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

فيديوهات

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

Complementary Content