اغلاق الشريط الاخبارى

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

شعار أخبار مصر

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

ترميم الاثار … دقة وانجاز

ترميم الاثار … دقة وانجاز

تاريخ النشر

في خطى حثيثة تقوم وزارة الاثار بدور كبير سواء بالاكتشافات الجديدة أو، وهو الأهم، الحفاظ على الاثار الموجودة وترميم المتهالك منها وإعادة احياء تراثنا الذي لاقى الكثير من الاهمال.

مصر… الدولة الوحيدة تقريبا في العالم الذي تحظى بآثار من مختلف العصور فبها آثار منذ عصور ما قبل التاريخ مروورا بالحضارات الفرعونية فاليونانية والقبطية والرومانية ثم الإسلامية وحتى العصور الحديثة تركت بصمتها،، وخلفت كلها اثارا تزخر بها كل المدن والقرى في مصر.

وللأسف فهذا الزخم من الآثار لم يلق الاهتمام المناسب سواء من المصريين او من الحكومات السابقة منذ عقود طوال … فكان الحكام يهادون بتلك الأثار، وكان اللصوص ينهبون، والأهالي يحفرون بيوتهم بحثا عن المكسب المادى وساعد على ذلك فترات كانت الهيمنة لسلطات احتلالية عززت من ذلك الاتجاه ورعته بقوة.

والآن وبعد احساسنا بالانتماء الجارف الذي تجسد في تلاحم الشعب إبان ثورة ٣٠ يونيو تنامي الوعي بضرورة الحفاظ على آثارنا باعتبارها جزءا من هويتنا.
وبدأت وزارة الاثار عمليات جدية للترميم على أسس علمية مؤكدة بحيث يعود الأثر الى أقرب هيئة لما كان عليه في عصره.

وأحدث المشروعات التي اعلنتها وزارة الاثار الانتهاء من ترميم جامع خوند اصلباى والشهير بمسجد قايتباى بمدينة الفيوم؛ ولم يتم الاكتفاء بترميمه بل وتم افتتاحه للصلاة ليصبح الأثر جزءا من حياتنا اليومية ومن الملاحظ ان أعمال الترميم أظهرت جمال المنبر والمحراب وروعة زخارفهما.

ويبقى الأمل ان يقوم أهالي الفيوم بواجبهم في الحفاظ على المسجد ليس فقد لقيمته الدينية ولكن ايضا لقيمته الاثرية فهو احد أوجه تراث مصر الحضاري وتاريخ الفيوم.

واوضح الدكتور جمال مصطفى رئيس قطاع الآثارالاسلامية والقبطية بالوزارة، أن أعمال ترميم واحياء المسجد بدأت في ابريل 2019، وذلك باستخدام احدث الاساليب و الاسس العلمية التى اقرتها جميع المواثيق الدولية الخاصة بترميم المبانى الاثرية المستخدمة للصلاة ( مسجد _ كنيسة - معبد) واضاف انه تم الانتهاء من ترميم المساجد الأثرية بالقاهرة الوسطى، كما تم الانتها من ترميم مساجد الوجه البحري.

واضاف ان التركيز الآن في القاهرة حيث انها تحوي اكثر من 600 اثر إسلامي وبها حوالي 186 مسجد اثري تعمل الوزارة على ترميمها تباعا.

واوضح ان تربة مسجد خوندا اصلباي كانت منهارة تماما نتيجة للمياة الجوفية بسبب مجاورته لبحر يوسف.

واكد مصطفى ان منبر مسجد خوندا اصلباي من اهم القطع الاثرية في مصر حيث تم إنشاؤه عام 903 متخشب مستورد وتم تطعيمه بسن الفيل والعاج من الصومال وهو من المنابر الفريدة وقد تم نقل المشكاوات الى متحف الفن الاسلامي.

و قال غريب سنبل رئيس الادارة المركزية للترميم أن أعمال الترميم الانشائي للمسجد تضمنت حقن اساسات المسجد و الاعمدة الحاملة للعقود ، و تسوية مناسيب الارضيات، وازالة طبقات الملاط المتهالكة و حقن الحوائط بمواد عازلة للرطوبة بالاضافة إلى تزرير وحقن الشروخ بالجدران والعقود


اما أعمال الترميم الدقيق فشملت الكشف عن العناصر الزخرفية اسفل طبقات الطلاء الحديثة واعادة احيائها وابراز تفاصيل الوان العناصر الخشبية بالمسجد من الشبابيك والابواب و الأربطة الخشبية والمنبر وكرسي المقرئ ودكة المبلغ، كما تم تنظيف الاعمده الرخامية، وتذهيب العناصر الزخرفية بالمحراب واعاده احياء الوانه الأصلية، بالاضافة إلى عمل سور من الحديد حول المسجد لحماية واجهاته.

واضاف ابراهيم رجب مدير عام آثار الفيوم ان المسجد يقع في أقصى الطرف الشمالي في القسم الغربي من مدينة الفيوم، ويحده من الجهه الجنوبية الغربية شارع سوق الصوف ومن الجهه الشمالية الغربية شارع المدينة الرئيسي الواقع على الضفة الغربية لبحر يوسف وقد سجل المسجد كأثر بقرار وزاري رقم 10357 لسنة 1951م.

وكان المسجد يتبع في تخطيطة النظام التقليدي القديم للمساجد اى انه كان مشيد على نسق المساجد الجامعة، جيث كان يتكون من صحن أوسط محاط بأربعة أروقه أكبرها رواق القبلة، الا أن الجزء الشمالي منه تهدم وتمت بعض الاضافات المعمارية الداخلية له، واصبح يتكون من مجاز قاطع على جانبيها رواقين أكبرهما رواق القبلة.

ويتميز المسجد بوجود بعض الاشرطة الكتابية التي تتضمن نصوص قرآنية ونصوص كتابية انشائيه بتاريخ انشاء المسجدن وهي منفذة باللون الذهبي وبعضها بالاصفر والاحمر.

ويعتبر منبر المسجد فريد من نوعه حيث زين بسن الفيل المستورد ، وهو يتكون من صدر أوسط يغلق عليه باب المقدم ويتقدمة مرتبه خشبية تؤدي الى السلم الخشبي الذي في نهايته يجلس الخطيب.

واضافت هدى اشرف مفتش اثار بمنطقة اثار الفيوم ان الترميم في مسجد خواند اصلباي حرص على الحفاظ على الأثر اكتشفنا خلاله كوات للإضاءة.

واوضحت أن المسجد أنشأته خواند اصلباى زوجة السلطان قايتباى في عهد ابنها السلطان ناصر محمد ابن قايتباى عام (903-905ه/ 1497-1499).

واستطردت انه سبق ان بدأ ترميمه في 2016 بحقن الأرضيات ثم تم استكمال العمل به في فبراير 2019.

ويبقى التساؤل الأكثر اهمية… ماذا بعد الترميم وما الآلية التي يجب اتباعها للحفاظ على تلك الاثار التي تم ترميها؟.


  • #كلمات متعلقة

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

أضف تعليق

الموقع غير مسئول عن محتوى التعليقات و نرجو الإلتزام باللياقة في التعبير

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

فيديوهات

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

Complementary Content