اغلاق الشريط الاخبارى

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

شعار أخبار مصر

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

الأوقاف: الجماعات الإرهابية خائنة وتعمل لصالح أعداء الأمة

الأوقاف: الجماعات الإرهابية خائنة وتعمل لصالح أعداء الأمة

الأوقاف: الجماعات الإرهابية خائنة وتعمل لصالح أعداء الأمة

تاريخ النشر

أكد استاذ الفقه المقارن بكلية الشريعة والقانون بجامعة الأزهر الدكتور عبد الحليم منصور أن الجماعات الإرهابية والكيانات التي تحتل وتغتصب قطعا من أراضي الدول الإسلامية والعربية في العالم، لا يمكن بحال أن تسمى دولا بالمعنى الفني الدقيق، وإنما هي جماعات إرهابية خائنة، تعمل لصالح أعداء الأمة، ولا تمت للإسلام بأي صلة، ويجب على المجتمع والدولة مواجهتها بكل سبيل، حتى تنعم المجتمعات بالأمن والأمان، وحتى نقتلع جذور الإرهاب من العالم أجمع .

وقال منصور - في ورقة العمل التي قدمها تحت عنوان "مفهوم الدولة وأركانها بين الماضي والحاضر " إلى المؤتمر الدولي الثلاثين حول "فقه بناء الدول رؤية فقهية عصرية"  الذي ينظمه المجلس الأعلى للشئون الإسلامية تحت رعاية الدكتور محمد مختار جمعه وزير الأوقاف - إن السيادة في الدولة أو في النظم المعاصرة هي لمجموع المواطنين مقيدة في ذلك بمقاصد الأديان، وبتحقيق مصالح مجموع الشعب، ذلك أن مقاصد الشرائع تهدف إلى حفظ الأديان، وحرية العقيدة، وحفظ النفوس، والأموال، والأعراض والعقول، فضلا عن المصالح العليا للبلاد، ومصالح مجموع الأفراد ، مؤكدا أن هذا يرسخ اللحمة الوطنية بين جميع طوائف الشعب، ويرسخ لمبدأ المواطنة الذي دعا إليه ديننا الإسلامي الحنيف، وتؤكد عليه كل الدساتير في العالم .

وأوضح منصور أن سيادة مجموع الشعب تشمل في مصر جميع المواطنين، من أتباع الشرائع السماوية; لأن الكل يعيش على أرض واحدة، ويشارك في الدفاع عنها، وفي بنائها، وفي اختيار حكامها عن طريق الاقتراع الحر المباشر، من خلال تكريس مبدأ المواطنة وتعميق مفهومه لدى جموع المواطنين، ومن ثم فالسيادة لمجموع الشعب، فهو الذي يختار رئيسه، وهو الذي يوجهه ويعزله إن فقد القدرة على القيام بدوره على النحو الذي يوجبه الشرع والدستور المعبر عن الإرادة الوطنية، وما 30 يونيو 2013م عنا ليس ببعيد .

وأضاف أن التاريخ الإنساني عرف مفهوم الدولة وفق ظروف ومعطيات العصور القديمة القائمة على أركانها الثلاثة: الشعب، والإقليم، والسلطة، مع اختلاف ثقافة العصر والبلد ، وشكل الدولة، وآليات الحكم آنئذ، وعلى هذا النحو وجدت دول وممالك عرفها التاريخ العربي والإنساني ، مشيرا إلى أن النظم السياسية المعاصرة التي تقوم على انتخاب رئيس الدولة.

  • #كلمات متعلقة

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

أضف تعليق

الموقع غير مسئول عن محتوى التعليقات و نرجو الإلتزام باللياقة في التعبير

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

فيديوهات

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

Complementary Content