اغلاق الشريط الاخبارى

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

شعار أخبار مصر

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

مصايف القاهرة...بدائل البسطاء فى إجازة الصيف

مصايف القاهرة...بدائل البسطاء فى إجازة الصيف

تاريخ النشر

مع ارتفاع درجات حرارة الصيف...والأجازات..لا بديل سوى المصيف..ولكن ماذا تفعل اذا لم تستطع اليه سبيلا...خاصة مع ارتفاع ايجار شقق المصيف وارتفاع أسعار الشواطىء والاقامة فى الفنادق.

واذا لم تستطع الأسرة المصرية تدبير مصروفات وتكلفة المصيف هنا يبدأ البحث عن البديل لتسلية الابناء مع الاجازات وفراغ الاجازة وحرارة الصيف التى بالطبع تحتاج ترفيها الى جوار المياه.

لا يوجد مستحيل اذا لم تتمكن من السفر للمصايف يوجد فى القاهرة عددا من البدائل لقضاء وقت ممتع برفقة المياه والتنزهات ، وهنا نقدم لك هذه البدائل مثل التنزه على شاطىء نهر النيل، والقرى الريفية و"داى يوز" فى فيلا.

أول بدائل السفر للمصيف هو التنزه على شاطىء النيل حيث تقصد الأسر مراكب النيل للتنزه من أول الليل وحتى الفجر،هرباً من الجو الحار،كما يتنزه المواطنون على شاطىء نهر النيل الممتد سيرا، الأطفال يلعبون والكبار يسترخون أمام الشاطىء، والتى تمثل نزهة شبه يومية، وكذلك فى حدائق الأزهر والأورمان والحيوانات وغيرها.

القرى الريفية

ومن البدائل التى يلجأ اليها الأباء والأمهات الذهاب الى القرية الريفية وهى حديقة كبيرة خاصة بها كل نواحى التنزه والتسلية مثل حمام السباحة والساحر وركوب الخيل وفقرات فنية للاطفال بالاضافة الى الطعام ..فيقضى المواطن يوما كاملا بمبلغ يتراوح من 150 الى 200 جنيه للفرد.


وتقول أم عبد الرحمن:"اذا أردنا الذهاب إلى المصيف نحتاج على الأقل لـ5 آلاف جنيه،أنا وزوجى واطفالى الثلاثة، وبعد شهر سنحتاج الى أموال لعيد الاضحى والاستعداد للسنة الدراسية الجديدة وشراء مستلزمات المدارس من كُتب وكراسات وزي مدرسي وحقائب، ولذلك قررت الاحتفاظ بما لدينا ونستبدل المصيف بخروجات ونزهات فى القرية الريفية التى تقدم برنامج يوم كامل لنزهة بالافطار والغداء وحمام سباحة للأطفال وفقرات فنية وترفيهية للاطفال وركوب خيل.

وفى النهاية بحسبة بسيطة اجد اننى دفعت 500 جنيه ليوم كامل به كل عناصر المصيف وفى نفس الوقت الأولاد يلعبون ويستمتعون بالجري واللعب والسباحة وركوب الخيل".


فى البداية ..استقبلونا علي باب القرية بالمزمار والطبل البلدي والافطار هناك فطير وعسل ابيض واسمر وجبن قريش وجبنة قديمة وزوجي واطفالى نزلوا حمام السباحة مع وجود "دي جي" طول الوقت اغاني متنوعة ، ويمكن مشاهدة مزرعة للحيوانات المنزليه صغيرة بمعني ( ارانب - دجاج - ماعز)والعاب للاطفال "مراجيح" وفقرة رقص بالخيل جميلة وبعدها طلبنا الغداء وكان عبارة عن ربع فرخة و اربع اصابع كفتة وبرام بامية وطبق ارز وطبق سلطة وبيبسي، والساعة 5 بدأت حفلة شو عرايس وأراجوز ورقص وتصوير وساحر وكان يوما جميل جدا للاطفال.

مصيف اليوم الواحد

فيما يلجأ بعض المواطنين الى فكرة مصيف اليوم الواحد لقضاء يوم مصيفى بالقرب من البحر وبدون اللجوء الى تأجير شقق أو غرف فندقية للمبيت وذلك تقليلا للنفقات.

ويعد مصيف جمصة أو "مصيف الغلابة" كما يطلق عليه ، من اكثر المصايف التى تلقى اقبالا من المواطنين فى موسم الصيف وشم النسيم والأعياد حيث يلقب بمصيف الغلابة نظرا لانخفاض الأسعار به عن المصايف الأخرى.


وكذلك جميع شواطئ مطروح مفتوحة بأسعار قليلة جدا ، فلا توجد شواطئ خاصة، إلا قليلاً، وهى غالباً تقع فى القرى السياحية بالساحل الشمالى، أما شواطئ مدينة مرسى مطروح، فهى شواطئ عامة ما عدا عدد قليل جداً خاص بالفنادق التى تقع عليه.

ويضيف محمد فراج - مدرس- بشبرا- إن مصيف اليوم الواحد له العديد من المميزات والسلبيات أيضا، فمن مميزاته هو انخفاض التكاليف لذلك يكون في متناول جميع الأسر، كما أنه يجمع الأسر ويتميز مصيف اليوم الواحد من خلال تجمعات للأقارب والأصدقاء حتى يتمكنوا من حجز ميكروباص أو أتوبيس، ولكن اليوم الواحد لا يحقق متعة كاملة بسبب ضيق الوقت والضغط ولكن نفضله لتخفيض التكلفة.

ويضيف"لذلك نختار أقرب مصيف مثل"جمصة"ويأتي بعدها مصيف بلطيم ثم رأس البر.

مدارس تعليم السباحة

تأتى مدارس وأكاديميات تعليم السباحة للأطفال والمراهقين لتحل أزمة كبيرة وتقضى على فراغ أجازة الصيف وتشغل هذا الوقت لدى الأطفال بالاضافة الى تعلم رياضة مفيدة ونافعة وهى السباحة.

وتهتم غالبية الأمهات فى مصر بالاشتراك لأطفالها فى احدى المدارس لتعليم السباحة فى الصيف سواء فى النوادى أو المدارس الخاصة والأكاديميات المتخصصة ولا يتعد الاشتراك الشهرى 500 جنيه للطفل الواحد على أكثر تقدير، وتكون التدريبات مرتين أسبوعيا، هبذلك ينشغل الاطفال ويهربون من حرارة الصيف بالسباحة بديلا عن المصايف ويتعلمون رياضة مفيدة بدنيا وصحيا .


وتقول عبير شعبان أم لولدين عمرهما عشر وسبع سنوات "المصيف أصبحت تكلفته مرتفعة لا أستطيع توفير نقوده والاطفال يشعرون بملل من الاجازة والصيف وحرارته ، فقررت أنا ووالدهم الاشتراك فى نادى الطالبية والاشتراك لتعليم اطفالى السباحة ، لان السباحة رياضة مفيدة تعلم الاستقلال والاعتداد بالنفس ، ورسوم الاشتراك في تدريب السباحة 250 جنيها شهريًا ونذهب الى النادى مرتين اسبوعيا وأطفالى سعداء جدا بهذه التدريبات.

فيلا "داى يوز"

وظهرت فى الأونة الأخيرة تقليعة جديدة اسمها "داى يوز" أى قضاء يوم كامل فى شاليه فندقى او غرف فندقية للمصايف دون المبيت بأسعار مخفضة عن المبيت ، وانشقت منها الفكرة الاخرى وهى "داى يوز" فى فيلل داخل القاهرة لقضاء يوم عائلى كامل او اقامة حفلات زفاف وخطوبة وقضاء يوم مصيفى كامل والتمتع بكل مزايا المصيف بايجار يتراوح بين 2000 الى 5000 جنيه فى اليوم لعائلة كاملة .

ويقول محمد محسن - وسيط عقارى - بدأت فكرة الداى يوز فى فيللا - مع بداية تأجير أى فيلا لاقامة حفل زفاف أو خطوبة أو عيد ميلاد ومن هنا انتشرت فكرة الاستثمار بتجهيز فيلل بامكانيات مرتفعة للأسر التى تريد قضاء يوم عائلى كبير لعدد يزيد عن عشرين أو ثلاثين فردا بدون سفر للمصيف أو تكلفة عالية وتأجير شقة مصيفية أو الاقامة فى فندق بتكلفة عالية ، ولذلك تفضل الأسر والعائلات تأجير فيلا كاملة بحمام سباحة وحديقة وعدد غرف مناسب ويقضون يوما أو يومين أو ثلاثة حسب رغبتهم الاطفال يسبحون فى حمام السباحة ويلعبون فى الحديقة ويقيم الكبار حفلات الشواء.


وعن امكانيات الفيلل وأماكنها وأسعارها، يقول محمد محسن الأسعار تبدأ من 2000 جنيه لليوم الواحد وتصل الى 5 ألاف جنيه حسب امكانيات ومساحة وتجهيزات الفيلا حيث يوجد فيلا بحمام سباحة للايجار يوم واحد (Day Use) أو الأسبوعي أو الشهري بها نظام تأمينى متكامل مع كاميرات مراقبة خارج الفيللا ، وحمام سباحة و3 غرف كبيرة مكيفة للنوم وكل الغرف بمساحات كبيرة، وريسبشن كبير يصلح للأقامة تراس كبير100 م2 – 2 حمام منهم حمام بالجاكوزى وكذلك يتوافر بالحمام فوط وبشاكير ومستلومات عناية من شامبو وبلسم ، وعدد السراير فى الغرف 8 سراير بالاضافة الى أن غرف الفيللا مزودة بشاشات عرض وشاشة عرض بالتراس على حمام السباحة، وجميع الغرف مزودة بجهاز سائل لطرد الناموس بالاضافة الى خدمة الانترنت مجانآ كما يوجد حمام خاص وغرفه تغيير ملابس بالحديقة.

ليس بالمال والمصايف الغالية فقط

وقالت دكتورة سامية خضر أستاذ علم الاجتماع بجامعة عين شمس "ليس كل مصرى كان يذهب الى المصيف وانما عدد معين كان يصيف والآن توجد القرى السياحية الغنية، المصيف شىء جميل فعلا لكن المصيف ليس الجنة ، واذا لم يستطع الانسان الذهاب للمصايف هناك الكثير من الحدائق والمتنزهات ويمكن للانسان ان يستمتع بكل الصور وليس بالمال والمصايف الغالية فقط .


وأضافت أن رأس البر كان مصيف لأم كلثوم وعبد الوهاب والان يطلق عليه مصايف الفقراء وهذا شىء مثير للحزن ان يتم تصنيف المصايف لفقير وغنى ، على مر العصور كان فيه قصور ومصايف للكبار والاثرياء وكذلك كان يوجد فقراء يصيفون فى مصايف بسيطة بتكلفة بسيطة.

وكانت هناك علاقة انسانية حميمية تربط العلاقات بين الناس وظهرت فى الافلام بطالة وفقر وليس علاقة المقارنة، وأضافت "ربنا خلقنا درجات وكل انسان خلق له رزق ، ولكننا نسينا الادب والعلاقات الطيبة ويمكن للمواطن ان يستمتع بكل الصور والاماكن ، وكان المصريون يفضلون التمشية على نهر النيل وكان المصرى يقول "نسمة العصرية احلى شىء فى مصر".

وأضافت أن ايطاليا وصلت درجة الحرارة فيها 45 درجة ولم يكن المصيف فيها شىء مهم او ضرورى ، وهنا فى مصر من الصعب أن تسافر أم معها ثلاثة أو أربعة أطفال تكلف نفسها الاف الجنيهات.


  • #كلمات متعلقة

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

أضف تعليق

الموقع غير مسئول عن محتوى التعليقات و نرجو الإلتزام باللياقة في التعبير

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

فيديوهات

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

Complementary Content