اغلاق الشريط الاخبارى

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

شعار أخبار مصر

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

زجاجات جديدة.. للمياه النقية والتمارين الرياضية

عبوات المياه الآمنة فى مشروع تخرج بجامعة حلوان

عبوات المياه الآمنة فى مشروع تخرج بجامعة حلوان

تاريخ النشر

زجاجة مياه صحية ورياضية.. منتج جديد يبحث عن فرص للتسويق بهدف التخلص من عبوات المياه البلاستيك التى تمثل خطورة على البيئية وصحة البشر، واتاحة شكل مختلف من العبوات يصلح للشرب وايضا لممارسة الرياضة البدنية وتصميمه مريح لكبار السن.


مشروع تخرج

هذه الزجاجات من انتاج مجموعة طلاب بهندسة حلوان نفذوا مشروع تخرجهم تحت إشراف الدكتور حسين محمد عبد المنعم المدرس بقسم الهندسة الميكانيكية حيث قاموا بتصميم اسطمبة نفخ بلاستيك لانتاج زجاجه بلاستيك من خامة آمنة وغير ضارة بصحة البشر وقابلة لحفظ المياه لأكثر من مرة بدون تفاعل مادة البلاستيك مع مياه الشرب.

وكان الهدف الثاني من تصميمها هو استخدام الزجاجة بعد ملؤها كبندل ويمكن استخدامها في النوادي الصحية ومراكز العلاج الصحي وبشكل خاص في التمارين الخفيفة للصغار وكبار السن للحفاظ على قوة و استجابة الذراع.

مادة آمنة

وفى لقاء لموقع اخبار مصر مع المهندس محمود جمال رئيس فريق البحث؛ قال ان الفكرة تم تنفيذها فى اطار مشروع تخرج لمجموعة من ٨ طلاب والزجاجة مصنعة من مادة pp او polypropylene وهى مادة امنة جدا ولا تتفاعل مع المياه و يمكن تدويرها عكس ماده pet او' البولي إيثيلين تريبتالات” .

ويتكون فريق عمل المشروع من الطالب محمود جمال عبدالفتاح، وكريم عادل، ومحمد عوض، ومحمد محروس، ومحمود ابراهيم، ومحمود بشير، ومحمود عبد الجابر.احمد حسن .

واضاف جمال ان تكلفة تطببق الفكرة وصلت حواالى ١٢٠الف جنيه ولم يكن هناك دعم مالى من الكلية لكن هناك شركة بلاستيك تبنت المشروع ولم يكن هناك تنسيقا مع وزارة البيئة او الصحة.

واكمل: "كل تيم في اخر سنة بكلية الهندسة له مشروع تخرج واحنا فكرنا نشتغل في تصميم البلاستك علشان اولا مربح جدا بس بتكون تكلفة الاسطمبة في الاول غالية جدا.

والاول فكرنا فى مبرد ولغينا الفكرة لانه مكلف جدا جدا وعندما اتفقنا علي عمل اسطمبة شكل الزجاجة طلبنا دعما من اكاديمية البحث العلمى لان التكلفة عالية جدا لعمل اسطمبتين واحدة للزجاجة والثانية للغطاء، ولم ترد لان الاكاديمية لم تدعم افكار الاسطمبات في السنة دى".

حل مشكلة "الاسطمبة"

وعن دور المشرف فى حل المشكلة؛ قال جمال: كان الدكتور حسين يعرف صديقا له وصاحب مصنع في قويسنا اسمهما المهندس حسام الدين العيسوي ومصطفي العيسوي اتفق معهما يعملان التصميم ويجهزان الخامة وهو يوفر مكن التشغيل.

وتابع: عملنا التصميم ونفذنا الاسطمبة وبعدين عملية حقن الزجاجة المصنعة من مادة polypropylene

شكل جديد وبديل بتكلفة اقل

اما د.حسين عبد المنعم المدرس بقسم الهندسة الميكانيكية بجامعة حلوان والمشرف على البحث ؛ فقال للموقع ان تصنيع الزجاجة من هذه المادة الصحية ليس اكتشاف لمادة جديدة.. فهذه النوعية من الزجاجات موجودة و متاحة للجميع فى الاسواق ولكن تم ابتكار شكل جديد وبديل بتكلفة اقل من مثيلتها في السوق لتعميم الفكرة.

واوضح ان الجديد فى المشروع اننا صممناها على شكل باندل فاصبحت زجاجه متعددة الاستخدامات منها. انها زجاجة امنة للشرب حيث لا تتفاعل مادة الزجاجة مع الماء و منها انها يمكن ان تستخدم فى التمرينات الرياضية الخفيفة فى المراكز التاهيلية و لكبار السن.. بمعنى ان التطوير هو فى تشكيل شكل الزجاجة لجعلها متعددة الاستخدامات.

واضاف ان تسويق الزجاجة سيتم من خلال الكلية بالتعاون مع المولات و الاسواق الكبيرة بالاضافه للنوادى الصحية و مراكز التأهيل.

فرص تسويق

ويرى د.عبد المنعم ان فرص التسويق جيدة خصوصا ان سعر المنتج يصل حوالى 9 جنيهات فى مقابل 40 و 45 جنيها للمنتجات المماثلة وفقا للدراسة التسويقية التى تمت بمشروع التخرج.

واشار الى تنظيم الكلية معرض مشاريع التخرج لهندسة حلوان فى الصالة الرياضية وهذه الاسطمبة معروضه به هى و جزء بلاستيك منتج منها لتسويق المنتج .

واضاف ان الجامعات الان عندها صلاحيات انشاء شركات و لكن ليس على مستوى الكلية.. فالدولة الان تهتم كثيرا بتطوير المنتجات الجديدة و هناك فعاليات كثيرة مطروحة من قبل الدولة لرعاية هذه المنتجات الجديدة من خلال مشاريع مثل (مشروعى) فى اكاديمية البحث العلمى و من خلال تفعيل دور حاضنات التكنولوجيا.

** ومازال المشروع فى رعاية الكلية انتظارا لفرصة مناسبة لانتاجه وطرحه بالاسواق لخدمة المجتمع .



  • #كلمات متعلقة

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

أضف تعليق

الموقع غير مسئول عن محتوى التعليقات و نرجو الإلتزام باللياقة في التعبير

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

فيديوهات

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

Complementary Content