اغلاق الشريط الاخبارى

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

شعار أخبار مصر

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

الثروة المعدنية .. فرص واعدة

الثروة المعدنية .. فرص واعدة

تاريخ النشر

الثروة المعدنية .. فرص واعدة 


 يكفي ان نلقي نظرة على قناع توت عنخ آمون لكي ندرك أن الذهب والمعادن الأخرى هي كنزنا الحقيقي .. اختزنته الارض الطيبة منذ آلاف السنين .. ومازال في الانتظار ..  مخزونات وفيرة من المعادن الثمينة موجودة  داخل الحدود المصرية .. 

ورغم قدم معرفة المصريين بالتعدين منذ القدم ، ظل قطاع التعدين في مصر غير مستغل .. ما نتج عنه ضآلة مساهمة قطاع الثروة المعدنية حالياً فى الناتج القومى إلى أقل من 0.5% على الرغم من الإمكانات الكبيرة .. حيث تزخر مصر بتواجد خامات الذهب والفوسفات والحديد والمنجنيز وأحجار الزينة كالجرانيت والرخام بالإضافة إلى الأحجار الجيرية التي تمثل خامات أساسية لصناعة الإسمنت ومواد البناء.

وفي اطار خطة الدولة لتطوير قطاع التعدين، ووضع خارطة طريق للنهوض بهذا القطاع الحيوى الذى من المخطط أن يكون واحداً من أهم مصادر الدخل القومى والايرادات العامة للدولة.. تعمل وزارة البترول والثروة المعدنية على زيادة مساهمة قطاع التعدين في الناتج القومى ليصل إلى 2% خلال السنوات الخمس المقبلة وذلك كخطوة أولى لاستغلال هذه الثروات .. 

وبالنظرلى اهم اسباب تراجع قطاع التعدين في مصر يتضح ان التشريعات الحاكمة لهذا القطاع الواعد لا تواكب التشريعات العالمية مما أدى الى عدم جذب الشركات الكبرى للعمل في استكشاف واستغلال الخامات التعدينية ، فضلاً عن عدم وجود نظم الحوكمة القادرة على النهوض بقطاع التعدين وكذلك السياسات الواضحة لتصنيع الخامات التعدينية بما يسهم في تعظيم القيمة المضافة و تلبية احتياجات السوق المحلية.
  
وفي ديسمبر  2014 اصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي أصدر قانون الثروة المعدنية حيث يحظى القطاع التعدين باهتمام ودعم رئاسي قوي .. وإلا أن القانون واجه العديد من الاعتراضات من قبل المستثمرين في البحث والاستكشاف عن المعادن والخامات التعدينية.. وتم  اجراء تعديلات على القانون واحيلت إلى مجلس النواب لمناقشاتها خلال دورته الحالية، ومن المقرر ان تصدر اللائحة التنفيذية للقانون عقب إقراره من البرلمان بستة أشهر .. 

وتهدف التعديلات الجديدة إلى فصل مرحلة البحث عن الاستغلال، وهو ما يهدف إلى جذب مزيد من الاستثمارات، نظرا لأن اتفاقيات البحث تحتاج وقتا طويلا من الإجراءات، فضلا عن وضع حد أقصي للإتاوات وهو ما يجعل المستثمر في أمان من تقلبات الأسواق.

كما ستساهم التعديلات في زيادة حصيلة المحافظات من عائدات تحصيل الموارد، بالإضافة إلى دمج الجهات المصدرة لتراخيص المحاجر في جهة واحدة.

وقد شارك خبراء ومتخصصون ومستثمرون والجهات المعنية بالدولة في وضع التعديلات المقترحة لقانون الثروة المعدنية بهدف تشجيع الاستثمار وتهيئة المناخ في قطاع التعدين لضخ استثمارات جديدة على نسق النماذج العالمية وبما يتوافق وأهداف الدولة المصرية في تحقيق التنمية المستدامة من خلال إقامة مشروعات اقتصادية تحقق القيمة المضافة للثروات المعدنية. . 

استراتيجية التطوير

وفي هذه الأثناء لم تقف وزارة البترول والثروة المعدنية مكتوفة الايدي .. بل بدأت فى وضع خارطة طريق لمواجهة التحديات التى تواجه قطاع التعدين على عدة محاور، ومنها التشريعات وتنمية الكوادر وتوفير الخبرات ودراسة الخامات التى يحتاجها السوق المحلى لمواكبة انطلاقة الدولة فى التنمية الشاملة والتى تتم حاليا على كافة الاصعدة".

وتوجهت لاعداد أول استراتيجية شاملة لتطوير قطاع التعدين بكافة أنشطته للمساهمة فى استثمار ثروات مصر التعدينية بالشكل الاقتصادى الأمثل والعمل على زيادة القيمة المضافة لها.. فقامت في مارس الماضي بتوقيع عقد تنفيذ المرحلة الأولى لمشروع استراتيجية تطوير قطاع التعدين، بين شركة إنبى المسؤولة عن الأعمال الاستشارية للمشروع، وشركة وود ماكنزى العالمية، 

تهدف  الاستراتيجية الجديدة زيادة مساهمة النشاط التعدينى فى الناتج القومى الإجمالى والمساهمة بإيجابية فى خطط التنمية الاقتصادية والاجتماعية خاصة أن مساهمة الأنشطة التعدينية فى الناتج القومى حاليًا لا تتناسب مع الإمكانيات التعدينية الهائلة التى تزخر بها مصر.

وبموجب العقد المبرم تقوم وود ماكنزى كاستشارى عالمى متخصص تم اختياره لتنفيذ المرحلة الأولى للمشروع من بين عدة استشاريين عالميين بتنفيذ ما تتطلبه هذه المرحلة والتى تستهدف إجراء دراسات تشخيصية للوضع الحالى لقطاع التعدين ووضع رؤية استراتيجية للعمل بقطاع التعدين  وتقوم شركة انبى بتقديم الدعم  الفنى واللوجيستى والمراجعات اللازمة لإتمام التنفيذ.

وتتضمن المرحلة الثانية من المشروع عدة مشروعات تنفيذية بناءً على نتائج وتوصيات المرحلة الأولى ومن المستهدف الانتهاء منها أواخر العام المقبل.

وقد تم الاعلان في 18 نوفمبر الجاري عن انتهاء المكتب الاستشاري وود ماكنيزي من إعداد استراتيجية تطوير قطاع التعدين التي تضمنت دراسة تشخيصية للموقف الحالى للثروة المعدنية من خلال جمع وتحليل البيانات وجلسات استماع من ممثلى الوزارات المعنية والمستثمرين واللجان النوعية بمجلس النواب ومقارنتها بالنماذج الدولية الناجحة فى التعدين كما تضمنت  توصيات بالاصلاح التنظيمي للقطاع .. وسيبدأ تطبيق الاستراتيجية مع تطبيق التعديلات الخاصة بقانون الثروة المعدنية.

مؤتمر دولي

وتأكيدا لاهتمام مصر بتنمية قطاع الثروة المعدنية .. تستضيف القاهرة من 26 الى 28 نوفمبر الجاري  المؤتمر العربى الدولى الخامس عشر للثروة المعدنية والمعرض المصاحب له تحت شعار "الاستثمار التعدينى والتنمية الاقتصادية فى الوطن العربى "..  

وافتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي المؤتمر ما يؤكد دعم الدولة واهتمامها بقطاع الثروة المعدنية إدراكًا منها لأهمية هذا القطاع وتطلعها لأن يسهم بدور كبير فى تعزيز اقتصاد مصر وأن يصبح أحد مصادر العائدات للخزانة العامة الدولة فى ظل توافر الثروات التعدينية التى تزخر بها العديد من المناطق فى مصر.

كماتفقد الرئيس السيسي بعض اجنحة المعرض المصاحب للمؤتمر، كأجنحة المغرب والإمارات والسعودية، فضلًا عن جناح وزارة البترول والثروة المعدنية المصرية وبعض الشركات الوطنية التابعة لها كشركتي فوسفات مصر وإنبي، حيث اطلع في هذا الإطار على الخريطة الاستثمارية المعدنية على مستوى الجمهورية.

يرأس أعمال المؤتمر الذى يعقد كل عامين فى إحدى الدول العربية  المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية حيث تسلمت مصر رئاسة المؤتمر من المملكة العربية السعودية 

وشارك فى افتتاح المؤتمر عددا من وزراء الثروة المعدنية العرب وكبار المسئولين بالمنظمات والمؤسسات العربية فى مقدمتهم المهندس خالد الفالح وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية بالمملكة العربية السعودية والمهندسة هالة زواتى وزيرة الطاقة والثروة المعدنية بالمملكة الأردنية الهاشمية والدكتور صالح عبدالله الجبورى وزير الصناعة والمعادن العراقى وعبد الرشيد محمد أحمد وزير البترول والمعادن بدولة الصومال والسفير أحمد أبو الغيط أمين عام جامعة الدول العربية والمهندس عادل الصقر مدير عام المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين.
 
ويحظى المؤتمر بمشاركة فاعلة من عدد كبير من الدول العربية التى لديها نشاط تعدينى مميز وتضم الإمارات العربية المتحدة والسعودية وسلطنة عُمان والمغرب والأردن وتونس والجزائر والسودان وليبيا واليمن والصومال، بالإضافة إلى عدد كبير من المؤسسات والكيانات العربية الدولية ذات الصلة بقطاع التعدين والخبراء والمهتمين بهذا المجال من الدول العربية وبمشاركة خبراء التعدين من الولايات المتحدة وبريطانيا وأستراليا وفرنسا وكندا فى اطار العمل على تبادل الخبرات مع مختلف دول العالم والاستفادة من تجاربها الناجحة فى النشاط التعدينى، 

ويعد هذا الحدث الهام يعقد للمرة الثانية على أرض مصر بعد استضافته فى القاهرة عام 1999 نافذة مهمة للترويج للاستثمار فى الأنشطة التعدينية فى مصر والدول العربية خاصة وأن مصر تعمل حاليًا على تهيئة المناخ الاستثمارى فى قطاع الثروة المعدنية ليصبح أكثر جاذبية للاستثمارات المحلية والعربية والأجنبية، 

كما يعتبر المؤتمر يعد فرصة للتشاور بين المسئولين بقطاعات التعدين فى الدول العربية حول سبل تعزيز التعاون فى هذا القطاع وتبادل الخبرات والاستفادة من التجارب الناجحة لكل دولة فى النهوض بهذا القطاع وإقامة صناعات تعدينية لزيادة القيمة المضافة من مواردها الطبيعية

ويعقد على هامش المؤتمر، الاجتماع التشاوري السابع للوزراء العرب المعنيين بشؤون الثروة المعدنية.

ويتضمن المعرض المصاحب للمؤتمر أحدث المستجدات العلمية والعملية فى أنشطة صناعة التعدين والتى توصلت اليها الهيئات والشركات العربية والأجنبية العاملة فى هذه المجالات، كما يعد فرصة للحوار المباشر بين المستثمرين والخبراء والمتخصصين العاملين فى هذا القطاع.

كما يشهد المؤتمر على مدار أيامه الثلاثة 12 جلسة نقاشية واستعراضاَ لأوراق عمل بحثية تتناول كافة مجالات صناعة التعدين من الاستخراج حتى التصنيع إضافة إلى التكنولوجيات المستخدمة فى هذه الصناعة، وسيناقش المؤتمر تعزيز دور الصناعات التعدينية فى زيادة القيمة المضافة من الثروات التعدينية وتوفير فرص عمل جديدة، وتطوير استغلال وتسويق الثروات المعدنية العربية، والتنسيق والتكامل العربى فى تنفيذ المشروعات التعدينية وتحقيق التنمية المستدامة والمسئولية المجتمعية وتأهيل الكوادر البشرية العربية العاملة فى قطاع التعدين. 

ويمكن صياغة أهداف المؤتمر في نقاط كالتالي:

ـ الترويج للفرص الاستثمارية التعدينية العربية لجذب رؤوس الأموال العربية والأحنبية.

ـ تعزيز دور الصناعات التعدينية في الرفع من القيمة المضافة وتوفير فرص عمل جديدة.

ـ تطوير استغلال وتسويق الثروات المعدنية العربية في ضوء تحولات التجارة الدولية.

ـ التنسيق والتكامل العربي البيني والعربي الدولي في تنفيذ المشروعات التعدينية والبحوث العلمية ذات العلاقة.

ـ تحقيق التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية في قطاع التعدين.

ـ عرض أحدث التقنيات والمعدات والأجهزة المستخدمة في جميع مراحل الأنشطة التعدينية.

ـ بناء وتأهيل الموارد البشرية العربية العاملة في قطاع التعدين.

الثروة الكامنة

تتنوع الموارد المعدنية في مصر من حيث النوع والكم وأماكن التوزيع.. ويأتي الحديد كواحد من أهم الثروات المعدنية التي تشتهر بها مصر حيث تتواجد رواسب الحديد في ثلاث مناطق رئيسية هي شرق أسوان والواحات البحرية و الصحراء الشرقية.

ويبلغ احتياطى الحديد فى الصحراء الشرقية 54 مليون طن من الحديد الشرائطى المغناطيسى وفى جنوب الصحراء الغربية بمنطقة العوينات 320 مليون طن احتياطى مؤكد و500 احتياطى ممكن، بينما سجلت الاحتياطيات فى الواحات البحرية 330 مليون طن احتياطى مؤكد و 515 مليون طن احتياطى ممكن كما يوجد أيضا الحديد فى منطقة شرق اسوان باحتياطيات بلغت 75 مليون طن احتياطى مؤكد و 317 مليون طن احتياطى ممكن بالمواقع التى تمت دراستها

رواسب الحديد في شرق أسوان
توجد رواسب الحديد في أكثر من 15 موقعا شرق أسوان مصاحبة لتكوينات الحجر الرملي النوبي التي يرجع تاريخ تكوينها إلى العصر الكريتاسي (الطباشيري).

وخام حديد أسوان من النوع الرسوبي البطروخي الذي يتكون أساسا من الهيماتيت والجوثيت.. وتتراوح الاحتياطيات شبه المؤكدة لتلك الرواسب من 120 - 150 مليون طن . 

وقد استغل خام الحديد منذ منتصف الخمسينيات حتى أواخر الستينيات ، حيث توقف استخراج الخام بعد اكتشاف رواسب الحديد في الواحات البحرية نظراً للتكاليف الباهظة لنقل خام أسوان إلى مصنع الحديد والصلب بحلوان.

رواسب الحديد في الواحات البحرية
تتواجد رواسب الحديد في الواحات البحرية في أربع مناطق رئيسية هي الجديدة والحاة وناصر وجبل غرابي وتتكون هذه الرواسب بصفة أساسية من أكاسيد الحديد المائية المعروفة باسم الليمونيت والجوثيت بالإضافة إلى الهيماتيت وبعض المعادن الإضافية الأخرى . وتستغل رواسب الحديد في الوقت الحالي في تغذية مصنع الحديد والصلب بحلوان حيث تم إقامة خط حديدي يربط بين مواقع الخام المختلفة في الواحات البحرية وبين المصنع في حلوان . ويبلغ الإنتاج حوالي مليون طن سنويا وتتراوح نسبة الحديد الخام من 45% على 50% الأمر الذي يجب معه إجراء عمليات تركيز وذلك لرفع نسبة عنصر الحديد في الخام ويبلغ الاحتياطي من الخام حوالي 100 مليون طن .

رواسب الجديد بالصحراء الشرقية
تتواجد هذه الرواسب في القطاع الأوسط من الصحراء الشرقية جنوب القصير بالقرب من ساحل البحر الأحمر وهي رواسب كانت رسوبية الأصل ثم أصبحت متحولة بفعل الحرارة العالية والضغط الشديد ومن أهم المواقع جبل الحديد ووادي كريم والدباح وأم نار وأم غميس وتقدر الاحتياطيات بحوالي 40 مليون طن .

ويوجد الخام على هيئة عدسات أو شرائط من الماجنتيت والهيماتيت والسيليكا الموجودة في صورة معدن الجاسبر حيث يتراوح السمك من عدة سنتيمترات إلى خمسة أمتار تقريباً . وتتمثل الفائدة الاقتصادية في خامات الحديد المختلفة في هدف رئيسي وهو إنتاج الحديد الزهر الذي يمكن بعد ذلك إنتاج أنواع الصلب المختلفة لاسيما أن الحديد من العناصر الأساسية اللازمة في كل مجال سواء على المستوى المدني أو العسكري .

المنجنيز
تتعدد مواقع تواجد خامات المنجنيز في مصر إلا أن القليل منها هو الذي يصلح للاستغلال الاقتصادي وتعد منطقة أم بجمة في سيناء هي أهم تلك المناطق حيث توجد خامات المنجنيز في شكل عدسات متوسط سمكها متران تقريباً ضمن صخور الحجر الجيري الدولوميت الذي ينتمي إلى تكوينات العصر الكربوني الأوسط .

ويتكون الخام أساسا من معادن البيرولوزيت والمنجانيت والبسيلوميلان كما توجد رواسب خامات المنجنيز في منطقة أبو زنيمة في شبه جزيرة سيناء أيضا غير أن الاحتياطي في هذه المنطقة قليل نسبيا ويقدر مبدئيا بحوالي 40000 طن . أما في منطقة حلايب جنوب شرق الصحراء الشرقية بالقرب من ساحل البحر الأحمر فتتوفر رواسب المنجنيز على هيئة عدسات وجيوب مائلة للشقوق ويقدر الاحتياطي بحوالي 120 ألف طن .

ويستخدم المنجنيز أساسا في صناعة الصلب والبطاريات الجافة وفي صناعة الطلاء وأيضا في الصناعات الكيميائية 

الذهب
ربما كان المصريون القدماء أبرع من نقبوا عن الذهب بدليل وجود أكثر من 90 منجما قديما للذهب في الصحراء الشرقية ومازالت الآثار والمشغولات الذهبية شاهدا حيا على براعة المصريين القدماء في البحث والتنقيب عن الذهب . 
ومن أهم مناجم الذهب : عنود والسكري والرامية وأم الروس وعطا الله .. ويظهر الذهب على هيئة حبيبات دقيقة منتشرة غالبا في عروق الكوارتز القاطعة للصخور الجرانيتية المنتشرة بطول وعرض الصحراء الشرقية. 

وتكمن أهمية الذهب في قوته الشرائية التي أهلته لأن يكون هو الغطاء النقدي للعملات المتداولة. بالإضافة إلى استخدامه في صناعة الأسنان وبعض العقاقير الطبية.

التيتانيوم
يتمثل الخام الرئيسي لعنصر التيتانيوم في معدن الإلمنيت الذي يتكون من أكسيد حديد و تيتانيوم ويوجد الإلمنيت في عدة مواقع بمصر أهمها منطقة أبو غلقة وأبو ضهر بالصحراء الشرقية .

كما يوجد الإلمنيت أيضا كأحد مكونات الرمال السوداء التي تركزت بفعل الرياح والأمواج في شمال الدلتا بين رشيد والعريش ويستخدم التيتانيوم في صناعة سبائك الصلب والطلاء و يشكل التيتانيوم و سبائكه العصب الرئيسى لصناعة الطائرات.

القصدير والتنجستن
يتوافر كل من خام القصدير المعرف باسم الكاستيريت وخام التنجستن المعروف باسم الولفراميت في كل من مناطق نويبع والعجلة وأبو دباب والمويلحة وزرقة النعام وجميعها بالصحراء الشرقية ويستخدم الكاستيريت كمصدر أساسي لعنصر القصدير الذي يستخدم في صناعة الصفيح وسبائك البرونز .

بينما يستخدم الولفراميت في إنتاج عنصر التنجستن الذي يستخدم في صناعة الصلب المستعمل في عمل الآلات ذات السرعة العالية وفي صناعة المصابيح الكهربية .

ويستخدم كربيد التنجستن بالنظر على صلادته العالية في صناعة الآلات الثاقبة .

النحاس
على الرغم من انتشار خامات النحاس بمصر إلا أنها لم تصل بعد إلى الاستغلال الاقتصادي ويتركز تواجد خامات النحاس ولاسيما معدن الملاكيت في شبه جزيرة سيناء في منطقة سرابيط الخادم وفيران وسمرة .

كما توجد رواسب النحاس ملازمة لخامات النيكل في مناطق أبو سويل ووادي حيمور وعكارم وجميعها بالصحراء الشرقية . ومن الجدير بالذكر أن قدماء المصريين قد استغلوا خامات النحاس في التلوين بصفة أساسية .

الرصاص والزنك

خصوص يبلغ احتياطي خامات الرصاص والزنك 1.5 مليون طن ,ولا يوجد عقد استغلال واحد ولا ترخيص بحث ,ولا يوجد انتاج على الاطلاق , نستورد منه ماقيمته 864 مليون دولار.

الكروم
اكتشف خام الكروم والمعروف باسم الكروميت أكسيد حديد وكروم في منتصف الأربعينيات بمصر ويوجد الخام على هيئة شرائط أو طبقات أو عدسات في أكثر من منطقة بالصحراء الشرقية .

ومن أهم هذه المناطق: البرامية وجبل دنقاش وأبو ظهر وأبو مروة .

ويستخدم الكروميت كمصدر رئيسي لعنصر الكروم الذي يستخدم بدوره في صناعة الصلب المقاوم للتآكل والصدأ كما يستعمل الكروميت في صناعة الصباغة ودباغة الجلود .

الفوسفات
يعتبر الفوسفات في مصر واحداً من أهم الرواسب المعدنية من الناحيتين ، التعدينية والاقتصادية ،لأن إنتاجه كان ولا يزال يشغل مكاناً بارزا في مجال التعدين . 

ويرجع السبب في ذلك على الانتشار الواسع لتواجد الفوسفات في مصر إذ إنه يوجد على هيئة حزام من رواسب الفوسفات يمتد إلى مسافة حوالي 750 كم طولا من ساحل البحر الأحمر شرقا على الواحات الداخلة غربا

 ويصل احتياطى مصر من خام الفوسفات إلى 8 مليارات طن فى مناطق أبوطرطور و البحر الأحمر ووادى النيل وما يتم استخراجه سنوياً من الشركات المنتجة فى حدود 6 ملايين طن سنوياً تغطى احتياجات السوق المحلية ويتم تصدير الفائض.

وتتواجد مواقع الفوسفات التي لها أهمية اقتصادية بمصر في ثلاث مناطق رئيسية هي :

وادي النيل بين أدفو وقنا
ومن أهم مناطق التواجد منطقتا المحاميد والسباعية وتقدر احتياطيات خام الفوسفات في منطقة المحاميد وحدها بحوالي 200 مليون طن كما تصل نسبة خامس أكسيد الفوسفور إلى حوالي 22% .

وقد أسفرت الدراسات الجيولوجية عن احتياطي يقدر بحوالي 1000 مليون طن بالمناطق المجاورة لمنطقة المحاميد .

ساحل البحر الأحمر بين سفاجه والقصير
يتواجد خام الفوسفات بين ميناء سفاجه والقصير بمناطق أهمها جبل ضوي ومنطقة العطشان والحمراوين وتقدر الاحتياطيات من 200 إلى 250 مليون طن من خام الفوسفات .

الصحراء الغربية
تمثل هضبة أبو طرطور الواقعة بين الواحات الداخلة أضخم راسب من الفوسفات في مصر حيث يقدر الاحتياطي من الخام بنحو 1000 مليون طن ، غير أنه توجد بعض العقبات التي تحول دون استغلاله الاستغلال الأمثل وذلك لوجود نسبة ملحوظة من الشوائب مما يزيد من تكلفة إنتاجه .

التلك
تتواجد رواسب التلك في أكثر من 30 موقعا معظمها بجنوب الصحراء الشرقية ، ومن أهم هذه المناطق درهيب والعطشان وأم الساتيت . ويستخدم التلك في صناعة الورق والصابون وبعض العقاقير الطبية والمنظفات الصناعية .وكذلك يتواجد التلك بوادى العلاقى جنوب شرق اسوان وتابع لشركة الصحراء للتعدين سامى سعد...

الباريت
يتواجد الباريت في مصر بأكثر من 10 مواقع منتشرة بالصحراء الشرقية والغربية وبعض هذه المواقع قابل للاستغلال الاقتصادي ، من أهم هذه المواقع جبل الهودي شرق أسوان وحماطه ووادي دبب ووادي شعيث وجبل علبه بالقرب من الحدود السودانية . ويستخدم الباريت بصفة أساسية في سوائل حفر آبار البترول وفي تحضير مركبات الباريوم وفي صناعة الطلاء والمنسوجات والورق وبعض العقاقير الطبية .

الكبريت
يتواجد الكبريت بمصر بصفة أساسية على ساحل البحر الأحمر و خليج السويس وخاصة في مناطق جمصة ورانجا وجبل الزيت . ويستخدم الكبريت في صناعة حمض الكبرتيك الذي يستخدم بدوره في قائمة طويلة من الصناعات الكيميائية كما يستخدم أيضا في صناعة المفرقعات والأسمدة الكيميائية والمبيدات الحشرية وفي الأغراض الطبية وتبييض المنسوجات.

الجبس
يتواجد الجبس في مصر في أكثر من 25 موقعا أهمها منطقة البلاح شمال محافظة الإسماعيلية ورأس ملعب شرق خليج السويس في سيناء وفي العلمين والعميد غرب الإسكندرية .

ويستخدم الجبس في صناعة حمض الكبريتيك ومواد البناء والمصيص بصفة أساسية .

الكوارتز

يتواجد الكوارتز في عدة مواقع بالصحراء الشرقية أهمها جبل الدب وجبل مروات ومنطقة أم هيجليج . وتصل نسبة السيليكا إلى حوالي 98% ويستخدم الكوارتز بصفة أساسية في البصريات أما الكوارتز الفائق النقاوة فيستخدم في صناعة الخلايا الشمسية عن طريق اختزال الكوارتز (ثاني أكسيد السيليكون) إلى سيليكون نقي الذي يستخدم أيضا في صناعة أشباه الموصلات .

وسجلت دراسات هيئة الثروة المعدنية احتياطيات مؤكدة 50 مليون طن فى أم هجليج- شرق أسوان- ادفو ومروة السويقات كما سجلت الهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات استيرادا لخامات الكوارتز غير المصنعة بلغت قيمتها أكثر من 7 ملايين دولار فى اعوام 2011-2012-2013 بقيم بلغت 1.7 مليون 3.3 مليون و 2.7 مليون دولار على التوالي. 

الكاولين
تتواجد رواسب الكاولين في ثلاثة مواقع رئيسية:

أ‌- في وادي نتش ومسبع سلامة وفرش الغزلان وجميعها في شبه جزيرة سيناء.

ب - على الساحل الغربي لخليج السويس في ابو الدرج والجلالة البحرية.

ج - في منطقة كلابشة وأسوان.

ويعد الكاولين من الخامات ذات الاحتياطيات الكبيرة التي تصل إلى ما يزيد على 200 مليون طن . ويستخدم الكاولين في صناعة السيراميك والخزف والمطاط والورق.

أملاح الصوديوم والبوتاسيوم
تتواجد رواسب كربونات الصوديوم (النطرون) بوادي النطرون بمحافظة البحيرة ، أما رواسب كلوريد الصوديوم (الملح الصخري) فتستخلص من مياه البحر عن طريق التبخير بالملاحات الصناعية المنتشرة على البحر الأبيض المتوسط في مرسى مطروح وإدكو . والإسكندرية ورشيد وبورسعيد وبحيرة قارون بالفيوم وتعد هذه الرواسب المصدر الرئيسي لكل من الصوديوم والكلور اللذين يدخلان في قائمة طويلة من الصناعات الكيميائية أهمها الصودا الكاوية وحمض الهيدروكلوريك .

رمل الزجاج
تتواجد بوفرة الرمال البيضاء عالية الجودة بالقرب من منطقة أبو زنيمة بسيناء وفي منطقة الزعفرانة على خليج السويس ووادي النطرون وأبو الدرح ووادي قنا ويستخدم هذا النوع من الرمال في صناعة الزجاج .

الفلسبار
توجد في12 منطقه , أهمها منطقة أسوان ووادي أم ديسى والعنيجى . ويستخدم الفلسبار أساسا في صناعة السيراميك والخزف والصيني والحراريات والزجاج .

ويبلغ الاحتياطى المؤكد 1000مليون طن بينما تبلغ الاحتياطيات الممكنة 3000 مليون طن فى نفس المواقع نفسها فضلا عن مواقع عديدة لم يتم دراستها سواء للفلسبار الوديانى أو العروق, وعدد المناجم 19منجماً , ولم يتم تصدير أى كميات من الفلسبار الوديانى , وتم استيراد كميات كبيرة من الفلسبار فى صورة خام مجهزة ميكانيكيا لتناسب خطوط الانتاج الخاصة بإجمالى 167.872 مليون دولار


الأحجار الكريمة
من أهم أنواع الأحجار الكريمة التي تتواجد بمصر الفيروز الذي يوجد بمنطقة جبل المغارة وسرابيط الخادم في سيناء أما الزمرد فيوجد في زيارا وسكيت وأم كابو ونجرس بالصحراء الشرقية أما الزبرجد فيوجد في جزيرة الزبرحد جنوب البحر الأحمر .

تلك هي أهم أنواع الأحجار الكريمة التي اشتهرت بها مصر منذ الحضارة الفرعونية وحتى الآن .

أحجار الزينة
تعد أحجار الزينة من الموارد المعدنية والواعدة والتي سوف يكون لها شأن كبير وذلك لسببين، الأول : وفرتها وسعة انتشارها في الأراضي المصرية بحيث تشمل معظم سلاسل جبال البحر الأحمر والجزء الجنوبي من شبه جزيرة سيناء وأجزاء متفرقة من الصحراء الغربية والثاني : التنوع الكبير في أنواع الصخور المختلفة سواء أكانت من الصخور النارية أم المتحولة أو الرسوبية .

ومن أهم أنواع صخور الزينة في مصر.. الجرانيت : وهو صخر ناري جوفي وتوجد أهم محاجره في أسوان وعدة أماكن بالصحراء الشرقية وسيناء . غير أن جرانيت أسوان يتميز بألوانه الجميلة وشهرته التاريخية فقد صنع قدماء المصريين منه التماثيل والتوابيت .والمسلات وموائد القرابين .

الرخام
وتوجد أهم محاجره في وادي المياه وجبل الرخام ووادي الدغبج والعلاقي وأبو سويل .

الحجر الجيري
وتتميز مصر بوفرة هائلة في صخور الحجر الجيري المتعدد الألوان ومن أهم محاجره طره والمعصرة وبني خالد وسمالوط بالمنيا وعلى امتداد طريق أسيوط . الواحات الداخلة والخارجة كما توجد أيضا بعض المحاجر في سيوة والعلمين .

البريشيا
وهو صخر رسوبي يتكون من قطع مختلفة الحجم والشكل وتتميز بألوانها الزاهية لاسيما البريشيا الحمراء التي تتواجد في العيساوية والأنبا بسادة في محافظة سوهاج كما يوجد أيضا نوع من البريشيا الخضراء التي تعرف أثريا ببريشيا فيرد أنتيكو .

الألباستر
الألباستر هو نوع من الصخور الجيرية يتميز بلونه العسلي وهو ذو شهرة عالمية. ومن أهم محاجره وادي سنور بالقرب من بني سويف وجبل الراحة بسيناء.

اهم مشروعات الثروة المعدنية


منحجم  ذهب  السكري

جبل السكري هو جبل يقع علي بعد حوالي 30 كيلو متر جنوب غرب مدينة مرسي علم بالصحراء الشرقية بجمهورية مصر العربية. 

ويحتوي على منجم للذهب يرجع تاريخه  إلى عهد ملوك الفراعنة، كما تشير الآثار إلى استغلال الفراعنة ثم الرومان له على مدى التاريخ، وحاول الإنجليز أثناء حكم مصر استغلاله مع الحكومة المصرية فى ذلك الوقت حتى تم وقف الإنتاج بالمنجم منذ عام 1954 ليعود مرة أخرى فى عام 1994. 

وقد بلغ اجمالى انتاج منجم السكري من الذهب منذ بداية التشغيل في 2010 و حتى نهاية يونيه 2014 حوالى 9ر34 طن بالاضافة الى 1ر3 طن من الفضة وتبلغ تكلفة المشروع نحو 1.1 مليار دولار، ويعمل فى المنجم نحو 4500 عمالة مباشرة وغير مباشرة، و1000 مورد و50 شركة مقاولات ..ويتم إنتاج الذهب تحت رقابة هيئة الثروة المعدنية من خلال مهندسين وجيولوجيين متواجدين بصفة دائمة فى المنجم . 

ويعد ذهب السكري عالميا عالي الجودة فهو نظيف جدا توجد به نسبة ضئيلة من الفضة والحديد، حيث إن نسبة الذهب تبلغ 92%، و3% فضة والبقية حديد، 

ويصل احتياطى الذهب فى المنجم الأكبر ضمن 10 مناجم حول العالم وطبقا للدراسات نحو 15.7 مليون أوقية، وهى من أكبر الاحتياطيات فى العالم، ومن المقرر تعدين 1300 مليون طن على مدار عمر المنجم.. ما يبشر بوضع مصر على خريطة إنتاج الذهب العالمية . 

يذكر أن شركتين لإنتاج الذهب تعملان فى مصر حاليًا، هما الشركة الفرعونية الأسترالية بمنجم السكرى، وشركة "ماتزهولدنج" القبرصية التى تعمل فى منجم "حمش"، إضافة إلى شركتين للبحث والتنقيب عن الذهب، هما "آتون ميننج" الكندية، و"ثانى دبى" الإماراتية?.

وأعلنت هيئة الثروة المعدنية، تائج مزايدتها رقم 1 لسنة 2017 للتنقيب عن الذهب فى 5 قطاعات بالصحراء الشرقية، حيث شملت نتيجة المزايدة ترسية منطقتى بوكارى وأم سمرة على شركة "ريسوليوت مصر ليمتد"، ومنطقة أم الروس على شركة "فيرتاس مايننج ليمتد" الإنجليزية، ومنطقة أم عود وحنجلية على شركة غاز الشرق المصرية، ومنطقة دهب على شركة "غسان سبان" الإسبانية للاستثمارات.

مواجهة الدهابة .. 

تعمل الهيئة المصرية العامة للثروة المعدنية، على التصدي بكل قوة وحزم لظاهرة التنجيم العشوائي لخام الذهب، ووضع حلول مناسبة لها بإشراف الوزارة والتعاون والتنسيق الكامل مع باقى أجهزة الدولة المعنية.

وهناك لجان متخصصة لمواجهة مشكلات الذهب بمصر، وعلى رأسها مشكلة «الدهابة» والتنقيب غير القانوني عن المعدن الأصفر، وعدم تهريب الذهب المصري للخارج.

وقد تم حصر أماكن التنجيم العشوائي للذهب وإعـداد خريطة تفصيلية موضح فيها كل مواقع التنجيم العشوائي للذهب فى الصحراء الشرقية، وتم تسليم نسخة من الكشف والخريطة للمسئولين بالقوات المسلحة والشرطة.

وبالمشاركة والتنسيق مع الأجهزة السيادية وكافة الجهات المعنية بالدولة تقوم حملات ميدانية بمداهمة مواقع التنجيم العشوائي للذهب وأماكن طواحين وأحواض ترسيب الذهب العشوائي وإعـداد خريطة تفصيلية موضح فيها كل هذه المواقع.

في خط مواز تقوم الهيئة العامة للثروة المعدنية بالتنسيق مع شركة شلاتين للثروة المعدنية وزيادة رأس مالها من 100 مليون جنيه إلى مليار جنيه والتى على أثرها سيكون للشركة القدرة الكاملة على استخدام أحدث الوسائل التكنولوجية للبحث والتنقيب عن الذهب واستقدام خبراء عالميين فى مجال الـذهـب ن وقد تم إعـداد الدراسات اللازمة لإنشاء منطقة صناعية لاستخلاص وإنتـاج الذهـب طبقاً للشروط البيئية والتراخيص الصناعية فى مناطق امتياز شركة شلاتين للثروة المعدنية وبإدارة مستقلة ممثلة من كافة الجهات المعنية.

مشروع فوسفات ابو طرطور: 

تقع منطقة أبو طرطور على مسافة 60 كم غرب الخارجة، وهي أغنى المناطق بخام الفوسفات، حيث يتراوح سمك الخام بين نصف متر و13 متر شرقًا وغربًا، وقدرت احتياطيات الخام المؤكدة حوالي 700 مليون طن في حين تصل احتياطات الخام المحتملة إلى 1000 مليون طن

بدأت فكرة المشروع عام 1971، وتم اسناد مشروع المنجم عام  1974 إلى خبراء من الاتحاد السوفييتي السابق لكن موسكو عجزت على مدار عقدين من تطوير المنجم ووضعه على طريق الإنتاج.

وبعد فترة طويلة من التعثر عرضت فكرة إحياء هذا المشروع خلال المؤتمر الاقتصادي بشرم الشيخ في العام 2015 
 
وفي مايو الماضي، أعادت الدولة المشروع إلى دائرة الضوء عبر شركة جديدة هي "فوسفات مصر"، حيث وافق مجلس الوزراء على تخصيص منطقة امتياز 220 كيلو في المنطقة لمصلحة الشركة لبحث وإنتاج الفوسفات ، ويعد المشروع خطوة فعالة لتعظيم القيمة المضافة من الثروات التعدينية وتحقيق عائدات جديدة من تصنيعها الأمر الذي يمثل تحولًا إيجابيًّا في استراتيجية استغلال الثروات والخامات وتوفير منتجات يحتاجها السوق المحلي لتحقيق تنمية شاملة جنوب مصر.

وتبلغ حجم استثمارات المشروع الإجمالية يقدر بحوالي 1.4 مليار دولار ويستهدف تصدير كامل الإنتاج للخارج ومن المتوقع أن يبدأ العمل في المشروع مطلع 2019 على أن يدخل مرحلة الإنتاج الفعلي خلال الربع الثالث من عام 2021?.

وأعلنت شركة فوسفات مصر أنها تلقت 3 عروض من تحالفات عالمية لتنمية واستثمار مشروع فوسفات أبو طرطور وتنفيذ مصنع حامض الفوسفوريك، وهذه التحالفات تقودها شركات "سايبن" الإيطالية و"إنتكسا" الإسبانية و"تشاينا ستيت" الصينية.

وتشير الدراسات إلى وجود احتياطيات كبيرة من خام الفوسفات من الواحات الداخلة بالوادى الجديد بالإضافة إلى مناطق الامتياز الجديدة التى أعطيت للشركة بمناطق البحر الأحمر ووادى النيل لإضافة المزيد من الاحتياطيات بما يمثل ذلك إضافة جديدة للاقتصاد القومى فى اطار الاستراتيجية الكاملة لتطوير الثروة المعدنية. 

ويجرى حالياً بحث دراسة الاستثمار فى مشروعات فوسفات الوادى الجديد مع مستثمرين من أجل إنشاء مشروعات متخصصة لإنتاج حمض الفوسفوريك والأسمدة الفوسفاتية من أجل أن يصبح هذا المشروع مركز مهم لمصر فى صناعة الأسمدة الفوسفاتية والمساهمة فى تنمية الوادى الجديد. 

تأسيس مجمع صناعى للأسمدة الفوسفاتية فى الوادى الجديد 
تم توقيع بروتوكول تعاون مشترك بين شركة ابو قير للأسمدة وبين شركة فوسفات مصر لإنشاء مجمع صناعى متكامل للأسمدة الفوسفاتية بمدينة الخارجة بالوادى الجديد على مساحة 5 الاف فدان وبتكلفة تقديرية مليار و700 مليون دولار وتمويل خاص غير حكومى وسيتم تنفيذ المشروع على مرحلتين المرحلة الأولى بتكلفة 750 مليون دولار والثانية بتكلفة 950 مليون دولار . 

يوفر المشروع 4800 فرصة عمل لشباب الخريجين من أبناء المحافظة بالاضافة الى 30 ألفاً من العمالة غير المباشرة ، الأمر الذى يتيح فرصة إنشاء مجتمع عمرانى جديد فى نطاق هذا المشروع العملاق الذى يتم فيه تصنيع فوسفات الخام الى مواد مركبة تحقق مكاسب عالية جدا وتقضى على فكرة بيع المادة الخام من الفوسفات العالى الجودة بأسعار منخفضة لا تزيد على 100 دولار حيث يزيد سعره بعد التصنيع الى أكثر من 10 أضعاف هذا الرقم . 

ونظرا لوجود أكثر من شركة منتجة للفوسفات وكلها شركات مملوكة للدولة، وفى إطار تنظيم إنتاج وتصنيع وبيع الفوسفات المصرى تأسست في 2018 الشركة المصرية لتسويق الفوسفات وا لاسمدة الفوسفاتية خطوة جديدة يتم تطبيقها ضمن استراتيجية الوزارة لتحقيق الاستغلال الاقتصادى الأمثل لخام الفوسفات وتعظيم قيمته المضافة وزيادة عائداته للدولة من خلال وضع آليات تنفيذية للحفاظ على توازن أسعار الفوسفات المصرى فى الأسواق العالمية بداية من التراخيص وانتهاء بحركة الخام والتسويق، نظراً للتباين الحالى فى أسعار الفوسفات المصرى فى الأسواق العالمية والذى يؤثر بالسلب على إيرادات الدولة من العملة الصعبة.


مشروع المثلث الذهبى 

تتخذ الحكومة حالياً خطوات جادة لدراسة اقامة مشروع المثلث الذهبى بجنوب مصر و الذى يهدف إلى إقامة قلعة صناعية جديدة وإنشاء مركز صناعى وتجارى وتعدينى وسياحى يمثل طفرة كبيرة لتنمية جنوب الصعيد. وسوف يقام هذا المشروع على مساحة 6000 كم2 فى المنطقة بين محافظة قنا ومحافظة البحر الأحمر فيما يسمى المثلث الذهبى ورأسه مدينة قنا ، وقاعدته هى مدينتى سفاجا والقصير. 

موقف الإعداد للمشروع : 

• صدر قرار رئيس مجلس الوزراء رقم 1264فى 3 نوفمبر 2013 بتشكيل اللجنة الوزارية لمتابعة تنفيذ مشروع المثلث الذهبى للتعدين والتى تضم وزراء السياحة، والتجارة والصناعة، والاستثمار، والتخطيط، والتنمية المحلية، والإسكان، والبترول ، والنقل، ومحافظو البحر الأحمر وسوهاج وقنا . 
• قرر مجلس الوزراء فى اجتماعه فى 19 يناير 2014 إنشاء هيئة مستقلة لإدارة المشروع بحيث تتبع هذه الهيئة مجلس الوزراء لضمان انجاز المشروع بالسرعة والكفاء المطلوبة ، كما قرر طرح المشروع على أحد بيوت الخبرة العالمية ليتولى إعداد الخطة الشاملة لتنمية وتطوير منطقة المثلث الذهبى ، بحيث تشمل تلك الخطة كافة أنشطة الاستخراج والتصنيع وتجارة المعادن والطرق والموانئ والمطارات والتنمية السياحية والعمرانية. 
• وجه رئيس الوزراء فى اجتماع اللجنة الوزارية الاقتصادية فى 22 يوليو 2014باستكمال الدراسات الخاصة بطرح المشروع على بيوت الخبرة العالمية. على أن يكون الجدول الزمني للدراسات 9 شهور بدلاً من عام . 

تتضـــمن المشروعات التعدينية المقترحة لتنمية هذا المثلث: 

• مشروع استغلال خام الفوسفات وإقامة مصانع للأسمدة. 
• مشروع استخدام الخامات الأولية لصناعة الأسمنت من خامات الطفلة والحجر الجيرى. 
• مشروع استغلال خامات الذهب. 
• مشروع إنتاج الجازولين من الطفلة الزيتية. 


تجدر الاشارة إلى أنه كان قد تم توقيع بروتوكول تعاون للأعمال الهندسية والفنية والاستشارية بين هيئة الثروة المعدنية وشركة إنبى فى 4 فبراير 2013 فى اطار تحقيق توجه الدولة لإعداد خطة قومية لتطوير وإدارة الثروات التعدينية والاستعانة ببيوت الخبرة المحلية والعالمية لتنفيذ ذلك و اتخاذ الدراسات والإجراءات اللازمة لتنفيذ مشروع قومى لتنمية إقليم البحر الأحمر وجنوب الصعيد وإنشاء منطقة اقتصادية بصعيد مصر وإقامة تجمعات صناعية تعدينية بالمثلث الواقع بين سفاجا / القصير وقنا وفى منطقة أبوطرطور بغرض زيادة القيمة المضافة للخامات التعدينية بدلاً من تصديرها كمادة خام ، وفتح آفاق جديدة أمام الاستثمار فى مجال التعدين . 

إنتاج التنتالم يقــع مشــروع إنتــاج التنــتالم بمنطقـة أبو دباب بالصحراء الشرقية شمال غرب مدينة مرسى علم ويستخدم فى صناعة محركات الطائرات والصواريخ ورقائق الحاسب الآلى والتليفون المحمول، وقد تم تأسيس شركة تنتالم مصر بين الهيئة المصرية العامة للثروة المعدنية وشركة جيبسلاند الاسترالية لإنتاج معدن التنتالم باستثمارات حوالى 100 مليون دولار وقد تم الانتهاء من دراسة جدوى المشروع ودراسة الأثر البيئى. وتم البدء فى الأعمال الإنشائية لمنطقة مصنع أبودباب. وقد اتمت جبسلاند برامج حفر لحوالى 2000 متر والتى نتج عنها زيادة الاحتياطى المؤكد من 40 مليون طن إلى 65 مليون طن ، وتقوم الشركة بمد خط انابيب المياه فى اطار خطتها لاقامة مصنع لاستخلاص التنتالم والنيوبيوم من الصخور. 


وبالإضافة للتنتالم فإن المشروع ينتج القصدير حيث تقوم الشركة بالعمل على الرواسب الوديانية وفصل معدن القصدير ثم تصديره للخارج لتنقيته . 

مشروع منجم فحم المغارة بسيناء 

تقوم حالياً هيئة الثروة المعدنية بالدراسات اللازمة لاعادة استغلال منجم فحم المغارة بسيناء المتوقف حاليا وتقدير الاحتياطيات الحالية والمحتملة تمهيداً لطرحه فى مزايدة عالمية على المستثمرين ، ويقدر الاحتياطى المؤكد حتى الأن بنحو 21 مليون طن فحم . 


تنمية سيناء*

 تم وضع رؤية قابلة للتنفيذ تضم عدد من المشروعات للمساهمه فى تنمية سيناء أهمها ما يلى :

1- وضع خطة لتنمية سيناء تعتمد على الثروات التعدينية المتوفرة لإنشاء مجمع تعدينى يعتمد على تحقيق أعلى قيمة اقتصادية مضافة من الخامات المكتشفة مثل رمال الزجاج ، الكاولين النقى ، الفحم والطفلة ، الحجر الجيرى ، الأملاح المعدنية والصودا الكاوية والكلور وغيرها . 
2- تقوم حالياً هيئة الثروة المعدنية بالدراسات اللازمة لاعادة استغلال منجم فحم المغارة بسيناء المتوقف حاليا تمهيداً لطرحه فى مزايدة عالمية على المستثمرين ، ويقدر الاحتياطى المؤكد بنحو 21 مليون طن فحم. 

مصرغنية بمواردها المعدنية الموجودة فى باطن الارض .. وهى تمثل ثروات يمكن ان تحدث طفرة في الاقتصاد المصرى عن طريق طرحها للاستثمار المحلي والخارجي وهو ما بدأت الدولة بالفعل في اتخاذ خطوات ايجابية لتحقيق  الاستغلال الأمثل لثرواتنا المعدنية . 




‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

أضف تعليق

الموقع غير مسئول عن محتوى التعليقات و نرجو الإلتزام باللياقة في التعبير

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

فيديوهات

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

Complementary Content