اغلاق الشريط الاخبارى

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

شعار أخبار مصر

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

العودة إلى القمر

العودة إلى القمر

تاريخ النشر

في ظل غياب تهديد أجنبي واضح المعالم، طوى النسيان البرنامج الأمريكي للاستكشاف البشري للفضاء الذي كان يتميز ذات يوم بقوة هائلة.. إلى ان أعلنت إدارة ترمب رغبتها في عودة رواد الفضاء الأميركيين إلى سطح القمر خلال السنوات الخمس القادمة.

في أواخر مارس، أعلن نائب الرئيس مايك بنس أن "السياسة المعلنة" للبيت الأبيض تدور حول أن الوقت حان لاستعادة الدور الأميركي الرائد بمجال استكشاف الفضاء.

قبل مارس، لم يكن لدى "ناسا" سوى خطط مبهمة لنقل بشر إلى القمر عام 2028 بالاعتماد على مخطط عام جرى إقراره في عهد إدارة أوباما.

وكان ترامب قد وقع قانونا في مارس 2017، يمنح ناسا ميزانية تبلغ حوالي 19.5 مليار دولار، وقد ترتفع الميزانية إلى 19.9 مليون دولار في عام 2019، إلا أنها تعتبر ميزانية ضعيفة نوعا ما مقارنة بالماضي، حيث كانت تمثل 4% من الميزانية الفدرالية في عام 1965.

وخلال الأربعين عاما الماضية بلغت ميزانية ناسا 1% من الميزانية الفدرالية، بينما مثلت خلال السنوات الـ15 الماضية نحو 0.4% فقط.

وعلى هذه الميزانية الضعيفة تغطية جميع أقسام الوكالة والمشاريع الطموحة بدءا من تلسكوب جيمس ويب الفضائي، إلى مشروع الصواريخ العملاقة والمهام البعيدة إلى الشمس والمشتري والمريخ وحزام الكويكبات، وغيرها من البرامج والمشاريع. ولذلك، فإن التمويل غير كاف للعودة إلى القمر، ثم القيام بعد ذلك بزيارة مدارية إلى المريخ، وفقا لخطط إدارة ترامب، حتى بعد التخلص من المحطة الفضائية الدولية.

وقدرت ناسا في تقرير أصدرته عام 2005، أن العودة إلى القمر ستكلف نحو 104 مليارات دولار (أي ما يعادل 133 مليار دولار / اليوم، مع التضخم الحاصل)، على مدار 13 عاما تقريبا، كما أن برنامج أبولو يكلف حوالي 120 مليار دولار بالأسعار الحالية.

وخلال إدارة بوش (2001-2009) درست وكالة ناسا إمكانية إقامة قاعدة على سطح القمر، وذلك انسجاماً مع رؤيتهم الاستكشافية للفضاء لعام 2004، وتضمنت الخطة بناء قاعدة على سطح القمر بين عامي 2019 و 2024، ومن أهم جوانبها استخدام المصادر المتوفرة في الموقع، لإنتاج الأوكسجين من الطبقات السطحية للتربة المحيطة بالقاعدة، إلا أن إدارة الرئيس أوباما ألغت هذه الخطط وأبدلتها بخطة لإرسال بعثة مباشرة إلى المريخ وهي تعرف بـ "رحلة ناسا إلى المريخ".

يرنامج أبولو

ان برنامج أبولو Apollo برنامجاً فضائيا تابعا لوكالة ناسا نتج عنه ما مجموعه 11 رحلة فضائية هبطت معظمها على سطح القمر.

تم طرح اسم أبولو لأول مرة لبرنامج الهبوط على سطح القمر في الستينيات من قِبل آبي سيلفرستين Abe Silverstein، مدير تطوير رحلات الفضاء حينها في وكالة ناسا، وقد اختار هذا الاسم تحديداً لصلته بالأساطير اليونانية و"دلالاته الجذابة، بحسب وكالة الفضاء.

جرت أول رحلة فضائية لبرنامج أبولو في عام 1968، وكان أول هبوطٍ بشري على سطح القمر في عام 1969، أما آخر هبوط في عام 1972.

بالمجمل، انطلق ما مجموعه 12 رائد فضاء على سطح القمر وأجروا أبحاثاً علميةً هناك، كما درسوا سطح القمر وجمعوا صخوراً منه لإعادتها إلى الأرض.

وقد صممت ناسا وحدة قيادة Command Module لهذا البرنامج، حيث كانت عبارة عن كبسولة تتسع ثلاثة رواد فضاء، واستخدمت مركبة فضائية أخرى وهي الوحدة القمرية Lunar Module للهبوط على سطح القمر، وذلك للهبوط برواد الفضاء من مدارهم حول القمر إلى السطح ثم إعادتهم إلى المدار، كان بمقدور الوحدة القمرية احتواء رائدي فضاء فقط.

واستخدم برنامج أبولو نوعان من الصواريخ، إذ استخدمت الرحلات الجوية الأولى صاروخ Saturn IB لأصغر حجماً، كان ارتفاعه 22 طابقاً تقريباً، وتضمن هذا الصاروخ مرحلتين، وهذا يعني أنه مصنوع من جزأين، فعند نفاد الوقود من الجزء الأول، فإنه ينفصل عن الصاروخ ويحترق في غلاف الأرض الجوي بينما يتابع الجزء الثاني الطيران، واستخدم صاروخ Saturn IB لاختبار كبسولة أبولو الجديدة في مدار الأرض. استخدمت الرحلات الأخرى صاروخ Saturn V (وتعني زحل 5) الأقوى، أرسل هذا الصاروخ المكون من ثلاث مراحل مركبة أبولو الفضائية إلى القمر، وقد كان ارتفاعه نحو 36 طابقاً.

وكانت انت أول مهمة مأهولة للقمر هي مهمة أبولو 8 (Apollo 8) حيث حلقت حول القمر عشية عيد الميلاد في عام 1968، ومع ذلك، لم تهبط مركبة أبولو 8 على سطح القمر، حيث دارت حوله ثم عادت إلى الأرض، وكان الطاقم مكوناً من فرانك بورمان Frank Borman، وبيل أندرس Bill Anders، وجيم لوفيل Jim Lovell.


أما بالنسبة لأول هبوطٍ بشري على سطح القمر، فقد كان في 20 يوليو، 1969 خلال مهمة أبولو 11 التي ضمت نيل أرمسترونج Neil Armstrong، ومايكل كولينز Michael Collins، وباز ألدرين Buzz Aldrin.. سار أرمستونج وألدرين على سطح القمر بينما بقي كولينز في مداره حول القمر، عندها أصبح نيل أرمسترونج أول شخص يمشي على سطح القمر، وقال جملته الشهيرة: "هذه خطوة صغيرة للإنسان، لكنها قفزة عظيمة للبشرية."

كيف هبط رواد الفضاء على القمر؟

أُطلقت مركبة فضاء أبولو على رأس صاروخ Saturn V، المكون من ثلاث مراحل، استخدم وقود المرحلتين الأوليتين للوصول إلى المدار حول الأرض، بينما استخدمت المرحلة الثالثة لدفع وحدة قيادة أبولو والوحدة القمرية إلى القمر.

وبمجرد وصول المركبة الفضائية إلى القمر، انفصلت الوحدتان عن بعضهما، حيث هبط رائدا الفضاء في الوحدة القمرية على سطح القمر، بينما بقي رائد الفضاء الثالث في وحدة القيادة في مدارٍ حول القمر.

في مهمات أبولو الثلاث الأخيرة، قاد رواد الفضاء القمر المركبة القمرية الجوالة لاستكشاف المزيد من المناطق على سطح القمر، وصنعت مركبات القمر الجوالة بحيث يمكن طيها لتتسع في مساحة التخزين الخاصة بالوحدة القمرية، وقد تُركت المركبات الجوالة على سطح القمر.

وأطلق برنامج أبولو 11 رحلة مأهولة إلى القمر، بدات برحلة أبولو 7 في أكتوبر 1968، ثم  أبولو 8 في ديسمبر 1968، وأبولو 9 في مارس 1969، وأبولو 10 في مايو 1969، ثم رحلة أبولو 11 في يوليو 1969 وكانت مهمتها الهبوط على القمر بطاقم بشري لأول مرة الطاقم: أرمسترونج Armstrong، ألدرين Aldrin، كولينز Collins، تلتها رحلة أبولو 12 في نوفمبر 1969 للهبوط  على سطح القمر بطاقم بشري للمرة الثانية الطاقم: كونراد Conrad، بين Bean، جوردون Gordon

وانطلقت رحلة أبولو 13 في أبريل 1970، وقد ألغيت نتيجة حدوث عطل، ثم رحلة أبولو 14 في يناير 1971 للهبوط على سطح القمر بطاقم بشري للمرة الثالثة الطاقم: شيبرد Shepard ، ميتشل Mitchell، روزا Roosa، ثم  أبولو 15 في يوليو197، وأبولو 16 في أبريل 1972، وأبولو 17 في ديسمبر 1972 .

تُعتبر مهمة أبولو 13 إحدى أشهر المهمات القمرية، حيث تم صُنع فيلم عنها. كان من المفترض أن يهبط رواد فضاء مهمة أبولو 13 على سطح القمر، ولكن في طريقهم إلى القمر واجهت المركبة الفضائية مشكلة وتعين على ناسا إيجاد طريقة لإعادة رواد الفضاء إلى الوطن بأمان، وحلقت أبولو 13 حول القمر (دون الهبوط فوقه) قبل العودة إلى الأرض، وعلى الرغم من المشكلة، فقد تمكنوا من الهبوط بسلام على الأرض.

برنامج ارتميس



بعد مرور نصف قرن على إرسال ناسا رواد فضاء إلى سطح القمر ضمن إطار مشروع أبولو، تسعى الوكالة حالياً لإرسال رواد فضاء آخرين- وكذلك رائدات فضاء- إلى سطح القمر ضمن إطار برنامجها الجديد "أرتيمس". . ومن المقرر أن يحمل برنامج أرتيمس رواد فضاء آخرين – وأول رائدة فضاء- إلى القمر".

"أرتميس"هي آلهة القمر في الأساطير اليونانية القديمة، وهو الاسم الخيالي الممنوح لأول مدينة على سطح القمر في رواية الخيال العلمي التي تحمل نفس من تأليف آندي وير عام 2017 المشهور بتأليف رواية "المريخي The Martian."، وهناك أيضاً فوهة صغيرة تحمل نفس الاسم في السهل البركاني القمري ماري إمبريوم Mare Imbrium، أو ما يعرف ببحر الأمطار، على سطح القمر.

بدأ برنامج أرتيمس، الذي تم الإشارة إليه في السابق بأسماء عناصره - بما في ذلك صاروخ الرفع الثقيل الخاص بنظام الإطلاق الفضائي، وكبسولة أوريون، والمحطة الفضائية القمرية جيت واي Gateway- - عندما وقع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على وثيقة "توجيه السياسة الفضائية 1" عام 2017، موجهاً بذلك تعليماته لوكالة ناسا من أجل عودة رواد الفضاء إلى القمر.

وبعد مرور عامين، أي في مارس 2019، قام نائب الرئيس الأمريكي مايك بينس Mike Pence بتحديد البرنامج من خلال الإعلان عن موعد نهائي مدته 5 سنوات لأول هبوط على سطح القمر.

وأشار إلى أن بعثة عام 2024 يجب أن تهبط في القطب الجنوبي مع "رائدة الفضاء الأولى ورائد الفضاء الجديد على سطح القمر".

وستكون أول امرأة ستمشي على سطح القمر من طاقم رواد ناسا ومن بين النساء الـ 12 المساهمات حالياً في مهام الفضاء التابعة لها، لم تختبر جميعهن تجربة السفر إلى محطة الفضاء بعد.

قام ترامب بتعديل طلبه الخاص بميزانية السنة المالية 2020 لحساب الجدول الزمني المعجل وأهداف البعثة الجديدة، ويشمل ذلك 1.6 مليار دولار كتمويل إضافي، بالإضافة إلى عدة أشياء أخرى، تتيح للبرنامج الإسراع بعملية تطوير نظام الإطلاق الفضائي وكبسولة أوريون، كما سيدعم تطوير نظام الهبوط البشري والقدرات التكنلوجية اللاحقة على سطح القمر، بما في ذلك الاستكشاف التدريجي بالروبوتات للمنطقة القطبية على سطح القمر".

ولتحقيق هدف عام 2024، تعتزم ناسا تقليص خططها إلى بناء محطة فضائية قمرية جديدة تُسمى "جيت واي" Gateway متعددة الوحدات خاصة بطاقم لتشمل فقط الأجزاء الأساسية اللازمة لدعم الهبوط الأولي.

وتم تأجيل دعم الوجود القمري المستدام طويل الأمد، والذي لطالما كان أولوية بالنسبة لوكالة ناسا، حتى عام 2028.

وفي الأساطير اليونانية القديمة، كان أبولو وأرتيمس الطفلان التوأم لزيوس وليتو. .وإلى جانب كونها إلاهة القمر، كانت أرتيمس أيضاً إلاهة الصيد مع رفيقها في الصيد أوريون.

تكلفة هائلة

قدم مدير ناسا جيم بريدنستاين Jim Bridenstine أول تقدير له لميزانية خطة الوكالة الحالية حول الهبوط على القمر، بنحو 20 إلى 30 مليار دولار"، حيث تشمل الخطة العمل مع شركات تجارية وشركاء دوليين، وبناء محطة فضائية حول سطح القمر، وإرسال رواد فضاء إلى القطب الجنوبي للقمر بحلول عام 2024، وذلك استعداداً للمهمات البشرية إلى المريخ.

وفي الشهر الماضي، طلب الرئيس دونالد ترامب Donald Trump من الكونغرس تخصيص مبلغ إضافي قدره 1.6 مليار دولار لناسا لتمويل برنامج أرتميس في السنة المالية 2020، والتي ستبدأ في 1 أكتوبر 2019. . وإذا حصلت ناسا على 1.6 مليار دولار لعام 2020، فإن هذا يعني أن الوكالة ستحتاج إلى 7 مليارات دولار سنوياً لكل سنةٍ من السنوات الأربع المتبقية من البرنامج.

وللمقارنة ، تم الإعلان عن آخر برنامج لناسا للهبوط على القمر، ألا وهو برنامج كونستيليشن Constellation الذي لم يثمر قط، بتكلفة تقدر بـ 104 مليارات دولار في عام 2005.

وقد كلف برنامج أبولو 25 مليار دولار - ولكن ذلك حسب قيمة الدولار في الستينيات.

في الآونة الأخيرة، قدر أن محطة الفضاء الدولية قد كلفت حوالي 100 مليار دولار، حتى أنّ تليسكوب هابل الفضائي، قد كلف أكثر من 10 مليارات دولار حتى الآن، لبنائه وإطلاقه وخدماته في المدار.

محاولات أخرى للهبوط على القمر

لم تكن الولايات المتحدة منفردة في سباقها نحو القمر، فالاتحاد السوفيتي كان على الناحية الأخرى من المضمار، وكانت أول مركبة من صنع الإنسان تصل إلى سطح القمر هي المركبة الفضائية لونا 2 التابعة للاتحاد السوفيتي في 13 سبتمبر 1959.

وبدأ في 4 أكتوبر 1957، السباق الفضائي بين الولايات المتحدة والسوفيت، عندما استطاع العالم السوفيتي سيرجي كوروليف قائد برنامج الفضاء السوفيتي، إرسال القمر الصناعي "سبوتنيك 1" لمدار الأرض، من خلال صاروخ من طراز R-7.

وكان كوروليف عازما على الوصول إلى القمر، ففي 2 يناير 1959 أطلقت مهمة "لونا 1" التي تضمنت مسبارا حمل نفس الاسم، وكان الهدف الوصول إلى القمر، إلا أن المسبار فشل في الوصول لسطح القمر وحلق بالقرب منه.

في نفس العام، أطلق الاتحاد السوفيتي مسبار "لونا 2"، والذي استطاع الوصول إلى سطح القمر، ليكون بذلك أول مركبة فضائية تهبط على سطح القمر، وأول جسم من صنع الإنسان يتصل بجسم سماوي آخر، وكانت بداخله لايكا، التي أصبحت أول كائن حي يسافر إلى الفضاء، وفي مارس1961، كان الطيار السوفيتي يوري جاجارين يسافر إلى الفضاء داخل كبسولة فوستوك.


وعلى إثر ذلك تعهد الرئيس الأمريكي جون كينيدي في خطاب تاريخي ألقاه في هيوستن، في 12 سبتمبر/ 1962بتحقيق هدف إنزال رجل على سطح القمر وإعادته إلى الأرض بأمان.

على الجانب الآخر .. وضع الاتحاد السوفيتي تاريخ 7 أكتوبر 1967، كموعد وصول رواد الفضاء السوفيت إلى القمر، والذي يتزامن مع احتفالات الذكرى الخمسين لثورة أكتوبر الروسية.

وبدأ كوروليف العمل على برنامج فوسخود، الذي كان هدفه النهائي إيصال البشر إلى القمر، وصمم العالم الروسي صاروخ N-1، الذي يشبه الصاروخ الأميركي "ساتورن 5" من حيث الحجم والوقود المستخدم.

كن لسوء حظ السوفيت، فقد تعرض كوروليف لأزمة صحية توفى على إثرها في يناير 1966، مما أثر بشكل دراماتيكي على برنامج السوفيت للوصول إلى القمر.

لم تتغير موعد مهمة الوصول للقمر بعد وفاة كوروليف، مما وضع خليفته فاسيلي ميشين في وضع ضاغط، أجبره على التغاضي عن العديد من المشاكل التقنية، إذ وصل عدد أخطاء تصميم الصاروخ المقرر حمل رواد الفضاء للقمر إلى 203 أخطاء تصميمية، بحسب المهندسين المشرفين على المشروع.

أطلق السوفيت صاروخ "سويوز 1" في 23 أبريل 1967، ضمن عمليات إطلاق صواريخ سبقت مهمة الوصول للقمر، لكن انتهى "سويروز 1" بكارثة، إذ سقط الصاروخ بعد إقلاعه، متسببا في وفاة رائد الفضاء فلاديمير كوماروف.

وأدت الكوارث والتجارب الفاشلة أدت في نهاية المطاف إلى تعطل البرنامج السوفيتي الفضائي وبالتالي إرجاء هدف الوصول إلى القمر والتركيز على أهداف أقل طموحا، مما أتاح للولايات المتحدة أن تحقق الإنجاز التاريخي المتمثل في هبوط أول إنسان على سطح القمر في 20 يوليو 1969.

جرت محاولة لإطلاق صاروخ N-1 مرتين إضافيتين، ولكن لم يحصل السوفيت سوى على النتيجة نفسها. وفي النهاية، ألغى الرئيس ليونيد بريجنيف المشروع في عام 1974.

مؤخرا .. أعلنت كالة الفضاء الفيدرالية الروسية "روسموكوس" أن موسكو ستنشئ مستعمرة على سطح القمر بحلول عام 2040، وأن هبوط البشر على القمر لإنشاء قاعدة قمرية هى الأولوية القصوى، لذلك ستكون الاستراتيجية على ثلاث مراحل، وستشمل إطلاق محطة مدارية، ثم القيام بمهمة مأهولة، ثم بناء قاعدة دائمة.

عدا الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي السابق.. بدأت الصين رحلتها لاستكشاف القمر.. من خلال برنامجها الفضائي "شانج إي" الذي كلل بالنجاح مهمتين سابقتين وضعتا مسبارين في مدار القمر.

وأطلق المسبار "شانغ إي ـ 1" في اكتوبر من العام 2007، اما المسبار الثاني "شانغ إي ـ 2" فقد اطلق في اكتوبر 2010، وقد اتاحا اجراء دراسات ومراقبات مفصلة لسطح القمر.


وفي ديسمبر 2013 هبطت مركبة فضاء صينية على سطح القمر، لتنضم الصين إلى الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي سابقا في تحقيق مثل هذا الهبوط. وحملت مركبة الفضاء "تشانجي 3" المسبار يوتو الذي يعمل بالطاقة الشمسية للحفر واجراء أبحاث جيولوجية.

وفي عام 2016 نشرت الصين المئات من الصور لسطح القمر التي التقطها كل من مسبار تشانغ 3 (Chang'e 3) ومركبة يوتو (Yutu)، بعد 50 عاماً على نشر الصور الأولى لقمر الأرض التي التقطها رواد الفضاء في بعثة أبولو 11Apollo)11). 

وبهذا تكون الصين ثالث دولة تهبط على سطح القمر بعد كل من الولايات المتحدة الأميركية والاتحاد السوفييتي.

وفي أحدث بعثة للفضاء قامت بها الصين أمضى ثلاثة من رواد الفضاء 15 يوما في المدار وهبطوا في معمل للأبحاث الفضائية في اطار مساعي بكين لبناء محطة فضاء بحلول عام 2020.

في يناير الماضي أعلن عن هبوط سفينة فضاء صينية على الجانب المظلم من القمر في خطوة هي الأولى من نوعها، وتمثل قفزة هائلة في مسيرة استكشاف البشر للفضاء، ونجحت الصين للمرة الأولى فى التاريخ فى زراعة نبتة قطن فوق الجانب المعتم من سطح القمر، وهو ما قد يساعد فى تأسيس أول مستوطنة بشرية، فى الفضاء الخارجى للأرض.


والى جانب الصين، تبدي دول آسيوية عدة اهتماما بالقمر، فقد تمكنت الهند من إرسال مسبار الى سطح القمر في الرابع عشر من نوفمبر 2008، للمرة الأولى في تاريخ برنامجها الفضائي الذي تعود بداياته إلى العام 1963.

وتميز البرنامج الفضائي الهندي في السنوات الأخيرة بمواءمته بين طموحات كبيرة وتكاليف محدودة، مع نفقات تشغيلية أدنى بكثير من الوكالات الأخرى، فضلاً عن تقدّم متسارع الوتيرة.

وأطلقت الهند، يوليو الماضي، مهمتها الثانية إلى القمر "شاندرايان-2" ، وتمكنت Chandrayaan 2 من الدخول بنجاح في مدارٍ حول القمر، في أغسطس الماضي، إلا انه تم فقد الاتصال بمركبة الهبوط القمرية فيكرام Vikram في 6 سبتمبر، خلال محاولة جريئة لجعل الهند أول دولة تهبط بالقرب من القطب الجنوبي للقمر، لكن نتيجة حدوث خللٍ أثناء الهبوط، فقد تم إحباط أحلام الهند في أن تصبح رابع دولة تنجح في الهبوط بمركبة فضائية على سطح القمر.


  • #كلمات متعلقة

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

أضف تعليق

الموقع غير مسئول عن محتوى التعليقات و نرجو الإلتزام باللياقة في التعبير

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

فيديوهات

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

Complementary Content