اغلاق الشريط الاخبارى

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

شعار أخبار مصر

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

مصر 2018 .. مشروعات التنمية تسابق الزمن

مصر 2018 .. مشروعات التنمية تسابق الزمن

تاريخ النشر


نقلة نوعية ونقطة انطلاق لإعادة بناء الدولة وفق أسس اقتصادية راسخة وبنية تحتية قادرة على تحقيق تنمية ترتقي بالدولة المصرية في جميع المجالات... هدف 
يتحقق يوما بعد يوم .. وأولا بأول يتابع الرئيس عبدالفتاح السيسي مراحل تنفيذ المشروعات التنموية والقومية من خلال جولات عديدة طاف بها الرئيس البلاد شرقا وغربا وشمالا وجنوبا  من داخل مواقع العمل في مختلف القطاعات الخدمية والتنموية في جميع أنحاء الجمهورية .. 

بدأ الرئيس عبد الفتاح السيسي جولاته في عام 2018 بزيارة مدينة العاشر من رمضان في 8 يناير لافتتاح عدد من المشروعات التنموية الكبرى .. وقد أعطى الرئيس إشارة الافتتاح عبر الفيديو كونفرانس لمشروع الإسكان الاجتماعي بمدينة العاشر من رمضان، ومشروع محطة تنقية مياه الشرب بالقاهرة الجديدة، وكذا مشروع كوبري الفنجري الجنوبي، فضلاً عن مشروع إسكان دار مصر بمدينة السادس من أكتوبر. 

كما افتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي، مشروع تطوير وتوسعة طريق القاهرة - العين السخنة، ومشروع كوبرى مطار سفنكس الدولي، الذى تقوم الهيئة الهندسية للقوات المسلحة بتنفيذه، وشهد الرئيس افتتاح طريق شبرا بنها الحر.

ووجه الرئيس السيسى بضرورة الانتهاء من الوصلة الشرقية من طريق أسيوط – سوهاج، نظرا لزيادة معدل الحوادث على الطريق بنسبة هى الأعلى على الطرق فى البلاد

واكد الرئيس السيسي، في كلمته خلال الافتتاح ان الدولة تنفذ برنامجا لتحلية المياه هو الأعلى في تاريخها، بتكلفة تتعدى الـ60 مليار جنيه، وذلك لتحقيق الاستفادة القصوى من حجم المياه المتاح ، ولحل اي مشاكل محتملة..

وفي تعقيب على كلمة وزير الصناعة اكد الرئيس عبد الفتاح السيسى، اهتمامه بملف المصانع المتعثرة والعمل على مساعدة المصانع المتوقفة لتعود للعمل والإنتاج .. ووجه الرئيس وزير التجارة والصناعة بسرعة إنهاء بناء 4 آلاف مصنع لتشغيل الشباب..


وقام الرئيس في ختام الجولة بزيارة مصنع شركة "إل جي" للإلكترونيات، وقد استمع سيادته إلى شرح عن الشركة ومصنعها بالعاشر من رمضان.

و فى الثانى عشر من يناير  قام الرئيس السيسى بافتتاح أعمال الإنشاء والتطوير بالمجمع الطبي للقوات المسلحة بالمعادي ورفع كفاءته بإنشاء مجموعة جديدة من المستشفيات والمراكز والأقسام الطبية، مما يمثل إضافة جديدة لدعم منظومة الرعاية الطبية المقدمة للمواطنين من العسكريين والمدنيين في كافة التخصصات الطبية.
  كما قام الرئيس بتفقد بعض أعمال التطوير، و استمع كذلك إلى كلمة اللواء إيهاب الفار مدير إدارة الأشغال العسكرية، والتي عرض خلالها مجمل أعمال رفع كفاءة وتحديث المنظومة الطبية بالقوات المسلحة على مستوى الجمهورية والتي تقدم خدماتها للعسكريين والمدنيين على حد سواء.

 
 أجرى الرئيس عبد الفتاح السيسى زيارة لمدينة السادات بمحافظة المنوفية، في 15 يناير وذلك لافتتاح عدد من المشروعات التنموية الكبرى بالوجه البحرى والدلتا، واستمع الرئيس خلال الزيارة إلى عرض من وزراء التجارة والصناعة، والصحة والسكان، والتعليم العالى والبحث العلمى حول الإنجازات والمشروعات التى تم تنفيذها خلال الفترة الماضية على مستوى الجمهورية. 

وأشار الرئيس إلى أهمية العمل على سرعة الانتهاء من تنفيذ المدينة الصناعية للغزل والنسيج خلال ثلاث إلى أربع سنوات بدلاً من سبع سنوات، مؤكداً استعداد الدولة لتقديم كافة التسهيلات لاتمام ذلك. كما أكد الرئيس أهمية إعادة تأهيل المصانع المصرية، مشيراً إلى ما تمتلكه مصر من إمكانات ومصانع كبيرة تم إنجازها فى فترات سابقة ولكن لم يتم تطويرها على مدار أعوام.

وأوضح الرئيس إمكانية مشاركة صندوق تحيا مصر فى الحملة التى تنفذها الحكومة للقضاء على فيروس سى، وذلك للإسراع من القضاء على هذا الفيروس الذى يسبب معاناة كبيرة للمواطنين. 

كما شدد الرئيس السيسي على أهمية إيلاء التعليم الطبى عناية كبرى بما يساهم فى توفير الكفاءات البشرية المتخصصة القادرة على استعادة المكانة المتميزة للرعاية الطبية فى مصر.

 وقد أعطى الرئيس السيسي إشارة الافتتاح عبر الفيديو كونفرانس لمستشفى بنها للتأمين الصحي، ومستشفى 15 مايو، ومشروع تطوير جامعة السويس، والمرحلة الأولى من مشروع مصر القومى للنهضة العلمية، مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا وكذلك المدينة الرياضية ببورسعيد، ونادى الاتحاد السكندرى فرع الغابة الترفيهية.

وعقب ذلك، توجه  الرئيس إلى وحدة صهر الحديد بمصنع بشاي للصلب، حيث قام سيادته بجولة تفقدية فى المصنع، كما قام ايضا بتفقد أقسام مصنع الرباعية للمنسوجات.


والى محافظة بن يسويف حيث افتتح الرئيس السيسي في 21 يناير عددا من المشروعات التنموية بالوجه القبلى .. ووجه الرئيس عبد الفتاح السيسى، بتشكيل لجنة من "هيئة الرقابة الإدارية، وزارة البيئة، والهيئة الهندسية للقوات المسلحة، ووزارة التجارة والصناعة"، لتفقد المنطقة الصناعية ببنى سويف، والتأكد من عدم وجود مشاكل بها ،والعمل على سرعة انشاء مناطق لوجيستية تكون بمثابة مخازن كبرى على مستوى المحافظات تتيح الحفاظ على البضائع وتجهيزها بشكل جيد فى كافة أنحاء الدولة.



وفيما يخص الشؤون الاجتماعية، وجه الرئيس بالعمل على الانتهاء من مشروع "سكن كريم" خلال عام 2018، من خلال مساهمة صندوق "تحيا مصر"، مؤكداً أهمية العمل على تأمين حياة كريمة للمواطنين فى القرى والريف. كما وجه سيادته كذلك بمشاركة الحكومة فى زيادة عدد حضانات الأطفال على مستوى الجمهورية.

وفي قطاع الصناعة، حرص الرئيس على تأكيد أنه سيتم إنشاء حوالي 3 آلاف مصنع صغير فى محافظات الصعيد قبل نهاية 2018.

وقد أعطى الرئيس إشارة الافتتاح عبر الفيديو كونفرانس لمحطة "اليسر" بمحافظة الغردقة لتحلية مياه البحر بطاقة 80 ألف متر مكعب يومياً، و لمحطة تنقية مياه دار السلام فى سوهاج بطاقة 60 ألف متر مكعب يومياً وكذلك لمشروع تطوير مستشفى الأقصر العام، ومستشفى أرمنت المركزى بمحافظة الأقصر.

وقام الرئيس عقب ذلك بزيارة مصنع شركة "سامسونج" للإلكترونيات، وقد استمع سيادته إلى شرح عن تاريخ إنشاء المصنع واستثمارت الشركة فى مصر ثم أجرى زيارة تفقدية لأقسام المصنع.

وفي حدث مهم .. شهد الرئيس عبدالفتاح السيسي مراسم حفل افتتاح مرحلة الإنتاج المبكر من حقل ظهر للغاز الطبيعي غرب محافظة بورسعيد، والذي يعد أكبر حقل غاز في مصر تم اكتشافه في البحر المتوسط، وذلك فى الحادى والثلاثين من يناير.

كانت شركة الطاقة الإيطالية «إيني»، اكتشفت الحقل في أغسطس (آب) 2015، مؤكدة أنه «الأكبر على الإطلاق في البحر المتوسط وقد يصبح أحد أكبر اكتشافات الغاز في العالم».

وتُقدَّر احتياطات الغاز في الحقل ومساحته مائة كيلومتر مربع، بنحو 30 تريليون قدم مكعب، أو ما يعادل 5.5 مليار برميل زيت مكافئ، حسبما قال وزير البترول طارق الملا خلال الافتتاح .. وأكد الملا، إن المشروع «سيحقق الاكتفاء الذاتي (من الغاز) بنهاية العام وبالتالي سنوفر نحو 2.8 مليار دولار سنوياً (واردات غاز مسال)».

 
في 8 فبراير قام الرئيس بافتتاح المرحلة الأولى من مشروعات الصوب الزراعية المحمية بقاعدة محمد نجيب العسكرية بمحافظة مرسى مطروح .ز ويعد هذا المشروع هو الأكبر في مجال الصوب الزراعية بمنطقة الشرق الأوسط،

وقد قام الرئيس بافتتاح المرحلة الأولى من المشروع عبر الفيديو كونفرينس، وكذا وضع حجر الأساس بموقعي العاشر من رمضان وأبو سلطان. . مؤكداً على ما تسهم به الصوب الزراعية وأساليب الزراعة الحديثة فى زيادة الإنتاج الزراعي وترشيد استخدام المياه، ولافتاً إلى ضرورة التوسع فى استخدام نظم الري الحديثة وترسيخ ثقافة الترشيد. كما وجه سيادته بالمضي قدماً فى إنشاء محطة معالجة مياه الصرف الخاصة بالمشروع.


وخلال الافتتاح وجه الرئيس بانشاء نظام تأمين على الحياة للعمالة الحرة بالقطاع الخاص في الدولة للفئة العمرية من 18 إلى 59 سنة ودون كشف طبي، وعلى أن يتم إطلاق التأمين الجديد في أقرب وقت.


وفي نقلة نوعية بمشروعات الاسكان وانشاء المدن الذكية.. شهد الرئيس السيسي في الاول من مارس  تدشين مدينة العلمين الجديدة، اول مدينة مليونية في الساحل الشمالي ..  كما شهد الرئيس عبر الفيديو كونفرانس تدشين ووضع حجر الأساس لمدينة المنصورة الجديدة، ومدينة حدائق أكتوبر، ومدينة العبور الجديدة، ومدينة غرب قنا.. كما شهد افتتاح متحف الاثار بمطروح.

 

وحرص الرئيس على الاطمئنان على توافر الخدمات ومعدلات التنفيذ لهذه المشروعات، ووجه الرئيس بالانتهاء من مدن الصعيد الأربعة بنهاية عام 2019.

 وأكد السيسى، خلال الافتتاح على أن الدولة تعمل بإدارة تحث على العمل وتساعد المواطنين لكسب قوت يومهم، مشيرا الى انه رفض استقدام عمالة من الخارج للمشروعات القومية .. ووجه الرئيس بالانتهاء من وثائق التأمين الخاصة بالعمالة المؤقتة والموسمية "عمال اليومية"، بحلول منتصف مارس

وجه الرئيس السيسى، وزير الإسكان بإنهاء الـ200 ألف وحدة سكنية الخاصة بالمصريين البسطاء فى العشوائيات خلال 2018، كما وجه بتشكل لجنة من أساتذة الجامعات والكلية الفنية العسكرية ووزارة النقل للمرور على كافة شبكة السكك الحديدية وعلى الجرارات الموجودة بالكامل. . كما أكد السيسى، على عدم السماح بافتتاح جامعات جديدة فى مصر إلا إذا كانت لديها توأمة مع أفضل 50 جامعة فى العالم.



في 25 فبراير افتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي في قيادة قوات ​شرق القناة لمكافحة الإرهاب، في إطار التطوير والتحديث الشامل لقدرات القوات المسلحة، بما يمكنها من مواصلة دورها المقدس في حماية الوطن بأعلى درجات الكفاءة.

وطالب الرئيس القوات خلال الزيارة بمواصلة بذل أقصى الجهد من أجل مصر وتأمين الشعب المصري العظيم، مشيداً بما يحققونه من إنجازات كبيرة تتمثل فيها وطنيتهم واستعدادهم للتضحية بأرواحهم من أجل الوطن.




وفي 24 يوليو 2018، شهد الرئيس عبدالفتاح السيسي افتتاح عدد من المشروعات القومية الكبرى في قطاع الكهرباء على مستوى الجمهورية، من بينها المحطات الثلاث العملاقة التي نفذتها شركة "سيمنز" الألمانية، في العاصمة الإدارية الجديدة وبني سويف والبرلس بكفر الشيخ.  

بطاقة إنتاجية إجمالية 14400 ميجاوات أى حوالى 50% طاقة كهربائية إضافية لشبكة الكهرباء الحالية بالجمهورية، وأيضا محطة جبل الزيت لتوليد الكهرباء من الرياح التى تعد الأضخم من نوعها فى العالم بطاقة إنتاجية 580 ميجاوات، وبتكلفة 12 مليار جنيه.



وأكد الرئيس السيسي في مداخلة اثناء الافتتاح انه يجب ان يفخرالمصريون بانفسهم في الانجازات التي تحققت في زمن قياسي بمجال الطاقة ، كما اكد ان الدولة لا تستهدف حلولا مؤقتة في هذا المجال

كما كرم الرئيس السيسي الرئيس التنفيذي لشركة سيمنز الالمانية جو كيزر لمساهمتها في إنجاز المشروعات العملاقة في قطاع الكهرباء، حيث قدم له شهادة تقدير بهذه المناسبة ، كما توجه الرئيس في كلمته بالشكر لكل من شارك في المشروعات التي تم افتتاحها ، واكد ان كل المشروعات التي تنفذها الدولة ستكون على اعلى مستوى



في 12 أغسطس  افتتح الرئيس عبدالفتاح السيسي افتتاح مشروع قناطر أسيوط الجديدة ومحطتها الكهرومائية،  لانتاج الطاقة النظيفة عن طريق تدفق المياه وتنظيم عملية الري.وذلك بتكلفة 6.5 مليار جنيه. . وتخدم القناطر الجديدة زمام  مليون وستمائة وخمسون ألف فدان فى 5 محافظات، بما يعادل نحو 20 % من المساحة المنزرعة بمحافظات الجمهورية.. وتضمن المشروع  إنشاء كوبرى علوى، يربط ضفتى النيل الشرقى والغربى، ويضفى سيولة مرورية لمدينة أسيوط وإنشاء 2 هويس من الدرجة الأولى لخدمة أغراض الملاحة و تسهيل حركة الملاحة النهرية والتجارة فى مجرى نهر النيل وتوفير منظومة تحكم على أحدث النظم العالمية للتحكم فى التصرفات والمناسيب.

كما افتتح مشروع تشغيل 25 بئرا جوفيا بالطاقة الشمسية بمركز الداخلة في محافظة الوادي الجديد، عبر "الفيديو كونفرنس".
 
وافتتح الرئيس السيسي متحف سوهاج القومي الذي يضم  6 قاعات للعرض ونحو ألف قطعة أثرية ، وتم تزويده  بنظام تأمين يعد هو الأعلي على مستوى متاحف مصر علي الإطلاق. 



وفي 15 اغسطس شهد الرئيس عبد الفتاح السيسي افتتاح عدد من المشروعات القومية العملاقة بمحافظة بني سويف، أهمها المجمع الصناعي لإنتاج الأسمنت والرخام، والذي يعد الأكبر من حيث الطاقة الإنتاجية في مصر والشرق الأوسط.. . حيث اقيم مجمع الاسمنت على مساحة 5 ملايين متر مربع مشتملا على 3 مصانع بإجمالي 6 خطوط بطاقة إنتاجية 12 مليون طن سنويا ، وساهم في توفير نحو 1800 فرصة عمل مباشرة جديدة للشباب بخلاف أكثر من 8 آلاف فرصة عمل غير مباشرة أخرى..  




بينما اقيم مجمع الرخام على مساحة 200 ألف متر مربع تشمل 5 مصانع لإنتاج الرخام، ومصنعين لإنتاج الجرانيت بالإضافة إلى مصنع للتشغيلات الفنية، وتبلغ طاقته الانتاجية 3.6 مليون متر مسطح من الرخام والجرانيت سنويا، وأتاح المجمع 750 فرصة عمل مباشرة لمختلف التخصصات بخلاف نحو 2000 فرصة عمل غير مباشرة أخرى"

كما افتتح الرئيس الخطين رقم (3 و4) المرحلة الثانية لمجمع العريش لإنتاج الأسمنت والجرانيت، عبر الفيديو كونفرانس .

وقد اكد الرئيس خلال الافتتاح انه وجه وزارة البيئة بمراجعة فلاتر مصانع الاسمنت للحفاظ على البيئة مشيراالى ان المصانع التي تم افتتاحها انشئت وفق المعايير العالمية ، واعلن انه سيتم الانتهاء خلال عامين من مجمعات للرخام في 5 مناطق بالجمهورية ، كما تحدث الرئيس عن وضع شركات قطاع الاعمال وضرورة تطويره.



وفي 9 سبتمبر شهد الرئيس عبد الفتاح السيسي افتتاح المرحلة الأخيرة من مشروع الطريق الدائري الإقليمي ومشروعات محاور النيل والطرق والكباري "محور طما (أسيوط/سوهاج)، وكوبري قوص بقنا، وكوبري برج العرب، وكوبري بلطيم".

وقد استعرض الدكتور هشام عرفات، وزير النقل، جهود الوزارة خلال الفترة الماضية، مشيرًا إلى أن مصر استطاعت تحقيق أرقامًا عالمية، حيث قفزت من المركز الـ118 عالميًا فى جودة الطرق عام 2014 إلى المركز 75 عالميًا هذا العام، كما قفزت من المركز الــ121 عالميًا لـ 63 فى جودة امتيازات الكهرباء، وقفزت من المركز 125 لـ71 فى البنية التحتية.




واكد الريس السيسى خلال كلمته  في الافتتاح  ضرورة تعويض الأشخاص الذين تم نزع ملكية الأراضى منهم لانشاء الطرق تعويضا مناسبًا ، واشار الى انه  تم الانتهاء من تطوير 2000 كم، من شبكة الطرق الحالية بتكلفة 6 مليارات جنيه.

وحذر الرئيس من خطورة التعدى على الأراض الزراعية، لافتًا إلى أن التعدى على الأراضى الزراعية أمر منتشر فى مختلف أنحاء الجمهورية ولا بد أن نعى خطورة ذلك.



وفي اضافة جديدة للخدمات الصحية .. افتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي  في 19 سبتمبر المستشفى العسكرى بمحافظة المنوفية، الذي يعتبر صرحاً طبياً لخدمة المدنيين والعسكريين من أبناء المحافظة والمحافظات المجاورة حيث تم تشييده على مساحة 29 ألف متر مربع ، وتم تزويده بأحدث الأنظمة العلاجية، وأحدث الأجهزة الطبية ويشمل تخصصات دقيقة في جميع الأقسام. . والمستشفى يضم مبنى متكاملا للعيادات الخارجية، ويعد إضافة ونقلة نوعية كبيرة لمستوى الخدمة الصحية المقدمة للمواطنين من أبناء محافظات الدلتا.




كما افتتح الرئيس عبد الفتاح السيسى معهد الطب القومى بدمنهور، ومستشفى الرمد بالجيزة عبر الفيديو الكونفرانس. 

وفي قطاع التعليم .. افتتح الرئيس السيسي عبر تقنية الفيديو كونفرانس، مدرسة الإسماعيلية للمتفوقين، ومدرسة العربي التكنولوجية التطبيقية بقويسنا، والمدرسة اليابانية بحدائق اكتوبر ، وكذلك المدرسة المصرية اليابانية في برج العرب بالإسكندرية، والمدرسة المصرية اليابانية بشبين الكوم.

ودعا الرئيس إلى عدم انتقاد النظام الجديد للتعليم قبل مشاهدة الوضع على الأرض، لعدم إعطاء انطباع غير جيد عن المنظومة الجديدة، ومنح قوة دفع لازمة لإنجاح المشروع".



وفي 15 ديسمبر شهد الرئيس عبدالفتاح السيسي، افتتاح مجموعة من المشروعات القومية، في مجالي المياه والإسكان الاجتماعى، ، حيث افتتح الرئيس توسعات محطة معالجة مياه الصرف الصحى بالجبل الأصفر بمدينة الخانكة بمحافظة القليوبية ، والتي تعد أضخم محطة لمعالجة الصرف الصحي في الشرق الأوسط بتكلفة 3 مليارات جنيه، وأقيمت لخدمة إقليم القاهرة الكبرى بما يعادل 2.5 مليون متر مكعب من مياه الصرف الصحي يوميا، وتعد المحطة الأولى بالعالم، حيث يصل إجمالي المعالجة اليومية لها 3.5 مليون متر مكعب يوميا.. وتخدم المحطة مدن الضفة الشرقية لنهر النيل "عين الصيرة، المعادى، دار السلام، الأميرية، حائق القبة، المرج" وصولا لبعض المناطق بالقليوبية.


وافتتح الرئيس عبر الفيديو كونفرنس مشروع الإسكان الاجتماعي بمدينة العاشر من رمضان، ومشروع الإسكان الاجتماعي بمدينة أكتوبر الجديدة، ومحطة مياه المحمودية، ومحطة مياه سوهاج الجديدة ، ومحطة التحلية بمدينة الطور التي تعد ثانٍي أكبر محطة مياه في مصر، بطاقة انتاجية 30 الف متر مكعب / يوم.

 كما افتتح الرئيس مشروع المحروسة 1 و2، والذي يقع بمدينة النهضة بحي السلام في محافظة القاهرة، و يضم نحو 4900 وحدة سكنية تمهيدا لإعلان مصر خالية من العشوائيات.

ويضم مشروع المحروسة (1) 3168 وحدة سكنية ومشروع المحروسة (2) يضم 1608 وحدة سكنية، و المشروع مقام على مساحة 50 فدانا بمدينة السلام وتم تنفيذه بالتعاون مع صندوق تطوير العشوائيات ويضم عدد من المحال والمكاتب والوحدات الخدمية والإدارية لخدمة سكان المنطقة.
كما افتتح مشروعى المحروسة 1 و2، بمدينة السلام، وذلك ضمن خطة تطوير العشوائيات وتوفير سكن ملائم وحياة كريمة للمواطن المصرى.

ويضم مشروع المحروسة (1) 3168 وحدة سكنية ومشروع المحروسة (2) يضم 1608 وحدة سكنية، و المشروع مقام على مساحة 50 فدانا بمدينة السلام وتم تنفيذه بالتعاون مع صندوق تطوير العشوائيات ويضم عدد من المحال والمكاتب والوحدات الخدمية والإدارية لخدمة سكان المنطقة.




كما افتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي، مشروع الإسكان الاجتماعي، "أهالينا 1" بحي السلام أول، وذلك عبر الفيديو كونفرانس. جاء ذلك خلال افتتاح عدد من مشروعات المياه والإسكان الاجتماعي بالجبل الأصفر. يذكر أن إجمالى مساحة مشروع "أهالينا 1" 11 فدانا.. بدء في مارس 2017، بمشاركة 20 شركة وطنية، وجرى إنشاء وتشطيب المشروع، وتوصيل جميع المرافق للوحدات السكانية والانتهاء من جميع الأعمال في نوفمبر 2018..  التكلفة المالية للمشروع بلغت 638 مليون جينه، وجرى تمويل 45% من البنك الأهلي و46% مساهمات رجال الأعمال.



وقام الرئيس بعدة  مداخلات اثناء افتتاح المشروعات تناول فيها موضوعات عديدة منها المسح الطبي الشامل، وقوائم انتظار العمليات الجراحية ، وماتحققفي هذين الملفين من انجاز ، مشيرا إلى أن الدولة تستهدف أيضا من هم تحت سن 18 عاما للكشف عن فيروس «سي» لديهم، حتى تكون مصر بحلول عام 2020 أقل من المعدلات العالمية للإصابة.. وطالب الرئيس وزيرة الصحة بإعادة صياغة موازنة وزارة الصحة بمبادرات لحل مشكلة الأمراض غير السارية.. لافتا الى ضرورة قياس وزن الجسم، ورفع الوعى لدى المواطنين بضرورة الاهتمام بالصحة والرياضة، لتقليل نسب الإصابة بالأمراض الناتجة عن السمنة. . واشارالرئيس الى ان أرقام المصابين بأمراض مختلفة تعد كبيرة للغاية، مشيرا إلى أن الانتهاء من ميكنة قواعد البيانات بحلول عام 2020 سيسهل الوصول إلى بيانات دقيقة.

وأكد الرئيس السيسي ان الدولة  بصدد التوسع بشكل كبير فى محطات المياه خلال السنوات العشرة المقبلة، ولذلك لابد من تعظيم المنتج المحلي، الأمر الذى بدوره يوفر فرص عمل للشباب .. وأشار إلى أهمية أن يعى جميع رجال الصناعة بمصر أن هناك فرصا كبيرة لصناعة منتجات نحن بحاجة لها، لإتمام خطة التنمية التى تسير وفقًا لها الدولة المصرية.. وأشاد الرئيس بمتحقق في مجال تطويرالعشوائيات والقضاء عليها 
 
وفي 22 ديسمبر افتتح الرئيس عبدالفتاح السيسي، المشروع القومى للصوب الزراعية فى مدينة العاشر من رمضان، تأكيداً على مواصلة مسيرة العطاء وتطوير الاستثمارات الزراعية بأرقى المعايير الدولية، والمشروع هو احد محوري التنمية الزراعية وهما الـ100 ألف صوبة واستصلاح المليون ونصف المليون فدان.

ويأتي هذا الافتتاح نتاجا جديدا لقرار القيادة السياسية بإنشاء الشركة الوطنية للزراعات المحمية كإحدى الشركات الجديدة التابعة لجهاز مشروعات الخدمة الوطنية، حيث أخذت الشركة على عاتقها مسئولية إنشاء العديد من التجمعات الزراعية في المناطق الصحراوية مع تدريب الآلاف من شباب الخرجين على أحدث النظم التكنولوجية في ذلك المجال.



كما شهد الرئيس عبدالفتاح السيسي، وضع حجر الأساس للصوب الزراعية بمنطقة اللاهون بمحافظة الفيوم  عبر تقنية الفيديو كونفرانس.. ويضم 1300 صوبة زراعية على مساحة 2.5 فدان للصوبة الواحدة.

وجه الرئيس عبدالفتاح السيسي، مسئولى وزارتى الزراعة والتضامن وجهاز المشروعات الصغيرة والمتوسطة، بإقناع مواطنى القرى بعدم "تبوير أراضيهم الزراعية"، بهدف كسب المال، واستخدام بدائل أخرى للحصول عليها، قائلا: "بدل ما تبنى بيت وتبور قيراطين أو ثلاثة على أمل الحصول على عدة آلاف من الجنيهات، هنساعدك تعمل صوبة بعائد مثل عائد البيت اللى انت عاوز تبنيه وتسيبه".

وشدد الرئيس عبدالفتاح السيسي، أن إجراءات حماية الأراضى الزراعية من التبوير ليست حلولا أمنية أو هدم البيوت فقط، داعيًا لتطبيق بدائل أخرى لتشجيع المواطنين على عدم البناء على الأراضى الزراعية".

ويبلغ عدد الصوب الزراعية التي تعمل الشركة الوطنية للزراعات المحمية على إنشائها 7100 صوبة زراعية فى مناطق مختلفة، بمساحة 34 ألف فدان.
ويوفر المشروع  75 ألف فرصة عمل للشباب



وفي 26 ديسمبر افتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، مشروع التطوير الحضاري "بشاير الخير -2" بمنطقة غيط العنب بمحافظة الإسكندرية.

تبلغ مساحة المشروع 50 ألف م2، بما يعادل (12) فدانًا تقريبًا، مقام عليها عدد (37) عمارة بإجمالي (1869) وحدة سكنية كاملة المرافق والفرش والتجهيز، توفر الحياة الكريمة لحوالي (10000) مواطن. . ويشتمل المشروع على عدد من المنشآت الحيوية من بينها مستشفى متكامل ومجمعات تجارية وخدمية ومركز للتدريب المهني، وآخر لذوي الاحتياجات الخاصة وحديقة تعليمية للأطفال، ويعد المشروع نمطًا حضاريًا لتطوير المناطق السكنية غير الآمنة والخطرة على مستوى الجمهورية.

وتبلغ مساحة المسطح التجاري بالمشروع 17 ألف م2، يتكون من عدد (338) محلاً تجاريًا متوسط مساحة المحل (32) م2 بالدور الأرضي، وعدد (13) مولاً تجاريًا بمساحة (915) م2 للمول الواحد بالدور الأول علوي، وطرق أسفلتية بطول 2500 متر و15 ألف م2 أرصفة ومسطحات خضراء.

وقد قام الرئيس السيسي، بتوزيع عقود الوحدات السكنية لمشروع "بشائر الخير_2" على عدد من المواطنين من أبناء منطقة غيط العنب، أعقبها جولة تفقدية شملت إزاحة الستار عن لوحة المشروع، واستمع إلى شرح تفصيلي لمكونات المشروع الذي روعي عند تنفيذه تحقيق أقصى استفادة من أرض المشروع.



وشاهد الرئيس السيسي، هدم عمارتين خلال تفقده لمنطقة العشوائيات إيذانًا ببدء المرحلة الثالثة من مشروع "بشائر الخير-3" .. واختتم الرئيس السيسي جولته بتفقد نموذج لإحدى الوحدات السكنية، ثم صعد بعدها إلى السطح لمشاهدة منطقة المشروع وأعمال تطوير محور المحمودية من أعلى..



كما تفقد للمركز التجاري بالمشروع ، والمجمع الرياضي وحرص على التقاط الصور التذكارية مع الأطفال واللاعبين الذين أعربوا عن سعادتهم البالغة للإمكانيات التي وفرها لهم المشروع.



وبالاضافة للافتتاحات الضخمة في مختلف القطاعات والمحافظات ..يحرص الرئيس السيسي على متابعة المشروعات الجاري تنفيذها والوقوف على آخر تطورات العمل بها والتحقق من سيرالعمل وفق الجدول الزمني المحدد لتلك المشروعات 

واكثر من مرة تفقد الرئيس المشروعات التنموية بمنطقة هضبة الجلالة التي تهدف الى خلق مجتمع تنموي حضاري جديد يتضمن كافة الخدمات السكنية والتجارية والتعليمية والسياحية للمنطقة التي تتمتع بطبيعة خلابة ذات طابع سياحي فريد من حيث الطبيعة الجبلية والساحلية 


كما يتابع الرئيس الموقف التنفيذي لانشاءات العاصمة الادارية الجديدة بشكل مستمروكانت آخر جولاته التفقدية للمشروع في 13 ديسمبر، وشملت كاتدرائية ميلاد المسيح ومسجد الفتاح العليم والمدينة الرياضية والمجلس القومي لأسر الشهداء والمصابين.. كما تضمنت الجولة التفقدية مشروع المدينة السكنية بغرب مدينة الشروق، ومشروعات تطوير تقاطع طرق القاهرة الإسماعيلية والقاهرة بلبيس والطريق الدائري، وتطوير طريق السويس من طريق الأوتوستراد حتى الطريق الدائري، وتطوير امتداد محور المشير طنطاوي غرب حتى كوبري 6 أكتوبر.




وفي 27 ديسمبر تفقد الرئيس السيسي المرحلة الثانية من محور روض الفرج والمتحف المصرى الكبير، بالإضافة إلى مشروع تطوير منطقة هضبة الأهرام، حيث اطلع على الموقف التنفيذى لتلك المشروعات واستمع لشرح حول تطورات العمل الجارى بها من القائمين على التنفيذ.




وتتواصل مسيرة البناء والانطلاق نحو المستقبل بقوة العمل والصبر للوصول الى الاهداف تحت قيادة وطنية واعية .. تعمل من اجل ان ينعم كل مصري بحياة كريمة.


  • #كلمات متعلقة

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

أضف تعليق

الموقع غير مسئول عن محتوى التعليقات و نرجو الإلتزام باللياقة في التعبير

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

فيديوهات

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

Complementary Content