اغلاق الشريط الاخبارى

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

شعار أخبار مصر

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

"جوهرة النيل" تحتضن ملتقى الشباب العربي والأفريقي

"جوهرة النيل" تحتضن ملتقى الشباب العربي والأفريقي

تاريخ النشر


 من جزيرة "إلفنتين" وسط نيل أسوان ينطلق السبت 16 مارس ملتقى الشباب العربي الأفريقي تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي.

يعد الملتقى منصة للشباب من المنطقتين العربية والأفريقية لتبادل الخبرات، ويتيح الفرصة للمشاركين لمناقشة مختلف الموضوعات التي تهم كل من الشباب العربي والأفريقي، من أجل تعزيز التعاون بين الدول العربية والدول الأفريقية، وهو أحد فعاليات منصات منتدى شباب العالم (WYF Platforms) والتي تدور فكرتها حول منح الشباب المصري وشباب العالم فرصة لتطوير ودعم أفكارهم المختلفة في جميع المجالات. 

يمتد هذا الحدث الأول من نوعه ثلاثة أيام، من 16 إلى 18 مارس 2019، ويحضره مايقرب من ثلاثة آلاف شاب وشابة من مختلف بلاد القارة السمراء والشباب العربى والمصرين ويستهل الملتقى أعماله بفعالية بمناسبة تسلم مصر رئاسة الاتحاد الأفريقي.

يناقش المشاركون فيه من خلال الجلسات موضوعات مستقبل البحث العلمي وخدمات الرعاية الصحية، وأثر التقنية الحديثة والابتكار في إفريقيا والمنطقة العربية، إلى جانب عقد مائدة مستديرة لإجراء حوار بين المشاركين حول سبل الاستفادة من وادي النيل كممر للتكامل العربي والأفريقي.

ويشهد إقامة ورشتي عمل لريادة الأعمال إحداهما بعنوان "كيف تكون رائد أعمال ناجح"، والأخرى بعنوان "ريادة الأعمال الاجتماعية من منظور أفريقي"، وتهدف الورشتين إلى تعريف الشباب العربي والإفريقي بثقافة ريادة الأعمال، والتعريف أيضا بمفهوم ريادة الأعمال الاجتماعية، وإعطائهم نماذج لبعض الممارسات والحلول المطبقة في هذا المجال بجنوب إفريقيا، كما يتضمن المؤتمر، عقد ورشة عمل عن "تنمية منطقة الساحل".

وتدور أجندة الملتقى حول العديد من القضايا والموضوعات التي تهم الشباب العربي والإفريقي، خاصةً في ظل رئاسة مصر للاتحاد الإفريقي عام 2019.

كما تتنوع أشكال الفعاليات خلال الملتقى بين جلسات نقاشية وورش عمل وطاولات مستديرة تضم القادة من الشباب وصُناع القرار في حوار مفتوح عن أهم ما يشغل الشباب في العالم العربي والقارة السمراء.

كما يضم الملتقى العديد من الفعاليات الثقافية والترفيهية؛ حيث تُقام جولات سياحية للمشاركين في مدينة أسوان احتفالاً بكونها عاصمة الشباب الإفريقي لعام 2019، حيث جرى فتح باب التسجيل لحضور الملتقى في عاصمة الشباب الإفريقى "أسوان" حتى 25 فبراير 2019.

ويتزين شعار الملتقى بألوان متعددة مستمدة من ثقافة وروح مدينة أسوان؛ المنطقة الحضارية التي طالما ظلت بوابة مصر على إفريقيا.

وأكدت إدارة ملتقى الشباب العربي والإفريقي، إن الملتقى لا يكلف خزينة الدولة المصرية شيئاً، وإنما على العكس تماماً، فإنه يساعد في الترويج السياحي والثقافي لمدينة أسوان بشكل خاص ومصر بشكل عام، كونها تم اختيارها عاصمة للشباب الإفريقي 2019.

 أسوان عاصمة للشباب الإفريقى 2019

تأكيدا لاهتمام اهتمام القيادة السياسية بالقارة الإفريقية فى كافة المجالات، وبخاصة مع تولي مصر رئاسة الإتحاد الإفريقى لهذا العام، أعلن الرئيس عبد الفتاح السيسى مدينة أسوان "عاصمة للشباب الأفريقي"، وذلك فى ختام فعاليات النسخة الثانية من منتدى "شباب العالم"، الذى عقد فى شرم الشيخ العام الماضى.

فالاهتمام بالشباب باعتباره ركيزة أساسية، ونقطة انطلاق نحو المستقبل، ليس على المستوى الوطنى فقط بل فى إفريقيا بصفة عامة، رؤية تتبناها مصر منذ تولى الرئيس السيسى الرئاسة، ونظرا لاهتمامه الواضح بقضايا القارة السمراء التى يشكل الشباب فيها أكثر من 40%، فقد حرص على دمج الشباب المصرى بالإفريقى، ودعم وعيهم الثقافى فى أكثر من مؤتمر للشباب، وكان آخرها النسخة الثانية لمنتدى شباب العالم الذى شارك فيه أكثر من 5000 شاب بينهم أعداد كبيرة من الشباب الأفارقة، حيث أعلن الرئيس فى التوصيات الختامية للمنتدى أن محافظة أسوان هى عاصمة الشباب الإفريقى والعربى للعام الحالي.

ويحتل موضوع "تمكين الشباب"، أولوية على أجندة الرئاسة المصرية للاتحاد فى ضوء امتلاك مصر تجربة ثرية فى هذا الصدد، فقد عقدت أكثر من منتدى للشباب تكلل بالنجاح، وحضره عدد كبير من الشباب الأفارقة، وكذلك الاهتمام بالشباب كأحد البنود الرئيسية فى أجندة أفريقيا  2063 ، لتأهيلهم ليكونوا قادة المستقبل.

كما يعد أحد خطوات تطبيق أجندة 2063 والتى سوف تركز عليها مصر أثناء فترة رئاستها للاتحاد هى الاهتمام بما تحدث عنه الرئيس السيسى فى مؤتمر الشباب السادس، الذى عقد بجامعة القاهرة، حيث شدد على تطوير البحث العلمى وتثقيف الشباب، وتعزيز الوعى الثقافى المشترك بين الشباب المصرى والإفريقى والعمل على دمجهم، وهو ما أكد عليه الرئيس مرة أخرى عندما أعلن أسوان عاصمة للشباب الإفريقى.

الشباب على اجندة مصر الأفريقية

ويحظي الشباب الأفريقي بدعم كبير خلال رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي فعاليات المؤتمر، ومع اعلان الرئيس السيسي مدينة أسوان المصرية عاصمة لشباب أفريقيا، على أن يتم انطلاق منتدى الشباب العربي والأفريقي بأسوان هذا العام، وجه الرئيس كافة أجهزة ومؤسسات الدولة المصرية للعمل على إنشاء مركز إقليمي لريادة الأعمال بمصر لتقديم كافة سبل الدعم اللازمة للشركات الناشئة في مصر ودول المنطقة.

وأوصى السيسي بإطلاق مبادرة دولية لتدريب 10 آلاف شاب مصر وإفريقي كمطوري العاب وتطبيقات اليكترونية خلال الثلاث سنوات القادمة بالإضافة إلى دعم إنشاء 100 شركة متخصصة في هذه المجالات بمصر وأفريقيا، وطالب الرئيس السيسي بتفيذ حملة دعائية على كافة المستويات السياسية والإعلامية إقليميًا ودوليا لتوعية الرأى العام والشباب بخطورة قضية الأمن المائى ووضعها على أجندة المجتمع الدولى.

دشنت القيادة السياسية في مصر، مشروع "الألف قائد إفريقي"، الذي أطلقته كلية الدراسات الإفريقية العليا بجامعة القاهرة، بتكلفة 17 مليون دولار سنويًا، وهو الأول من نوعه على مستوى القارة، يهدف إلى تدريب وتأهيل ألف شاب وفتاة في جميع المجالات، بداية من فبراير الماضي، وحتى نهاية العام، تزامناً مع رئاسة مصر للاتحاد الإفريقي 2019.

كما بدأت مصر تجربة جديدة لإنشاء فروع للجامعات المصرية في الدول الإفريقية، وذلك بإنشاء فرع لجامعة الإسكندرية بالعاصمة التشادية "نجامينا"، وهو الأول لجامعة مصرية في المنطقة الفرانكفونية، ويختص الفرع بكل ما يتعلق بالتعليم الجامعي، والبحث العلمي الذي يقوم به في سبيل خدمة المجتمع التشادي والارتقاء به حضاريا، وتقدم العلم وتنمية القيم الإنسانية وتزويدها والبلاد الإفريقية وغيرها بالمتخصصين والفنيين والخبراء فى مختلف المجالات، وفقا لاحتياجات سوق العمل.

وافتتحت جامعة الأزهر الشريف المقر الإقليمي لاتحاد جامعات شمال إفريقيا، الذي تحتضنه الجامعة بمقرها بمدينة نصر، ووقع فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، مذكرة تفاهم بين جامعة الأزهر واتحاد الجامعات الأفريقي، بهدف تعزيز التعاون في مجال البحث العلمي بين الجانبين.

وتهدف المذكرة، إلى التعاون في مجال الأنشطة الطلابية والرياضية، التي تتمثل في افتتاح المقر الدائم لاتحاد الجامعات الإفريقية بجامعة الأزهر، وكذا الأولمبياد الرياضي الأول لاتحاد الجامعات الإفريقية.

و في فبراير الماضي، تعاونت وزارة التعليم العالي، مع البنك الإفريقي للتنمية، لإقامة المنتدى الإفريقي الثالث للعلوم والتكنولوجيا والابتكار، بمشاركة 35 من وزراء التعليم العالي والبحث العلمي الأفارقة، وممثلين للقطاعين العام والخاص والعلماء والباحثين والمبتكرين والشباب وشركاء التنمية.

كما تم في فبراير إطلاق القمر الصناعي المصري "إيجيبت سات A" الذي يتيح للقارة السمراء البيانات الفورية، والدورية، لرصد ومتابعة الثروات الطبيعية، والمعادن، والمياه السطحية، والجوفية، والتخطيط العمراني، ودراسة البيئة الساحلية للمزارع السمكية، ومراقبة البحيرات، وتنشيط الثروة السمكية، فضلًا عن التنبؤ بالأرصاد الجوية، لمواجهة خطر الفياضات، والهبوط الأرضي.

فعاليات أسوان عاصمة الشباب الإفريقى 

استقبلت محافظة أسوان عدداً من الفاعليات والأنشطة المختلفة، فى إطار إعلان رئيس الجمهورية أسوان عاصمة الشباب الإفريقى لعام 2019.. 

إطلاق شعلة إعلان مدينة أسوان عاصمة للشباب الإفريقي

في 7 فبراير 2019 أطلق وزير الشباب والرياضة‏,‏ الدكتور أشرف صبحي‏,‏ شعلة إعلان مدينة أسوان عاصمة للشباب الإفريقي تنفيذا لمبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي‏.‏

وفي 19 فبراير افتتحت وزارة الشباب والرياضة في اطار "أسوان عاصمة الشباب الإفريقي الأوليمبياد النوعى الخامس تحت شعار «مصر.. إفريقيا»، كما  افتتح مؤتمر دور الشباب العربى ومكافحة التطرف الفكرى بفندق عروس النيل.

وبمشاركة رؤساء الاتحادات النوعية، وعدد من سفراء الدول الإفريقية، ومجموعة من شباب وفتيات محافظة أسوان، وعدد من شباب الدول الإفريقية،  قاد الدكتور أشرف صبحى وزير الشباب والرياضة ماراثونا رياضيا تحت عنوان "مصر إفريقيا.. المجد لقارتنا السمراء"، بمحافظة أسوان ضمن الفعاليات التى تنفذها وزارة الشباب والرياضة بمناسبة أسوان عاصمة الشباب الإفريقى وبدأ الماراثون من أمام المسجد الجامع وصولاً إلى نادى أسوان الرياضي.

واستضافت المدينة اوائل الشهر الجاري ملتقى المبادرات الافريقية "المبادرون"، بمشاركة 23 دولة وهم " زيمبابوي ، سيراليون، بوروندي، افريقيا الوسطي، ليبريا، كينيا، اوغندا، زامبيا، المغرب، غينيا كوناكري ، غانا ، الكونغو الديمقراطية، اثيوبيا، تنزانيا، الكاميرون، ناميبيا، الصومال، السودان، نيجيريا، جيبوتي، ليبيا، تشاد"، بالاضافة إلى جمهورية مصر العربية.

 وتتضمن الملتقى ندوات وورش عمل عن المبادرات الشبابية، واستعراض مبادرات الدول الإفريقية المشاركة، بالإضافة إلى جولات سياحية وتاريخية بأسوان .

واستهدف تحفيز الشباب الإفريقي على التفكير والإبداع وإطلاق مبادرتهم الفردية لحيز التنفيذ، بالإضافة إلي توفير فرص للشباب لتنفيذ طموحاتهم وأفكارهم الإبداعية، وصولاً إلى أفضل المبادرات بالقارة الإفريقية وإبرازها و دعمها.

أول مدينة رياضية أفريقية متكاملة على أرض مدينة أسوان الجديدة

ومنذ اللحظة الأولى لإعلان رئيس الجمهورية، مدينة أسوان المصرية عاصمة لشباب أفريقيا، بدأت الاستعدادات المبكرة لتجهيز أول مدينة رياضية أفريقية متكاملة على أرض مدينة أسوان الجديدة.

ويقع المشروع بمدينة أسوان الجديدة ومطل على الطريق الصحراوى الغربى بمدخل أسوان، وتبلغ مساحة المدينة الرياضية نحو 500 فدان، ويهدف إلى إنشاء صرح رياضى متكامل، يجذب عدد من السائحين سواء من الدول الإفريقية أو الأجنبية.

حددت وزارة الشباب والرياضة أهم المحاور التى تستند عليها فكرة عام الشباب الإفريقى 2019 هى مناقشة تفعيل أجندة إفريقيا عام 2063، وميثاق الشباب الإفريقى، والحفاظ على الهوية الإفريقية فى ضوء العولمة من خلال العلوم، بالإضافة إلى بناء القدرات الإفريقية.

وتقام العدد من الفعاليات على مدار العام، ومنها مهرجان الموسيقى التراثية الإفريقية، ومهرجان الفنون التعبيرية الإفريقية، ومؤتمرات التحديات الإفريقية التى تواجه الشباب فى بناء السلام، وسفينة النيل لشباب حوض النيل، وأوسكار الابداع الإفريقى فى مجالات (الفنون التشكيلية، والفنون التعبيرية، والابتكارات العلمية، والمبادرات الاجتماعية)، وكذلك إطلاق الشبكة الإفريقية للعاملين فى مجال الإعاقة، و"مؤتمر الميثاق" للتوعية بميثاق الشباب الإفريقى قاريًا . 

وفي الأول من مارس نظمت الإدارة المركزية للطلائع ومكتب الشباب الإفريقي بوزارة الشباب والرياضة، مبادرة "تجمعنا قارة" و مهرجان فنون الطفل الأفريقي بمشاركة طلائع القارة السمراءواستمر حتى 6 مارس في محافظة اسوان، بمشاركة وفود من 9 دول أفريقية هي "جزر القمر - الجزائر - الصومال - السودان - جنوب السودان - إريتريا - نيجيريا – السنغال"، بالإضافة إلى طلائع مصر.

وتهدف المبادرة إلى المساهمة في دعم العلاقات المصرية الأفريقية، ورفع وعي الطلائع بالمميزات الثقافية والحضارية لدول أفريقيا والتحديات التي تواجه مجتمعاتهم.

واختتمت الفعالية باعلان شعار التنمية المستدامة " لم نترك أحدا خلفنا بدون مساعدة " وقد كرره المشاركون بلغات ولهجات إفريقية مختلفة، بالإضافة الى تقديم بعض الفقرات الفنية الغنائية، بالإضافة الى اشتراك طلائع الافارقة في اسكتش مسرحي عن كيفية الحفاظ على البيئة وعدم تلويثها .

تكريم رؤساء الوفود المشاركين، وتكريم طلائع 9 دول أفريقية (جزر القمر - الصومال - شمال السودان - جنوب السودان - إريتريا - مصر - نيجيريا - الجزائر - السنغال)، وأعربت "الدري" عن سعادتها بهذا التلاحم الأفريقي للطلائع، مؤكدة أن نجاح المشروع لم يكن يتم بدون شركاء النجاح من "جمعية الشباب للتنمية والبيئة " وفريق أثر".

وبالتزامن مع  مبادرة "تجمعنا قارة"  عقد «مهرجان فنون الطفل الأفريقى» وهو الأول من نوعه والذى يهدف إلى التعاون المثمر بين الدول الأفريقية لتفعيل الأنشطة التراثية والفلكلورية بين طلائع القارة الواحدة.

ويتضمن المهرجان مجموعة من ورش العمل المختلفة من خلال أنشطة تفاعلية فى الثقافة والفن والتنمية فى الفلكلور والتراث، علاوة على ورش عمل فنية فى الموسيقى والكورال والفن التعبيرى والفنون التشكيلية.

وجاءت أبرز الفعاليات الثقافية في "أسوان" عاصمة الثقافة والاقتصاد والشباب الإفريقي متمثلة في افتتاح وزيرة الثقافة والمحافظ قصر ثقافة الرديسية بمدينة إدفو بتكلفة11 مليون جنيه،وافتتاح معرض الكتاب، كما نفذت وزارة الثقافة فعاليات  مهرجان أسوان الدولى للثقافة والفنون فى دورته السابعة خلال الفترة  من 17 وحتى 22 فبراير الجارى، وشارك فيه 23 فرقة من 16 دولة منها: 9 دول إفريقيا.

 هذه الاحتفالات الفنية الكبيرة في أسوان جاءت في إطار سلسلة الجهود والأنشطة والبرامج التي تقوم بها وزارة الثقافة لتنفيذ توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي بإعلان أسوان عاصمة للشباب العربي والإفريقي لعام 2019.

"جوهرة النيل" تستعد لاستقبال ضيوف مصر

بدأت الحكومة استعدادتها للملتقى، منذ شهر يناير الماضي بالعمل على تجهيز المدينة لاستقبال الحدث المنتظر وسط جولات لمسؤولي ووزراء الحكومة لأماكن استضافة الملتقى، حيث اعتمدت الحكومة، زيادة استثمارات محافظة أسوان في خطة العام المالي الحالي بنحو 47 مليون جنيه.

وفي 10 فبراير الماضي، تفقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، ومحافظ أسوان، استعدادات استضافة الملتقى بالمدينة الشبابية بأسوان، ونُزُل الشباب التابعة لوزارة الشباب والرياضة تلتي تتضمن نحو 96 غرفة تستوعب حوالى 500 طالب، والمطعم، وعددا من الغرف، وأماكن المعيشة، وغرف الأنشطة، وغيرها من مكونات المدينة.

وتعرف رئيس الوزراء على العديد من الأنشطة التي تقدمها المدينة، وأبرزها برنامج رحلات "اعرف بلدك" الذي يقوم على تنظيم رحلات جماعية منخفضة التكاليف للشباب تتضمن جولات للتعرف على المعالم السياحية بمحافظة أسوان.

أعقب زيارة مدبولي بشهر، جولة أخرى أجراها 3 وزراء للمحافظة، حيث تفقد الوفد أعمال تطوير مطار أسوان، وإجراءات تحسين ورفع كفاءة ساحات الانتظار والحدائق بفناء المطار الخارجي.

كما تفقد الوفد الوزاري الأعمال الخاصة بتركيب بلدورات وتطوير الأرصفة وتجميل وتشجير وتركيب أعمدة الإنارة على جانبى الطريق، كما تفقدوا أيضًا موقع إقامة ملتقي الشباب العربي الافريقي لمتابعة التجهيزات الخاصة بالمقر.

كما تابع الوفد، أعمال تطوير مرسي معبد فيلة ومتابعة أعمال الترميم الجارية في المعبد، كما استمعوا الي شرح من الدكتور مصطفي وزيري أمين المجلس الاعلي للآثار حول تاريخ نقل آثار معبد فيلة، وعقب ذلك توجهت الزيارة الى محطة المعالجة الثلاثية (كيما) لمتابعة أعمال تطوير المنطقة المحيطة بها والطريق المؤدي للمحطة.

وشهدت محافظة أسوان أعمال التجميل والتطوير وتركيب الأعلام وقص وتهذيب الأشجار والمسطحات الخضراء وصيانة البلدورات والأرصفة وأعمدة الإضاءة والدهانات بدءا من مطار أسوان وحتى نهاية طريق كورنيش النيل بطول 20 كم.

كما شملت أعمال التطوير وضع لوحات دعائية تحمل صورا لأطفال بوجوه مختلفة من النوبة وتحمل عبارة مرحبا فى أسوان باللغة الإنجليزية كما شملت الخطة تزويد شارع الكورنيش بأعمدة إنارة فضلا عن أعمال التشجير أمام محطة أسوان كما شملت أعمال التطوير المرسي الشرقى منطقة البازارات ومعابد فيلة زطريق مطار أسوان وطريق السادات والميادين الرئيسية.

وتزينت أحياء المدينة باللوحات الفنية ما بين المناظر العامة لأسوان وطبيعتها الخلابة وفنون النوبة ومصر القديمة والفنون الأفريقية فضلا عن كتابة عبارات باللغة المصرية القديمة منها أهلا وسهلا ومصر بلد الأمن والأمان.

وتم تجهيز صالات الاستقبال بمطار أسوان والمداخل والمخارج بالورود وتجديد الطريق المؤدي للمطار مع رفع درجة الاستعداد القصوى من التأمينن بينما شهد محيط مركز الملتقي ومطار أسوان وفنادق المدينة أعمال تجميل ورصف ودهانات للطرق ووضع الأعلام على أعمدة الإنارة واللافتات الخاصة بالملتقي.

أجندة الملتقي:
السبت: فعالية بمناسبة تسلم مصر رئاسة الاتحاد الأفريقي الساعة الخامسة مساء

الأحد 17 مارس: الجلسة الافتتاحية منتدى شباب العالم: آفاق جديدة الساعة العاشرة صباحا
جلسة نقاشية بعنوان مستقبل البحث العلمي وخدمات الرعاية الصحية الساعة الحادية عشرة والنصف
استراحة 
مائدة مستديرة بعنوان: وادي النيل ممر للتكامل الأفريقي والعربي الساعة الواحدة والنصف
جلسة نقاشية بعنوان: أثر التكنولوجيا المالية والابتكار على أفريقيا والمنطقة العربية الساعة الثانية ظهرا
ورشة عمل: كيف تكون رائد أعمال ناجح الساعة الثانية ظهرا
ورشة عمل: ريادة الأعمال المجتامعية من منظور أفريقي الساعة الثانية ظهرا
ورشة عمل: تنفيذ أجندة الشباب والأمن والسلم في منطقة الساحل الساعة الثانية ظهرا
الجلسة الختامية الساعة السابعة والنصف مساء

الاثنين 18 مارس: جولات حرة للمشاركين في مدينة أسوان




‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

أضف تعليق

الموقع غير مسئول عن محتوى التعليقات و نرجو الإلتزام باللياقة في التعبير

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

فيديوهات

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

Complementary Content