اغلاق الشريط الاخبارى

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

شعار أخبار مصر

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

مصر والأمم المتحدة ..

مصر والأمم المتحدة ..

تاريخ النشر

على مدى 73 عاما عملت منظمة الأمم المتحدة جاهدة من اجل تعزيز العمل المشترك لبناء السلام واستعادة الثقة بين اطراف المجتمع الدولي وخلق عالم أفضل للجميع .. وبين نجاحات واخفاقات تواصل المنظمة الدولية عملها رغم المعوقات المتعددة..

أسست المنظمة الدولية في 24  اكتوبر 1945 بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية وسعت على مدى عقود لتحقيق اهدافها بحفظ الأمن والسلم الدوليين وتنمية العلاقات الدوليّة على أساس احترام المبدأ الذي يقضي للشعوب بحقوق متساوية ويعطيها حق تقرير مصيرها، وتحقيق التّعاون الدولي لحل المشكلات الاقتصادية والاجتماعيّة، والثقافيّة، والإنسانيّة، وتعزيز احترام حقوق الإنسان، والحريّات الأساسية للنّاس جميعاً دون تمييز بسبب الجنس أواللّغة أوالدينيّة..

وقبل ايام افتتحت فى نيويورك أعمال الدورة الـ 73 للجمعية العامة للأمم المتحدة التى يشارك فيها رؤساء 95 دولة على الأقل.. وانطلاقا من ايمان مصر بقيم منظمة الأمم المتحدة، وأهداف ميثاقها، يشارك الرئيس عبد الفتاح السيسي للمرة الخامسة في هذا المحفل العالمي .. ويلقي الرئيس كلمة في جلسات المناقشة العامة، التي تبدأ في الخامس والعشرين من سبتمبر.

وتشهد تجربة مصر الطويلة مع الأمم المتحدة على سعيها الدائم لتحقيق ما تؤمن به من شراكة أممية، لبناء عالم يستجيب لطموحات الاجيال في الحرية والكرامة والأمن والرفاهية.. فمصر هي احدى الدول المؤسِّسة لمنظمة الأمم المتحدة، وتم انتخابها عضواً بمجلس الأمن لست مرات، وتُعد سابع أكبر مساهم في عمليات حفظ السلام الأممية حالياً على مستوى العالم ..

فعاليات هامة بمشاركة مصرية 

تشمل فعاليات افتتاحية هذه الدورة عددا من اللقاءات والاجتماعات الموسعة التى تتناول مختلف القضايا العالمية، وتشارك مصر بقوة في هذه الفعاليات واهمها:

- قمة نيلسون مانديلا للسلام، والتي سوف تعقد احتفالًا بالذكرى المئوية لميلاد الزعيم الجنوب أفريقي ‬نيلسون مانديلا، وهي القمة التي سوف يشارك فيها العديد من رؤساء وملوك الدول، ومن المنتظر أن يبرز بيان مصر في هذه الاحتفالية مع التأكيد على دوره التاريخي إزاء قضايا التحرر الوطني ومناهضة العنصرية وتحقيق التنمية للشعوب الأفريقية.

- وسيتم عقد الاجتماع رفيع المستوى حول تمويل أجندة التنمية 2030 بمشاركة مصر، والذي سوف يعقد بناء على دعوة من سكرتير عام الأمم المتحدة، وهو الاجتماع الذي يهدف إلى إطلاق إستراتيجية سكرتير عام الأمم المتحدة حول تمويل أجندة التنمية المستدامة 2030، وكذلك حشد الدعم اللازم لسد الفجوة التمويلية من أجل تحقيق وتنفيذ أهداف التنمية المستدامة.

- وتشارك مصر في الحوار رفيع المستوى للسكرتير العام للأمم المتحدة حول تنفيذ اتفاق باريس لتغير المناخ والطريق إلى مؤتمر الدول الأطراف الرابع والعشرين لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ.

- كما تشارك مصر في حدث رفيع المستوى بشأن إعلان الالتزامات المشتركة لعمليات حفظ السلام، والذي سوف يعقد بدعوة من سكرتير عام الأمم المتحدة لاعتماد إعلان سياسي هو الأول من نوعه في مجال حفظ السلام، ويتضمن الإعلان الذي شاركت مصر في صياغته مجموعة من الالتزامات المشتركة تقرها الأطراف المعنية بعمليات حفظ السلام الأممية.

- ومن المنتظر أن يلقي الرئيس عبدالفتاح السيسي بيان مصر؛ للتأكيد على مواصلة الحكومة المصرية بكافة هيئاتها ومؤسساتها المعنية الجهود الوطنية والإقليمية والدولية لتعزيز مساهماتها الميدانية بقوات وأفراد، وكذلك دعمها السياسي واللاستراتيجي واللوجستي لعمليات حفظ السلام حول العالم، وخاصة في القارة الأفريقية.

- ومن المنتظر أن يقوم الرئيس السيسي أيضًا بإلقاء الكلمة الافتتاحية للاجتماع الوزاري لمجموعة الـ77 والصين، الذي سوف يعقد بمشاركة سكرتير عام الأمم المتحدة، وذلك في ضوء رئاسة مصر للمجموعة خلال عام 2018.

ومجموعة الـ77 هي تحالف من الدول النامية، وتهدف إلى تعزيز المصالح الاقتصادية لأعضائها، وخلق قدرة تفاوضية أكبر لها في الأمم المتحدة.

وكانت المجموعة تحتوي على 77 عضوا عند تأسيسها في 15 يونيو 1964، وتوسعت منذ نوفمبر 2013 حتى وصل عدد أعضائها إلى 134 دولة الآن، لتصبح أكبر قوة تفاوضية في الأمم المتحدة وتعد الصين من دول المجموعة، لكنها لا تعتبر نفسها كذلك، على الرغم من أن جميع البيانات الرسمية للمجموعة تحمل اسم "مجموعة الـ77 والصين. . وتخلف فلسطين مصر في رئاسة المجموعة بداية من يناير 2019.

-  كما ستشارك مصر في حدث رفيع المستوى تعقده المبعوثة الخاصة للشباب والسكرتير العام للأمم المتحدة لإطلاق "إستراتيجية الشباب 2030".

- وتشارك مصر في الاجتماع رفيع المستوى المعني بمكافحة السل، والذي يعقد بدعوة من رئيس الجمعية العامة وهو الاجتماع الأول من نوعه بشأن مكافحة مرض السل.

- وتساهم مصر في الاجتماع رفيع المستوى لإجراء استعراض شامل للوقاية من الأمراض غير المعدية ومكافحتها، والذي يعقد بدعوة من رئيس الجمعية العامة، وهو الاجتماع الذي يهدف إلى الخروج بالتزامات دولية للوقاية والتحكم في الأمراض غير المعدية، ومن المتوقع أن يتضمن بيان مصر نيابة عن دول مجموعة الـ 77 والصين، الدعوة إلى زيادة المساعدات التنموية اللازمة لمواجهة الأمراض ذات الصلة.

- وفي إطار موضوعات مكافحة الإرهاب، ستشارك مصر في عدد من الاجتماعات المهمة ومنها الدورة التاسعة للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب وهو الاجتماع الذي يعقد سنويًا على المستوى الوزاري في نيويورك، على هامش أعمال الشق رفيع المستوى للجمعية العامة للأمم المتحدة لتناول كافة الأبعاد ذات الصلة بمكافحة الإرهاب، فضلا عن مشاركة مصر في الحدث رفيع المستوى الذي سوف تعقده كازاخستان على هامش أعمال الشق رفيع المستوى للجمعية العامة للأمم المتحدة؛ لاعتماد مدونة سلوك حول مكافحة الإرهاب، وهي المدونة التي تم التوصل إليها بعد مفاوضات عقدت على مدار الأشهر الماضية؛ لاعتماد مدونة سلوك تتضمن أهم المبادئ التي يتعين على الدول الالتزام بها في إطار جهود مكافحة الإرهاب.

تاريخ ودور مصر فى الأمم المتحدة 

تعد مصر إحدى الدول المؤسسة للأمم المتحدة منذ نشأتها فى 24 أكتوبر 1945 وأحد المشاركين والفاعلين فى كافة منظماتها ووكالاتها المتخصصة الدولية والإقليمية ، من خلال توافقها وتفاعلها مع أهداف ومبادىء الأمم المتحدة ودعوتها للإحتكام للقرارات الصادرة عنها ، وتتسم عضوية مصر فى الأمم المتحدة بالمشاركة والأهتمام الفعال بالفضايا الدولية والأقليمية والعربية من خلال المشاركة الفاعلة فى إجتماعات الدورة السنوية للجمعية العامة للأمم المتحدة ، لعرض مواقفها وتوجهات سياستها الخارجية إزاء القضايا الإقليمية والدولية المختلفة.

وكانت مشاركة الرئيس السيسى فى دورات الجمعية العامة للامم المتحدة خلال الاربع سنوات الماضية من ابرز المشاركات الفاعلة ، ففى اجتماعات الدورة ال 72 لعام 2017 تطرق إلى مخاطر الارهاب تحت عنوان (على الشعوب السعي إلى تحقيق السلام والحياة الكريمة للجميع على كوكب مستدام)، وفى اجتماعات الدورة الـ 71  لعام 2016 والدورة الـ 70 فى سبتمبر 2015 تطرق فى كلمته إلى عدد من الموضوعات الدولية وكيفية التعامل مع الشباب والاستفادة من طاقتهم فى دفع عملية التنمية، فضلاً عن مشاركته فى اجتماعات الدورة الـ 69 فى سبتمبر 2014 والتى عقدت تحت عنوان "صياغة وتنفيذ خطة للتنمية لما بعد عام 2015".

 وقد ظهر دور مصر الفاعل بشكل واضح ومتميزخلال عامي 2016 و 2017 حيث كانت مصر عضو غير دائم في مجلس الأمن 

مصر كعضو غير دائم في مجلس الامن 

شغلت مصر وللمرة السادسة فى عامى (2016 - 2017 )أحد المقاعد غير الدائمة فى مجلس الأمن، وهو المقعد الذى يتم شغله لعامين متتاليين حيث كانت البداية فى عامى (1946- 1947 )  ثم تم انتخابها فيما بعد فى الأعوام ( 1949-1950 )، (1961- 1962 ) ثم عامى (1984-1985)، وكانت المرة الخامسة عامى (1996-1997) ، ورأست مصر جلسات مجلس الأمن فى شهرى مايو 2016 وأغسطس 2017 وساهمت خلال هذه الفترة بالكثير من المناقشات حول القضايا الدولية والإقليمية ومن اهمها مكافحة الإرهاب .

وقد قدمت مصر العديد من المبادرات لتحقيق السلم والأمن الدوليين، ومن أبرزها "مبادرة إخلاء منطقة الشرق الأوسط من أسلحة الدمار الشامل"، وقد وضع الرئيس السيسى فى خطابه فى الجمعية العامة للأمم المتحدة فى عام 2017 قضية مكافحة الأرهاب كورقة مرجعية لتعريف الأرهاب ووضع إستراتيجية عالمية للأمم المتحدة لمكافحة الأرهاب .

وكانت مصر عبر ترأسها لجلسات مجلس الأمن قد جددت التزامها بقرارات مجلس الأمن لمحاربة الإرهاب، لاسيما تنظيم داعش الإرهابي، ومكافحة الأفكار المتطرفة وتسمية التنظيمات الأرهابية ومصادر تمويلها من الدول المختلفة .

طرحت مصر مبادرة ومشروع قرار حول منع حصول الإرهابيين على الأسلحة ، وهى المرة الأولى التى يتعامل فيها المجلس مع هذه القضية ، كما عقد المجلس جلسة حول تقييم نظام العقوبات

وقد تقدمت مصر فى أغسطس 2017 بمبادرة غير مسبوقة إلى مجلس الأمن  دعت فيها المجلس إلى تحمل مسئولياته الجماعية لتحويل المواقف المعلنة من قبل أعضائه إلى أفعال " تثبت صدق وجدية النوايا " فى تحسين فاعلية نظام العقوبات الدولية وهى المبادرة الأولى من نوعها ، حيث عقد مجلس الأمن جلسة إحاطة عن تحسين فاعلية نظام العقوبات الدولية .

وفي 21 يوليو 2017 ، وخلال جلسة اعتماد قرار للولايات المتحدة بتجديد منظومة لجنة عقوبات " داعش" و" القاعدة"، اتهمت - على لسان مندوبها الدائم لدى الأمم المتحدة - قطر بانتهاج سياسة " داعمة للإرهاب " تنتهك قرارات مجلس الأمن الدولى فيما يخص مكافحة الإرهاب وتمويله ووصفت استمرار عدم محاسبة مجلس الأمن الدولى لقطر " بـ "الوضع المشين" وأشارت مصر الى مخالفة قطر لقرارات مجلس الامن التى تلزم جميع الدول الاعضاء بمنع الارهابيين من الاستفادة بشكل مباشر او غير مباشر من الاموال التى يتحصلون عليها  

مشاركة مصر في مهمات حفظ السلام

لعبت مصر دورا رئيسيا فى تسوية الكثير من النزاعات منذ إنشاء الأمم المتحدة بصفتها عضو مؤسس فى عدد كبير من المنظمات الاقليمية وعلى رأسها جامعة الدول العربية، والاتحاد الأفريقى، ومنظمة التعاون الإسلامي،ولعل أحد المجالات الأساسية المرتبطة بتسوية النزاعات، والتى احتلت مصر فيها موقعا مميزا هو مجال عمليات حفظ السلام وذلك نظراً لقدرات الجيش المصري وإمكاناته فإنه يتم دائما اختيار كتائبه للمشاركة خارجيا في إرساء الاستقرار والسلام في البؤر المتوترة في العالم ضمن قوات حفظ السلام، وتعد مصر من أكبر الدول المساهمة بقوات في بعثات الأمم المتحدة لحفظ السلام، حيث دعمت مصر هذه العمليات منذ تأسيسها عام 1948، وكانت أول مساهمة مصرية فى عمليات حفظ السلام فى الكونغو عام 1960، ومنذ ذلك الحين ساهمت مصر فى 37 مهمة لحفظ السلام بنحو 30 ألفا من ضباطها وجنودها بالجيش والشرطة، تم نشرهم فى 24 دولة فى أفريقيا وآسيا وأوروبا وأمريكا اللاتينية ومن أهم هذه الدول :

الكونغو أثناء فترة الحرب الأهلية خلال الفترة من 1960 إلى 1961 بعدد 2 سرية مظلات بحجم 258 فرداً - سراييفو إبان الحرب الأهلية في التسعينيات - كوت ديفوار لمساعدة الأطراف الإيفوارية على تنفيذ اتفاق السلام الموقع بينهما في يناير 2003 وإنهاء الحرب الأهلية -  الصومال حيث أوكل إليها فى التسعينات حماية مطار مقديشيو وتدريب عناصر الشرطة الصومالية لمقاومة الجماعات المتطرفة فيها - أفريقيا الوسطى في الفترة من يونيو 1998 وحتى مارس 2000 بعدد سرية مشاة ميكانيكي قوامها 125 فرداً ووحدة إدارية ووحدة طبية بحجم 294 فرداً وذلك ضمن بعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام - أنغولا بعدد 28 مراقباً عسكرياً على فترات متباعدة خلال الفترة من 1991 وحتى 1999.

كما شاركت مصر بمراقبين دوليين فى موزمبيق 1993 وحتى يونيو 1995 وليبيريا ورواندا وجزر القمر وسيراليون والكونغو الديمقراطية وليبيريا خلال التسعينات وفى اقليم دارفور بالسودان منذ عام  2014 بخلاف المشاركة ببعثة الأمم المتحدة بالسودان التي تقدر بعدد 1046 فرداً.

وفي سبيل دعم جهود حفظ السلام بالقارة الأفريقية، قامت مصر بإنشاء مركز القاهرة للتدريب على حل الصراعات وحفظ السلام في أفريقيا وذلك في عام 1995 لتدريب نحو 200 طالب سنوياً من الدول الأفريقية الناطقة بالفرنسية والإنجليزية والبرتغالية بهدف تعزيز التعاون والتفاعل بين المجموعات اللغوية والثقافية في أفريقيا، ويتعاون المركز تعاوناً وثيقاً مع آلية الاتحاد الأفريقي لمنع المنازعات وأيضاً مع عدد من مؤسسات حفظ السلام ومن بينها مركز بيرسون لحفظ السلام.

القضايا العربية 

- الأزمة الليبية : طالبت مصر خلال رئاستها للجنة مكافحة الارهاب فى 28 يونيو 2017 بضرورة التوصل الى مصالحة سياسية فى ليبيا وضرورة تكثيف بعثة الامم المتحدة للدعم فى ليبيا لمراقبة وتنفيذ الاتفاق السياسى ، مع ضرورة قيام مجلس الامن ولجانه بتوثيق الانتهاكات المتكررة من قبل بعض الدول وخاصة قطر عن طريق تسليح وتمويل الجماعات والتنظيات الارهابية فى ليبيا .

- الأزمة السورية : دعت مصر لمناقشة المشروع الأمريكى حول الهجوم الكيماوى على سوريا ، كما دعت روسيا والولايات المتحدة الى التفاهم حول الأزمة ، حيث أن هذه الحرب ساعدت على خلق ملاذ آمن للتنظيمات الإرهابية التى تهدد المنطقة بأسرها كما أوجدت مشكلة ملايين المهاجرين واللاجئين الى دول اوروبا .

- القضية الفلسطينية :دعت مصر مجلس الامن الى ضرورة حل عادل للقضية الفلسطينية التى ظلت مدرجة على جدول أعمال المجلس طيلة 70 عام وضرورة وقف الاستيطان فى الضفة والقدس الشرقية وطالبت مصر فى يناير 2016 مجلس الامن بتحمل مسئوليته تجاه حماية الشعب الفلسطينى وتصحيح الاوضاع فى الاراضى الفلسطينية وإنهاء الاحتلال الاسرائيلى .

كما دعت مصرلعقد جلسة طارئة بمجلس الأمن لمناقشة أزمة مسلمى الروهينجا فى ميانمار لوقف أعمال العنف والتطهير العرقى وايجاد حل عادل يضمن لأقلية الروهينجا حقوقهم المشروعة ، وبناء عليه قام المجلس فى 13 سبتمبر 2017 بعقد جلسة طارئة لمناقشة تطورات هذه الازمة .

رؤية مصر لمشروع إصلاح الامم المتحدة 

لعبت مصر دوراً فاعلاً في الكثير من المداولات التمهيدية التي جرت في أجهزة الأمم المتحدة للتشاور بشأن عملية إصلاح الأمم المتحدة عموماً وتوسيع مجلس الأمن خصوصاً، وتتضمن رؤية مصر لإصلاح الأمم المتحدة ضرورة تعزيز استقلال المنظمة عن الضغوط الدولية وتمكينها من أداء رسالتها باستقلالية وحياد وكذلك الالتزام الدقيق بما نص عليه ميثاق الأمم المتحدة من احترام سيادة الدول وعدم التدخل فى شئونها الداخلية .

و لمصرحاليا مندوب دائم بدرجة سفير فوق العادة بكل من مقري الأمم المتحدة بنيويورك، وجنيف، اضافة الي ايفاد مندوبين دائمين ممثلين لمصر في الهيئات التابعة للأمم المتحدة ، وتسعى مصر لشغل مقعد دائم في مجلس الأمن في إطار ما يدور بشأن مشروع توسيع عضوية المجلس وزيادة تمثيل الدول النامية فيه بما يحقق التمثيل الجغرافي العادل من ناحية وديمقراطية صنع القرار الدولي من ناحية أخرى .

وينطلق موقف مصر في توسيع مجلس الأمن من ضرورة التمسك بالعمل الأفريقي المشترك والشفافية ووحدة الموقف الافريقي ، وقد ظهر ذلك فى قمة سرت في 5 يوليو 2005 .. حيث صدر عن القمة إعلان باسم الرؤساء تحت أسم " إعلان سرت " ، وتمسك الإعلان بحق أفريقيا فى الحصول على مقعدين دائمين في مجلس الأمن الموسع يتمتعان بحق الفيتو وخمس مقاعد غير دائمة توزع على الأقاليم الأفريقية السياسية الخمس في القارة .

يعتمد التحرك المصرى في إطار أحقيتها بشغل مقعد دائم في مجلس الأمن على تاريخ مصر الطويل في دعم حركات التحرر والاستقلال في العالم النامي ، ووضع مصر الحالي كدولة إقليمية رئيسية لها انتماءاتها الإسلامية والعربية والأفريقية والمتوسطية بالاضافة الى إمتدادها الاسيوى ، كما تتمتع مصر بثقل سياسى متزايد في الشئون الدولية انطلاقاً من دورها العربي والإقليمي والقاري حيث مواقف مصر الحاسمة والملتزمة تجاه حقوق ومصالح دول الجنوب ومشاركتها في العديد من عمليات حفظ السلام في  مختلف القارات.

ويعزز موقف مصر امتلاكها أحد أكبر الاقتصاديات تنوعاً، وثاني أكبرعدد سكان، وأكبر دبلوماسية فى القارة الافريقية من ناحية عدد البعثات الدبلوماسية والامتداد والقدرة على الوصول إلى المجتمع الدولي ، كما يدعمها الحرص الدائم على المشاركة بفاعلية في كافة أنشطة الأمم المتحدة في المجالات السياسية وقضايا التنمية الاجتماعية والاقتصادية وضبط التسلح على المستوى الإقليمي والدولي ، والإسهام بفاعلية في دبلوماسية المؤتمرات الدولية واستضافتها للعديد منها، ومن ذلك المؤتمر الدولي للسكان والتنمية الذي عقد في القاهرة في سبتمبر 1994 والمؤتمر الدولي لمنع الجريمة (ابريل- مايو 1995) ، وقمة صانعي السلام بشرم الشيخ مارس 1996 .

أيضا تعد مصر من الدول التي تمثل بعدد كبير في المجالس التنفيذية والهيئات والوكالات المتخصصة التابعة للأمم المتحدة ، كما تضم منظومة الأمم المتحدة في مصر أيضًا 10 مكاتب إقليمية لوكالات الأمم المتحدة وصناديقها وبرامجها.

الأمم المتحدة في مصر

مصر هي واحدة من الأعضاء المؤسسين الـ50 للأمم المتحدة ولها تقليد طويل للمشاركة والتعاون مع الأمم المتحدة منذ إنشائها في عام 1945 ، و مع هيئاتها الرئيسية والوكالات المتخصصة ، فضلا عن صناديق الأمم المتحدة وبرامجها. ومنذ 1945 ، شهدت علاقة مصر بالأمم المتحدة المزيد من التطور. واليوم ، تتكون عائلة الأمم المتحدة بمصر من 24 وكالة من وكالات الأمم المتحدة المقيمة وغير المقيمة  يعمل بها مئات الموظفين من مختلف الإختصاصات.

 والأمم المتحدة في مصر ملتزمة بدعم الجهود من أجل تأمين نوعية عيش أفضل للنساء والرجال و الأولاد و البنات عبر تطوير القدرات الوطنية وبناء علاقات شراكة قوية مع الحكومة و المجتمع المدني و القطاع الخاص والجامعيين و مراكز الفكر و الإعلام و غيرهم من الشركاء الوطنيين و الدوليين.

وتعمل الأمم المتحدة في مصر على دعم الجهود الوطنية من أجل التغيير و توفر الدعم لسياسات قائمة على معطيات دقيقة تنهض بحقوق الإنسان و العدالة و المساواة و التقدم في إطار بيئة مستدامة.

وينسق أعضاء الفريق القطري للأمم المتحدة برامجهم مع شركائهم تحت قيادة المنسق المقيم لمنظومة الأمم المتحدة بمصر.

تعمل الأمم المتحدة على تحسين نوعية الحياة وتوفر القدرة التقنية والبعد العالمي لبرامجها والنهوض بفعالية التنمية.

وفي أعقاب الاتفاق السابق بين الأمم المتحدة وحكومة مصر ،وإطار عمل الأمم المتحدة للمساعدة الإنمائية (2013-2017) ، وقعت الأمم المتحدة وحكومة مصر على اتفاقية شراكة ، إطار شراكة الأمم المتحدة للتنمية (UNPDF) الذي يغطي خمس سنوات 2018-2022.

وتمت صياغة هذه الوثيقة من خلال عملية تشاورية موسعة حتى تتماشى بشكل مباشر مع الإستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة: رؤية مصر 2030 (SDS) ، والتي تتوافق أيضًا مع الأجندة العالمية 2030 للتنمية المستدامة وأهدافها ال17(SDGs). 

و هذه الأهداف العالمية ترمي إلى ضمان جودة التعليم للجميع ، وتحقيق تمكين المرأة والمساواة بين الجنسين ، وضمان العمل اللائق ونمو أسواق العمل ، بالإضافة إلى أهداف أخرى عديدة. 

وتدعو الأهداف العالمية للتنمية المستدامة إلى اتباع نهج يتعامل مع المجتع ككل من خلال مشاركة جميع فصائله في تنفيذه هذه الأهداف مع تحمل الجميع للمساءلة عن تنفيذها. 

و يرمي إطار شراكة الأمم المتحدة للتنمية (UNPDF) ، من خلال ضمان اتساقه مع  التوافق مع رؤية مصر 2030 و الأهداف العالمية للتنمية المستدامة  ، إلى العمل جنبًا إلى جنب مع الحكومة المصرية على تحقيق الأهداف الأربعة التالية ، أ) التنمية الاقتصادية الشاملة ، ب) العدالة الاجتماعية ، ج) الاستدامة البيئية وإدارة الموارد الطبيعية و د) تمكين المرأة ، كما تضم منظومة الأمم المتحدة في مصر أيضًا 10 مكاتب إقليمية لوكالات الأمم المتحدة وصناديقها وبرامجها.

هناك 23 وكالة وبرنامجا وصندوقا تابعا للأمم المتحدة بالقاهرة يُطلق عليها "الوكالات المقيمة" وهى منظمة الأغذية والزراعة "FAO "، والصندوق الدولى للتنمية الزراعية "IFAD " ، والطيران المدنى الدولى "ICAO " ، ومنظمة العمل الدولية "ILO "، والاتحاد الدولى للاتصالات السلكية واللاسلكية "ITU "، وبرنامج الأمم المتحدة المشترك لمكافحة الإيدز"UNAIDS "، ومكتب تنسيق الشؤون الإنسانية "OCHA "، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائى "UNDP "، ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "UNESCO "، وصندوق الأمم المتحدة للسكان "UNFPA "، وبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية"UNHABITAT "، ومفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين "UNHCR "، ومركز الأمم المتحدة للإعلام  "UNIC ".

كما تضم منظمة الأمم المتحدة للطفولة  "UNICEF "، ومنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية  "UNIDO "، مكتب الاستراتيجية الدولية للحد من الكوارث "UNISDR " ، وهيئة الأمم المتحدة للمرأة  "UNWOMEN "، ومكتب الأمم المتحدة المعنى بالمخدرات والجريمة"UNODC " ، ومكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع "UNOPS " ، والاتحاد البريدى العالمى "UPU " ، ومتطوعى الأمم المتحدة  "UNV "، وبرنامج الأغذية العالمى "WFP "  ومنظمة الصحة العالمية "WHO "، بالإضافة إلى منظمة الهجرة الدولية"IOM " ، والبنك الدولى "WB " والمؤسسة المالية الدولية "IFC ".

وتعمل هذه الوكالات بالتنسيق مع الحكومة المصرية من أجل تنمية القدرات الوطنية فى شتى المجالات، كذلك يوجد بمصر مكاتب اتصال لكل من وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين فى الشرق الأدنى "UNRWA " ومنظمة الأمم المتحدة لمراقبة الهدنة "UNTSO "


... تسعى مصر من خلال مشاركتها الفعالة مع المنظمات الدولية لتمكين الشعوب من استعادة مقدراتها، وفتح آفاق جديدة للتعاون بين كل أعضاء المجتمع الدولي، والخروج من دائرة المصالح الضيقة، وتغليب منطق القوة، إلى رحابة المصالح الإنسانية المشتركة والتعاون بين الجميع.


  • #كلمات متعلقة

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

أضف تعليق

الموقع غير مسئول عن محتوى التعليقات و نرجو الإلتزام باللياقة في التعبير

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

فيديوهات

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

Complementary Content