اغلاق الشريط الاخبارى

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

شعار أخبار مصر

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

عيون مصر الساهرة.. تاريخ حافل

عيون مصر الساهرة.. تاريخ حافل

تاريخ النشر

"احساس جميل انك شايل أمن وطن على كتافك.. وحاطط كل أولوياتك بعده" ..هكذا عبرت "وزارة الداخلية" عن فخرها بالدور الذي تلعبه في حياة شعبها الغالي.. في فيلم "حُماة وطن".


وتحتفل وزارة الداخلية هذه الأيام بعيد الشرطة رقم 67.. تخليدا لذكرى "موقعة الاسماعيلية"..عندما سطر رجال الشرطة ملحمة تاريخية في 25 يناير 1952.. واستبسلوا فى الدفاع عن المحافظة ورفضوا تسليم سلاحهم وخلاء المبنى للإنجليز رغم قلة أعدادهم، وضعف أسلحتهم ..وقدمت الشرطة 50 شهيدا و80 جريحا في هذه المعركة ضد الاحتلال الانجليزي.

وبهذه المناسبة، أهدت القوات المسلحة تحية للشرطة في عيدها، من خلال أغنية عبرت فيها عن دور الشرطة الرئيسي في توفير الامن والامان

وفي رسالة تقدير واعتزاز من الشعب المصري لرجال الشرطة في عيدهم الـ67.. اكدوا ان "الأمن هو الحياة".. وذلك في فيديو تحت شعار "أمنك رسالتنا..إحتفالات عيد الشرطة 2019" ..


تكريم أسر الشهداء

وفي الاحتفال بعيد الشرطة الـ67 ، قام الرئيس عبد الفتاح السيسي بتكريم عددا من أسماء شهداء الشرطة الذين سقطوا خلال أداء الواجب.

وصدق الرئيس السيسي على منح وسام الاستحقاق من (الطبقة الثانية) لاسم الشهيد عميد ساطع عبدالعزيز النعماني تسلمته زوجته شيرين محمد يحيي. 

كما صدق الرئيس على منح وسام الجمهورية من (الطبقة الثالثة) لاسم الشهيد مقدم علاء الدين أحمد السمديسي تسلمته والدته سامية عبدالمنعم محمد والمقدم شريف طلعت عبدالرحمن تسلمته زوجته غادة السيد أحمد موسي والمقدم مصطفي علي أبوالعلا تسلمته زوجته مريم طارق أحمد. 

حضر الاحتفال بعيد الشرطة اللواء محمود توفيق وزير الداخلية، وعدد من رموز المجتمع والشخصيات العامة.



السيسي وجه أيضا التحية للسيدة نائلة أحمد، زوجة البطل اللواء الراحل مصطفى رفعت، بطل أحداث معركة الإسماعيلية في يناير عام 1952، والتي أصرت على تلبية الدعوة والمشاركة في احتفالات عيد الشرطة الـ67. 

كما وجه التحية لنجله مدحت مصطفى رفعت، وكريمته ألفت مصطفى رفعت.


السيسي: شعب مصر هو من يدافع عنها بتضحياته بأبنائه

الرئيس عبد الفتاح السيسي، أكد  ان من يدافع عن مصر هو شعبها الذي قدم اولاده للجيش والشرطة بكل الحب في هذه المرحلة الصعبة التي تمر بها الدولة المصرية. 

واضاف في كلمته خلال الاحتفال بعيد الشرطة الـ67 ان الشعب المصري هو من يحمي الوطن بتضحياته بابنائه وبتحمله الظروف الصعبة مشيرا الى اننا واجهنا صعوبات كثيرة فى السنوات الماضية اخطرها قوى الظلام والشر.

وقدم الرئيس السيسي الشكر والتقدير لجميع المصريين على تحملهم قسوة برنامج الاصلاح الاقتصادي مؤكدا المضي في تحقيق مانتمناه لبلدنا بايدينا دون مساعدة من احد. 

كما وجه الرئيس السيسي التحية لاعضاء هيئة الشرطة على ماقدموه من تضحيات ولشهداء الشرطة والمصابين وعائلاتهم مؤكدا ان مصر لاتنسى ابنائها.


25 يناير .. موعد مع التاريخ

لم يكن الخامس والعشرين من يناير يومًا عاديًا في تاريخ مصر .. 

- فقد شهدت مصر في هذا اليوم من عام 1952 ملحمة الاسماعيلية،.. حيث قام رجال الشرطة بالدفاع المستميت عن مبنى المحافظة في مواجهة الاحتلال الانجليزي، ورفضوا تسليم أسلحتهم رغم قلة عددهم ، مما اسفر عن خمسين شهيدا وثمانين جريحًا من رجال الشرطة المصرية   .. 

- كما شهدت مصر ثورة عظيمة في هذا اليوم 25 يناير عام 2011 ، كان شعارها..عيش - حرية - عدالة اجتماعية .. تلك الثورة الشعبية الكبرى التى أبهرت العالم, حيث تابع العالم كله أحداثها خلال الـ 18 يوما من ميدان التحرير، والتى جاءت بلا قائد، فكان قائدها هو الشعب المصرى.. وإعتمدت فى تجمعها واحتشادها على وسائل التواصل الاجتماعى. شعارات ولدت من رحم الثورة، رددها فى هتافاتهم زهور شباب مصر، الذين سالت دماؤهم وضحوا بعيونهم وحياتهم من أجل «عيش, حرية, عدالة اجتماعية, كرامة انسانية»..

ونجحت  الثورة في التخلص من حكم فاسد كفكرة المشاركة الايجابية سواء فى الاستفتاءات والانتخابات وكانت أكثر العناصر مشاركة المرأة والشباب والمسنين , وشعر المواطنين بالكرامة بعد, ونما لدى المواطنين الوعى السياسى بصورة كبيرة , وكسرت الثورة حاجز الخوف لدى المواطن وأعادت الثقة فى الشباب الذى كان هو العامل الأساسى فى تلك الثورة 

وخاض رجال الشرطة  حرب وجود على الإرهاب والتطرف في أعقاب ثورة 25 يناير 2011 ، حيث تبدل العدو الأجنبي الى عدو جديد يلبس لباس الدين، ويتكلم بلسان ابناء الوطن، لكنه في الحقيقة مخرب للعقول وهادم للأوطان، ليطل الارهاب الاسود .. كما كانت الثورة نقطة تحول في سياسات وزارة الداخلية ، بعد أن شهدت بعض تجاوزات ، وشغل ملف حقوق الانسان حيزا كبيرا في تعاملات رجال الشرطة مع المواطنين .. 

وعندما أعقب الثورة إنفلات أمني، دفعت الداخلية مقابل السيطرة عليه ما يقرب من 1100 شهيد ونحو 20 ألف مصاب في صفوف رجال الشرطة منذ ثورة 25 يناير 2011 حتى 2018... حيث تصدت الشرطة وشاركت القوات المسلحة في مواجهة الارهاب.. ونجحت وزارة الداخلية خلال تلك الفترة من استعادة الأمن بعد القضاء على ما يقرب من قرابة 1000 خلية إرهابية ضمت 19 ألفا و790 عنصرا إرهابيا، وتدمير 300 معسكر تدريبي وإحباط 250 عملية إرهابية، وتقليص حجم العمليات الإرهابية بنسبة 95% عام 2018 مقارنة بعامي 2014 و2015.

30 يونيو

وتمر الايام سريعا ليرث الاحفاد نفس مصير وقدر اجدادهم في مواجهة الاحتلال وآبائهم في مواجهة الارهاب في الثمانينيات والتسعينيات، لينطلقوا في تحد جديد هو الاخطر والاكبر، لان هدف العدو هذه المرة كان اسقاط مصر وتركيع المصريين لارادته وارادة من يمولونه من الخارج، ليعلن ابطال الشرطة انحيازهم للشعب في ثورته المباركة، ثورة 30 يونيو2013،  ضد حكم الاخوان، لتجيء المرحلة الحالية وهي الادق في تاريخ الوطن، حيث اطلقت قيادات الجماعة الارهابية العنان لاذرعهم المسلحة، واعطوا الاوامر للجماعات المتطرفة التابعة لهم بتنفيذ العمليات الارهابية، التي تصدي لها رجال الجيش والشرطة معا، وكان استهداف الضباط والافراد والاكمنة والمنشآت الشرطية الشاغل الاول لهذه الجماعة الإرهابية، حتي يشعر المواطن بوجود حالة من الفوضي وعدم قدرة الشرطة علي فرض الامن والأمان في ربوع البلاد، الا ان بسالة ابطال الداخلية احبطت ذلك المخطط، ونجحت في التصدي للعديد من العمليات الإرهابية واحباط عدد كبير منها.

عيد الشرطة ..للاحتفال قصة

تحتفل وزارة الداخلية هذه الأيام بعيد الشرطة رقم 67.. تخليدا لذكرى "موقعة الاسماعيلية"..عندما سطر رجال الشرطة ملحمة تاريخية بالإسماعيلية  في 25 يناير 1952.. واستبسلوا فى الدفاع عن المحافظة ورفضوا تسليم سلاحهم وخلاء المبنى للإنجليز رغم قلة أعدادهم، وضعف أسلحتهم ..وقدمت الشرطة 50 شهيدا و80 جريحا في هذه المعركة ضد الاحتلال الانجليزي.. .. .

بسالة وشجاعة ووطنية الشرطة المصرية في هذا اليوم التاريخي..جعلت الجنرال الإنجليزى الشهير "إكسهام" يمنح جثث شهداء الشرطة التحية العسكرية لدى خروجها من المبنى.

هذا اليوم اكتسب خصوصية أكبر بالنسبة لأهل الإسماعيلية، الذين تكاتفوا لمقاومة المحتل، فتقاسم رجال الشرطة ومحافظة الإسماعيلية هذا اليوم ليكون عيدًا قوميا لمحافظة الاسماعيلية ولكل المصريين.

ملحمة الاسماعيلية

إحدى فصول النضال الوطني الذي ثار كالبركان إثر إلغاء معاهدة‏ 1936‏ التي كانت قد فرضت على مصر أن تتخذ من المحتل وليا لها، ليُفرض عليها عبء الدفاع عن مصالح بريطانيا، وتعاني غارات الجيش المحتل التي هدمت الموانئ وهجرت المدن.

وما إن وضعت الحرب العالمية الثانية أوزارها حتى ثارت الحركة الوطنية مطالبة بإلغاء المعاهدة وتحقيق الاستقلال، وما كان من حكومة الوفد إلا أن استجابت لهذا المطلب الشعبي‏،‏ وفي الثامن من أكتوبر ‏1951‏ أعلن رئيس الوزراء مصطفي النحاس إلغاء المعاهدة أمام مجلس النواب.

وفي غضون أيام قليلة نهض شباب مصر إلى منطقة القناة لضرب المعسكرات البريطانية في مدن القناة،‏ ودارت معارك ساخنة بين الفدائيين وبين جيوش الاحتلال.
في الوقت الذي ترك أكثر من 91572 عاملا مصريا معسكرات البريطانيين للمساهمة في حركة الكفاح الوطني، كما امتنع التجار عن إمداد المحتلين بالمواد الغذائية.
الأمر الذي أزعج حكومة لندن فهددت باحتلال القاهرة إذا لم يتوقف نشاط الفدائيين، ولم يعبأ الشباب بهذه التهديدات ومضوا في خطتهم غير عابئين بالتفوق الحربي البريطاني واستطاعوا بما لديهم من أسلحة متواضعة أن يكبدوا الإنجليز خسائر فادحة‏.‏

شهدت المعركة تحالف قوات الشرطة مع أهالي القناة‏،‏ وأدرك البريطانيون أن الفدائيين يعملون تحت حماية الشرطة‏،‏ فعملوا علي تفريغ مدن القناة من قوات الشرطة حتى يتمكنوا من الاستفراد بالمدنيين وتجريدهم من أي غطاء أمني‏،‏ ورفضت قوات الشرطة تسليم المحافظة، رغم أن أسلحتهم وتدريبهم يسمح لهم بمواجهة جيوش مسلحة بالمدافع‏.‏

وفى صباح يوم الجمعة الموافق 25 يناير عام 1952 استدعى القائد البريطاني بمنطقة القناة "البريجادير أكسهام" ضابط الاتصال المصري، وسلمه إنذارا لتسلم قوات الشرطة المصرية بالإسماعيلية أسلحتها للقوات البريطانية، وترحل عن منطقة القناة وتنسحب إلى القاهرة.

وما كان من المحافظة إلا أن ترفض الإنذار البريطاني وأبلغته إلى فؤاد سراج الدين، وزير الداخلية في هذا الوقت، والذي طلب منها الصمود والمقاومة وعدم الاستسلام.

اشتد غضب القائد البريطاني في القناة وأفقده قرار الرفض أعصابه، فأمر قواته بمحاصرة قوات شرطة الإسماعيلية وأطلق البريطانيون نيران مدافعهم بطريقة وحشية لأكثر من 6 ساعات، في الوقت التي لم تكن قوات الشرطة المصرية مسلحة إلا ببنادق قديمة الصنع.

حاصر أكثر من 7 آلاف جندي بريطاني مبني محافظة الإسماعيلية والثكنات والذي كان يدافع عنهما 850 جنديا فقط، مما جعلها معركة غير متساوية القوة بين القوات البريطانية وقوات الشرطة المحاصرة، التي دافعت ببسالة عن أرضها بقيادة الضابط مصطفى رفعت حتى سقط منهم خمسون شهيدًا والعديد من الجرحى الذين رفض العدو إسعافهم.

لم يكتف البريطانيون بالقتل والجرح والأسر، بل قاموا بهدم قرى مسالمة تابعة للمحافظة، لاعتقادهم أنها مقر يتخفى خلاله الفدائيون، مما أثار الغضب في قلوب المصريين، فنشبت المظاهرات لتشق جميع شوارع القاهرة مليئة بجماهير غاضبة تنادي بحمل السلاح لمواجهة العدو الغاشم.

ونتيجة لهذه البطولات الخالدة، فقد أقامت ثورة يوليو ‏1952‏ نصبًا تذكاريا بمبني بلوكات النظام بالعباسية تكريما لشهداء الشرطة، وهو عبارة عن تمثال رمزي لأحد رجال الشرطة البواسل، الذين استشهدوا خلال الصمود في الإسماعيلية.

بطولات متواصلة

ملحمة الإسماعيلية لم ولن تكون الأخيرة لرجال الشرطة، فالملاحم مستمرة، طالما تخوض وزارة الداخلية حرب وجود على الإرهاب، تحت قيادة الوزير اللواء محمود توفيق الذي حقق نجاحات فى كل المجالات.

جهود الوزارة 

- في أحدث انجاز قدمته وزارة الداخلية للتيسير على المواطنين، تم إطلاق البوابة الجديدة لوزارة الداخلية عبر الانترنت ، وتطبيق إلكتروني على الهواتف الذكية لنشر الأخبار والخدمات، وذلك خلال الاحتفالات بعيد الشرطة 2019.

فقد أطلق الرئيس عبد الفتاح السيسى ، إشارة البدء لبوابة وزارة الداخلية على الانترنت، والتطبيق الإلكترونى على الهواتف المحمولة الذكية للأخبار والخدمات الأمنية.


وتتيح المنصة الجديدة، توفير الأخبار الخاصة بوزارة الداخلية والبيانات الصحفية التي تشمل جهود وزارة الداخلية في كافة المجالات والقطاعات، من مداهمات للأوكار الإرهابية والبؤر الإجرامية، والمبادرات الإنسانية التي تطلقها الوزارة مثل مبادرة "كلنا واحد" التي تهدف لتخفيف الأعباء عن كاهل المواطنين وتوفير الأغذية لهم وعلاج المرضى بالمجان في القرى والنجوع.

وتنشر المنصة الأخبار الخاصة بالمرور وتوضح الطرق المزدحمة والأماكن البديلة لها لتجنب وتفادي الزحام المروري، كما تتيح المنصة الدخول على الأحوال المدنية والحصول على كافة الخدمات، خاصة المتعلقة باستخراج وثائق "الميلاد والزواج والوفاة والطلاق والقيد العائلي" واستخراج بطاقات الرقم القومي، والتواصل مع الكول سنتر الخاص بالأحوال المدنية، مع إمكانية استخراج الأوراق الثبوتية بـ 10 لغات مختلفة، مما يسهل الإجراءات على المواطنين الراغبين في الحصول على الخدمات بسهولة ويسر.

كما حرصت وزارة الداخلية على تخصيص "ركن للأطفال" بالمنصة الجديدة، يهدف إلى تعميق فكرة الولاء للوطن، وزيادة الوعي الوطني لدى الأجيال الجديدة.

وتحرص وزارة الداخلية على تحديث منصتها الجديدة بصفة مستمرة وتقديم كل ما هو جديد للمواطن والتواصل الفعال معه، بما يتيح له الحصول على الخدمات بسهولة ويسر.

- ضباط قطاع الأمن الوطنى بوزارة الداخلية يواجهون ضرباتهم الاستباقية لشل الإرهاب وإرباك المتطرفين، مما أدى إلي انهيار كبير في صفوف الجماعات الإرهابية والقضاء علي أكثر من 992 بؤرة إرهابية بعد استمرار رجال الأمن الوطني في رصد وتتبع أنشطة العناصر الإرهابية والساعية لتنفيذ عمليات عدائية بالبلاد وتوجيه ضربات استباقية لإجهاض مخططاتهم الدنيئة .

وكان من أحدث تلك الضربات ، أحبطت الشرطة، مخطط الاغتيالات في يناير بالقضاء على خليتين إرهابيتين بسوهاج والعريش ضمت 11 عنصرا تكفيريا بحوزتهم أسلحة وعبوات ناسفة خططوا لاغتيال شخصيات أمنية وسياسية بنطاق محافظتي شمال سيناء وسوهاج لنشر الفوضى.

كما أعلنت القضاء على خلية إرهابية إخوانية بالقليوبية ومصرع " 5 " من عناصرها ، كانت تخطط لتنفيذ سلسلة من العمليات الإرهابية ضد المنشآت الهامة والحيوية ورجال القوات المسلحة والشرطة وإستغلالهم لأحد المصانع المهجورة بمدينة العبور وكراً لتصنيع العبوات المتفجرة .. وبمداهمة تلك البؤرة بادرت العناصر الإرهابية بإطلاق النيران بكثافة تجاه قوات الشرطة وتم التعامل معهم مما أسفر عن مصرع عدد " 5 " منهم والعثور بحوزتهم على العديد من الأسلحة النارية والذخائر وعبوات متفجرة والأدوات والمواد المستخدمة فى تصنيعها .

وكان من أبرز تلك الضربات خلال عام2018 مداهمة عدة أوكار في توقيت متزامن بنطاق محافظتي الجيزة وشمال سيناء; حيث لقي 40 عنصرا إرهابيا مصرعهم خلال تبادل لإطلاق النيران وعثرت القوات علي كميات كبيرة من الأسلحة النارية والذخائر مختلفة الأعيرة وعبوات ناسفة وأدوات تصنيع المتفجرات.

- ضباط ينفذون الأحكام ويضبطون الأسلحة غير المرخصة والمخدرات.. حيث تم القضاء علي كل البؤر شديدة الخطورة, وكان آخرها منطقة السحر والجمال والتي يواصل فيها رجال الأمن العام بالتعاون والتنسيق مع مديريات الأمن المعنية والإدارة العامة لمكافحة المخدرات مطاردة وضبط كل العناصر الإجرامية التي اتخذت من تلك المنطقة مسرحا لمزاولة نشاطها الإجرامي.

- الوزارة تهدف أيضا الى تأمين تنفيذ قرارات إزالة التعديات بمعاونة الأجهزة الإدارية بمختلف المحافظات وتفعيل ضوابط تنفيذ قرارات الإزالة علي كل التعديات الواقعة علي الرقعة الزراعية وأملاك الدولة ومنافع الري ومجري نهر النيل وكان آخر نتائج تلك الحملات الإعلان عن تأمين تنفيذ 4844 حالة تعد مؤخرا. 

- ملاحقة العناصر الإرهابية بالمناطق النائية التي يتخذونها كملاذ للاختفاء والانطلاق لتنفيذ مخططاتهم العدائية والتي كان آخرها مداهمة بؤرة بالعريش مما أسفر عن مصرع5 عناصر تكفيرية خلال تبادل إطلاق النيران والعثور بحوزتهم علي3 بنادق آلية وبندقية خرطوش وعبوة متفجرة وحزام ناسف وكل تلك النجاحات تأتي استمرارا لجهود الوزارة في إحباط مخططات زعزعة الوضع الأمني والنيل من مقدرات البلاد.

ونجحت وزارة الداخلية في الثأر لشهداء دير الأنبا صموئيل بالمنيا وتمكنت في أقل من48 ساعة من مداهمة وكر العناصر الإرهابية المتورطة في تنفيذ عمليات عدائية بالبلاد وكان آخرها الهجوم المسلح الذي استهدف بعض المواطنين أثناء عودتهم من دير الأنبا صموئيل بالمنيا لمنازلهم بسوهاج.

وكشفت معلومات قطاع الأمن الوطني عن تمركز مجموعة من العناصر الإرهابية الهاربة من الملاحقات الأمنية وهم من عناصر الخلية المنفذة للحادث المشار إليه بإحدي المناطق الجبلية بالظهير الصحراوي الغربي لمحافظة المنيا; حيث أسفرت أعمال المداهمة عن مقتل(19) من العناصر الإرهابية في تبادل لإطلاق النيران والعثور علي كمية من الأسلحة والذخيرة.

- ضباط المفرقعات يواجهون القنابل ..وفي أحدث واقعة ، شهد بداية الشهر الجاري، وقبيل احتفالات عيد القيامة المجيد، استشهد الرائد مصطفى عبيد، أحد ضباط المفرقعات بمديرية أمن القاهرة، وأصيب اثنان آخران، أحدهما ضابط برتبة لواء، وذلك أثناء محاولة تفكيك عبوة بدائية داخل حقيبة مخفاة بسطح عقار بعزبه الهجانة في مدينة نصر، في محيط كنيسة العذراء وأبو سيفين بعزبة الهجانة.

- ضباط الحماية المدنية يواجهون النيران فى الحرائق ويتحركون أسفل العقارات المنهارة لإنقاذ الضحايا.

- أبطال الأمن المركزى يستبسلون للدفاع عن الوطن.

- رجال المرور ينظمون الشوارع. .  - ضباط تموين يلاحقون السلع الفاسدة .. - ضباط الأموال العامة يواجهون الرشوة والكسب غير المشروع.

- قطاع الإعلام والعلاقات بوزارة الداخلية يدقق رجاله فى المعلومات ويفندون الشائعات ويردوا عليها، من خلال مركز إعلامى به ضباط كخلية نحل يعملون على مدار الـ 24 ساعة، يتواصلون ويجاوبون، وتخرس بياناتهم ألسنة المشككين، يُطوعون التكنولوجيا لصالح العمل الأمنى، ويضربون المثل فى الانضباط والدقة والموضوعية، يشرف عليهم مساعد للوزير حريص على التطوير والتحديث.

- الإدارة العامة للأدلة الجنائية بإداراتها وأقسامها المختلفة تعد من أهم الإدارات بوزارة الداخلية وذلك لما يقوم بها العاملون من عسكريين وفنيين بمباشرة القضايا المحالة من جهات التحقيق المختلفة سواء من النيابة العامة أو إدارة التحقيقات أو المحاكم على اختلاف درجاتها ويكون لما تصدره الإدارة من تقارير في هذا الشأن الدور الفعال في مسار التحقيق وذلك بانتهاء ما تصدر من أحكام في هذه القضايا.

ولا يقتصر دور الإدارة العامة للأدلة الجنائية على هذا المجال القضائي فقط وإنما يتعداه على ما تقدمه الإدارة من خدمات للمراجعين لاستخراج بعض المسوغات المطلوبة للتعيين في الوظائف الحكومية والقطاع الخاص كما تقوم الإدارة العامة بخدمات اجتماعية مميزة من خلال أبحاث البصمة الوراثية وإثبات النسب وبإيجاز يمكن القول أن الإدارة العامة للأدلة الجنائية وما تقوم به من أنشطة تعتبر منارا علميا وفنيا مرموقا في مجال الخدمات الأمنية والعلمية بوزارة الداخلية  .

- جراحات بالمجان وقوافل للعلاج .. فقد عملت وزارة الداخلية علي المشاركة في مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي للقضاء علي قوائم الانتظار للمرضي الذين يحتاجون إلي عمليات جراحية حرجة وفق برنامج زمني محدد; حيث قام قطاع الخدمات الطبية بالتنسيق والتعاون مع وزارة الصحة في تحقيق ذلك الهدف وبالفعل استقبلت مستشفيات الشرطة عددا من الحالات من القائمة المحددة بالتنسيق مع الجهات المعنية بالدولة وذلك عقب توجيه السيد محمود توفيق وزير الداخلية بضرورة مساهمة الوزارة في توفير الرعاية الطبية للمواطنين وفقا لدور الوزارة المجتمعي.

وبالفعل تم توجيه العديد من القوافل الطبية للمساهمة في تقديم كل أوجه الرعاية الصحية للمواطنين لاسيما بالمناطق النائية والعديد من القري والنجوع وكذلك توجيه القوافل الطبية لتوقيع الكشف الطبي علي المحتجزين بالأقسام والمراكز والسجون المركزية بمختلف مديريات الأمن استمرارا لمبادرة كلنا واحد من خلال تفعيل العديد من المبادرات الإنسانية والمجتمعية.

- التسلح بالتكنولوجيا وميكنة الخدمات.. لزيادة معدات الأداء ورفع الكفاءة الأمنية ومواجهة الجريمة وكانت أكبر الخطوات التي اتخذتها الوزارة لتحقيق نقلة نوعية في المنظومة الأمنية هي إنشاء غرفة إدارة الأزمات بمركز المعلومات وإدارة الأزمات لتحقيق هذا الهدف لدعم الأمن واستقرار الوطن.

غرفة إدارة الأزمات يعتبرها الخبراء والمتخصصون قلعة معلوماتية لتجميع وتحليل كل البيانات والمعلومات للتنبؤ بالأزمات وليس مجرد انتظار وقوعها, فضلا عن القيام بعمليات التخطيط والبحوث الفنية ووضع السيناريوهات وصولا لطرح البدائل المناسبة للتعامل مع الأزمة أمام متخذ القرار للسيطرة علي تلك الأزمات قبل تصاعدها بشكل يجعلها خارج السيطرة.

وتم استحداث منظومة التصوير الفضائي اليومي لمتابعة التجمعات العشوائية والتوسعات السكانية أو التعدي علي أملاك الدولة وما يتطلبه ذلك من تطوير وتكثيف التواجد الأمني, مشيرا إلي أنه تم استحداث أيضا منظومة لتحليل البلاغات ورصد الظواهر الإجرامية.. وتضمن المركز أيضا استخدام منظومة الفيديو كونفرانس للتواصل مع كل مديريات الأمن علي مستوي الجمهورية والتي من الممكن من خلالها متابعة الحالة المرورية بأي محافظة عن طريق الكاميرات لحظة بلحظة وبمنتهي الدقة.

- استخراج إصدارات الأحوال المدنية.. حيث يقدم قطاع الأحوال المدنية كل التسهيلات اللازمة لاستخراج إصدارات الأحوال المدنية ومن بينها افتتاح أكثر من10  منافذ لاستخراج بطاقات الرقم القومي بالمجان في سيناء فضلا عن تقديم جميع التيسيرات لذوي الاحتياجات الخاصة وكبار السن, إضافة إلي إرسال مأموريات إلي الأماكن النائية والمرضي في المستشفيات فضلا عن توجيه 81 مأمورية للمصريين المقيمين خارج البلاد للتيسير علي المواطنين المصريين المقيمين خارج البلاد.

- حقوق الإنسان وضرورة الحفاظ عليها في مختلف ما تقوم به وزارة الداخلية من جهود, وقد دشنت وزارة الداخلية قطاع حقوق الإنسان بهدف إيجاد آلية للتواصل مع المواطن بالإضافة إلي تدريس مادة حقوق الإنسان إجباريا في أكاديمية الشرطة وإقامة العديد من الدورات التدريبية والتثقيفية باستمرار لكل العناصر الشرطية.

 السجناء يتحولون إلي طاقات إيجابية.. حيث تبنت الداخلية سياسة عقابية جديدة لتحويل السجناء من طاقات سلبية إلي طاقات إيجابية ويتم الاهتمام بمحو أمية السجناء وتعليمهم الحرف المهنية التي تساعد النزيل علي إيجاد مصدر دخل بعد انتهاء فترة العقوبة والتنسيق مع كل القطاعات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني والمجالس الحقوقية ولجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب.

كما تم إنشاء مستشفيات وخدمات صحية بالسجون علي أعلي مستوي وتقديم الرعاية اللازمة في حال الشكوي من أي مرض فضلا عن عرض النزيل علي أكبر الأطباء عند الاحتياج إلي ذلك, كما ينتج قطاع السجون كميات هائلة من الخضروات والفاكهة والسلع الغذائية يتم توريدها إلي السجون وما يتبقى من عمليات الإنتاج وبيعها ضمن مبادرة كلنا واحد لرفع الغلاء عن المواطن البسيط.

- التحول الرقمي .. بدأت الوزارة بالتحول الرقمي والتيسير علي المواطنين وذلك من خلال تطوير وميكنة الخدمات الجماهيرية وإتاحتها بشكل متكامل من خلال بوابة الوزارة الإلكترونية الرسمية علي شبكة المعلومات الدولية وجاءت في مقدمة تلك الخدمات إتاحة قطاع الأحوال المدنية استخراج بطاقة الرقم القومي بدل فاقد ـ بدل تالف و وثيقة الزواج ـ وثيقة الطلاق ـ قيد وفاة ـ قيد عائلي ـ قيد فردي ويتم توصيل المصدرات من خلال البريد السريع خلال48 ساعة إلي72 ساعة من طلب الخدمة دون الحاجة لتوجه طالب الخدمة للمصلحة.

ومن أحدث الخدمات الجماهيرية الشرطية المقدمة إلكترونيا إتاحة التكنولوجيا اللازمة بالتعاون مع وزارة الاتصالات لصالح تقديم الخدمات للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة من خلال توفير تطبيقات إلكترونية حديثة ومتطورة وشاشات تفاعلية تتيح تحويل لغة الإشارة بيانات نصية والعكس.

وأنشأت وزارة الداخلية المنظومة الإلكترونية الموحدة للحج والانتهاء من المرحلة الأولي منها بما يكفل مواكبة التطور الذي شهده النظام السعودي; حيث يسمح هذا النظام للراغبين في أداء فريضة الحج بالتقديم عبر الإنترنت والخدمة الصوتيةivr عبر الهاتف الأرضي أو المحمول وتحصيل الرسوم بالكروت الائتمانية ووسائل التحصيل الإلكترونية.

وفي إطار إطلاق خدمات شرطية جديدة للمواطنين بالتعاون مع وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري والتي ستنطلق قريبا يتم العمل علي إنشاء منصة إلكترونية للتحقق الرقمي اللحظي لبيانات طالبي الخدمات الجماهيرية الشرطية من خلال المضاهاة اللحظية لبيانات الرقم القومي للتأكد من صحتها وإرسال رسالة نصية آليا للمواطن علي هاتفه المحمول تتضمن كود التفعيل ليتمكن من الحصول علي كل الخدمات الشرطية الجماهيرية الإلكترونية المتاحة علي الإنترنت بما يفيد في سرعة وكفاءة تقديم تلك الخدمات.

كما تقوم الوزارة بتطوير موقع الأحوال المدنية بإضافة خدمات مميكنة جديدة مثل إصدار بطاقة الرقم القومي لذوي الاحتياجات الخاصة وكبار السن لأول مرة بتوجيه سيارات مجهزة لالتقاط الصور الشخصية واستكمال الإجراءات طلب استمارة الرقم القومي وتوصيلها لطالب الخدمة.

وتم إطلاق موقع بوابة مرور مصر وتشمل مرحلته الأولي الخدمة التالية الاستعلام عن صحة بيانات رخصة تسيير مركبة وتجديد التراخيص الخاصة بالمركبات واستخراج بدل فاقد أو تالف للتراخيص وخدمات إصدار أو تجديد كروت تشغيل خدمات النقل عبر الإنترنت للمركبات والسائقين.

كما سيتم إطلاق مشروع الملصق الإلكتروني والذي يهدف إلي تركيب ملصق بكل المركبات يمثل الهوية الرقمية للمركبة تتم قراءته آليا ويسمح بتيسر إدارة حركة المرور من خلال التعرف علي حجم وكثافة الحركة المرورية علي الطرق وضبط المخالفات والسيارات المسروقة أو المهربة جمركيا.

وتقوم الوزارة بتطوير باقي خدمات تصاريح العمل إلكترونيا لتشمل استخراج بدل فاقد وشهادة مخالصة للعاملين بالقطاع الحكومي وقطاع الأعمال العام تجديد الإجازة ـ العودة للعمل.

تطوير الخدمات الجماهيرية

وتؤكد الوزارة أن كل الخدمات الجماهيرية الجاري تطويرها والتي ستكون متاحة عبر بوابة الوزارة الرسمية علي الإنترنت مدعومة بآليات التحصيل الإلكتروني غير النقدي سواء من خلال كروت الائتمان أو من خلال شركات التحصيل الإلكتروني بما يسمح بسداد رسوم تلك الخدمات, ويضاف إلي ذلك مشروع التطبيق الإخباري والخدمي علي الهواتف الذكية لنشر الأخبار والإعلان عن جهود الوزارة وحركة المرور.


مبادرات اجتماعية

وخلال الفترة الماضية، حرصت الوزارة برعاية اللواء محمود توفيق وزير الداخلية، على إطلاق مجموعة من المبادرات الاجتماعية تحت شعار "كلنا واحد" ساعدت في تحقيق التلاحم الوطني بين الشرطة والشعب، أبرزها:

إقامة معارض وشوادر لبيع السلع الغذائية بأسعار مخفضة بمقدار من 30 لـ 40 % عن مثيلاتها بالأسواق، 

وكذلك سداد مصاريف المدارس لطلاب غير القادرين. 

سداد ديون الغارمات.

تنظيم زيارات إلى المدارس والجامعات وتنظيم ندوات للتوعية بمخاطر الحرائق والإدمان وطرق المواجهة ...

- نجاح غير مسبوق لمنافذ أمان.. إطلاق سلسلة منافذ "أمان" المتحركة والثابتة لتوفير السلع الغذائية بصفة دائمة، وكان رائعا أن تواصل وزارة الداخلية نشر منافذ أمان لبيع السلع الأساسية في مختلف أنحاء الجمهورية ليتجاوز عددها 1000 منفذ لا يستهدف الربح ومن أهم أهدف تلك المنظومة حصول المواطن علي سلع بأسعار مخفضة, وتوفير فرص عمل للشباب, وقد بدأ العمل فيها في شهر أكتوبر2015  للتخفيف عن كاهل محدودي الدخل وتحقيق التوازن بالسوق المحلية وضبط الأسعار.

الوزارة من جانبها، أكدت أن منظومة أمان تعد بمثابة نواة اتصال مع المواطنين باعتبارها تقدم جانبا خدميا مهما للجمهور يلبي احتياجاته من السلع الغذائية الأساسية بأسعار تنافسية أقل من مثيلاتها بالسوق بجودة عالية.

وتشير وزارة الداخلية إلي أنه يتم التواصل المحافظات ومسئولي هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة لتخصيص أماكن بالمناطق الأكثر احتياجا بالمدن والأحياء لصالح المنظومة وتعميق دورها والوصول إلي أكبر عدد من المستفيدين منها.

- شرطة الرعاية اللاحقة لتقديم المساعدات على أسر السجناء والمفرج عنهم، وقد أقامت وزارة الداخلية حفلا داخل اتحاد الشرطة الرياضي بالدراسة، تزامناً مع احتفالات وزارة الداخلية بعيد الشرطة رقم 67.. وجاء الحفل بناءً على توجيهات اللواء محمود توفيق وزير الداخلية، بتقديم المساعدات اللازمة للبسطاء، في إطار مبادرة "كلنا واحد" التي أطلقها وزير الداخلية، والتي تهدف لتخفيف الأعباء عن كاهل البسطاء

ادوار متعددة ومهام صعبة يضطلع بها رجال الشرطة تؤكد ان "ملحمة الإسماعيلية" لم و لن تكون الأخيرة لرجال الشرطة، طالما نقدم الشهداء الذين يتسابقون للحصول على الرتبة الأسمى فى وزارة الداخلية "رتبة شهيد"، وطالما ننام فى منازلنا آمنين بينما يقف فى برودة ليالى الشتاء القاسى عيون ساهرة تحرس فى سبيل الله، طالما نحتفل بالأعياد والمناسبات المختلفة، وهناك أبطال يقفون فى الشوارع لتأمين فرحتنا وحراستها، لا يذهبون لأسرهم حتى تنتهى الاحتفالات بسلام، فكان لزاماً علينا أن نقول لهم فى عيدهم السابع والستين، كل عام وأنتم خير أجناد الأرض.


وفي الختام.. تاريخ حافل بالانجازات .. وسجل يزخر بالتضحيات.. وفاتورة غالية يدفعونها من أجل الوطن..

فمنذ نشأة هيئة الشرطة.. كان رجالها دائما على موعد مع المهام الصعبة.. ومنذ ان وضع لبنتها الأولي محمد علي تحت اسم ديوان الوالي في عام 1805 .. كانت الشرطة تقوم بدورها في ضبط الأمن في العاصمة، ثم تم تعديل اسمها بعد ذلك الي نظارة الداخلية عام 1879، حتي استقر باسم وزارة الداخلية في عام 1914، وكان اول وزير للداخلية بالمسمي الجديد آنذاك تحسين باشا رشدي، شارك رجال الشرطة بكل وطنية لتحقيق رسالتهم السامية في حماية الوطن والمواطنين، وعاشوا أياما شهدت بطولات للضباط والافراد، ومواقف لا تزال مضرب المثل في الوطنية والشجاعة والإقدام..


وعلى مر العقود.. وبعد 67 عاما منذ ملحمة الاسماعيلية.. يواصل رجال الشرطة عطاءهم ، ويسطر رجال الشرطة بطولات وملاحم وطنية يوما بعد يوم، من خلال تقديم الشهداء في سبيل محاربة الإرهاب واجتثاثه من جذوره، وهو واجب توارثه أحفاد هذا الجهاز الوطني المهم من اجدادهم ابطال معركة الإسماعيلية، وغيرها من اوراق بطولية حفظها التاريخ بسطور من دماء طاهرة، حافظت علي الارض والعرض.












‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

أضف تعليق

الموقع غير مسئول عن محتوى التعليقات و نرجو الإلتزام باللياقة في التعبير

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

فيديوهات

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

Complementary Content