اغلاق الشريط الاخبارى

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

شعار أخبار مصر

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

كأس الأمم الإفريقية 2019.. مصر التحدي والإنجاز

كأس الأمم الإفريقية 2019.. مصر التحدي والإنجاز

تاريخ النشر

24 ساعة تفصلنا عن انطلاق النسخة 32 من بطولة كأس الأمم الإفريقية من القاهرة .. لتصبح شاهدا جديدا على قدرة المصريين على مواجهة التحديات والوفاء بالالتزامات، للخروج  بالبطولة الأهم فى أفريقيا رائعة تنظيميا، خاصة أنها تأتي متواكبة مع تولى الرئيس  عبد الفتاح السيسى، رئاسة الاتحاد الأفريقى. 

تنطلق البطولة في 21 يونيو وتمتد حتى 19 يوليو، وفقا لقرار اللجنة التنفيذية للاتحاد الأفريقي لكرة القدم في 20 يوليو 2017 بنقل كأس أمم أفريقيا من يناير / فبراير إلى يونيو/ يوليو للمرة الأولى، وهي أيضا البطولة الأولى التي يتنافس فيها 24 فريقا بدلا من 16 فقط.

وفازت مصر باستضافة البطولة، للمرة الخامسة في تاريخها، بعد تفوقها على ملف جنوب إفريقيا، بعد ان رجحت الضمانات الحكومية التي منحتها مصر، كفة الملف المصري.

وكانت المغرب قد أعلنت بشكل رسمي عدم تنظيم الحدث، وذلك بعد سحب الملف من الكاميرون بسبب عدم الجاهزية، لتترشح مصر وجنوب إفريقيا.

وحصلت مصر على 16 صوتا في اجتماع المكتب التنفيذي، مقابل صوتا وحيدا لجنوب إفريقيا، فيما امتنع اتحادا واحدًا عن التصويت، وأعلن فوزها رسميا في في 8 يناير 2019.

ونجحت مصر في تنظيم بطولات 1959، و1974، و1986، و2006، وهي الدولة صاحبة الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بها برصيد سبع بطولات، تليها الكاميرون بخمس بطولات.

سباق مع الزمن

شهد ملف استضافة مصر لنهائيات بطولة أمم أفريقيا 2019 تحديات هائلة منذ اللحظة الأولى للإعلان عن استعداد القاهرة لاستضافة الحدث الكروى الأكبر فى القارة.

تحركت الدولة المصرية بكل قوة لخروج البطولة بشكل مبهر مع تحقيق المكاسب والأهداف المخطط لها فى الاتجاهات الثلاثة بتطوير وزيادة الأصول والمنشآت الرياضية، وتطوير الجانب البشرى من خلال اكتساب خبرات لكل العناصر البشرية من مهندسين ومنظمين ومتطوعين ورياضيين وجماهير، والهدف الثالث فى فوز المنتخب الوطنى بالبطولة وهو هدف مهم جدا نسعى له، ولعل هذا ما يدفع لمزيد من كسب الخبرات فى إدارة محترفة على أعلى مستوى، تفيد فى صناعة الرياضة وفى القلب منها مصنع كرة القدم، كما أننا سنصبح قادرين على تصدير هذه المنتجات لدول القارة، لأنها المرة الأولى التى تحدث هذه الاستعدادات العالمية وكأن "الكان 2019" هو المونديال بالفعل.

وخلال أقل من 6 أشهر استطاعت مصر إنجاز كل الأعمال اللازمة للتنظيم من تجهيز ملاعب وتوفير تجهيزات الأماكن للفرق والوفود، ونظام بيع التذاكر والاستعدادات الامنية والتجهيزات فى كل الأماكن والمحافظات.

وخلال تلك الفترة أقيم في 12 ابريل الحفل المبهر تحت سفح الاهرامات، لسحب قرعة كأس الأمم الأفريقية 2019، لتحديد امنتخبات كل مجموعة من المجموعات الست للبطولة، بحضور عدد من رموز الرياضة الإفريقية، الصقر أحمد حسن، والإيفواري يايا توريه، السنغالي الحاجي ضيوف، والمغربي مصطفى حاجي.

وأسفرت قرعة بطولة أمم أفريقيا مصر 2019، عن وقوع المنتخب الوطني في مجموعة متوازنة نسبيا مع منتخبات الكونغو الديمقراطية وأوغندا وزيمبابوي.

وجاءت أقوى مجموعات "كان 2019"، والتي يمكن أن يطلق عليها "مجموعة الموت"، الرابعة والتي ضمت المغرب وكوت ديفوار وجنوب إفريقيا وناميبيا.

وفي الشهر التالي كشفت اللجنة المنظمة بطولة الأمم الأفريقية التميمة الخاصة بالبطولة خلال المراسم التى شهدها اليوم الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية.

وهذه التميمة عبارة عن طفل اسمه "توت" ويبلغ من العمر 12 عاما، تيمنا بالفرعون توت عنخ آمون، حيث ظهر الطفل بغطاء رأس فرعوني مرتديا طاقم منتخب مصر.


6 استادات

تستضيف 6 ملاعب مواجهات دور المجموعات من نهائيات أمم أفريقيا، وهم: "القاهرة والسلام والدفاع الجوي والإسماعيلية والإسكندرية والسويس"، خضعت لأعمال التطوير ورفع الكفاءة التى حولتها إلى ملاعب من الطراز العالمى.

وقامت اللجنة العليا المنظمة للبطولة والحكومة المصرية، بتنفيذ أعمال التطوير الإنشائية للاستادات الستة فى اتجاهين، الأول وفقا لرؤيتها لتوفير منشآت تتضمن كل ما هو حديث عالميا، والاتجاه الآخر هو تنفيذ طلبات الاتحاد الأفريقى فى بعض الأمور ما يتعلق بالملاعب وغرف الملابس والحكام والإعلام، نجيلة الملعب والإحماء والتسويق.

تغيير شامل باستاد القاهرة
وشهد استاد القاهرة، المقرر أن يستضيف لقاء افتتاح البطولة ومباريات منتخب مصر، تغييرا وتطويرا بالشكل العام، من حيث تطوير المدخل الرئيسي وتغيير الأسفلت إلى أرضيات خرسانية مطبوعة وإزالة الجزيرة الوسطى للمدخل وإنشاء نافورة شريطية بها بمسطح (26000م2)، وكذلك تطوير أرضيات المدخل الرئيسي للمقصورة، وعمل نافورة مائية بمسطح (7000م2)، وأعمال سور حديدي للفصل بين مدخل المقصورة الرئيسية ومدرجات الاستاد الأخرى بطول (300م2).

وتتضمن التجهيزات تطوير المدخل الرئيسي وكذلك أعمال تطوير المدخل الخاص بالصالون الرئاسى، ورفع كفاءة المقصورة الرئيسية، وإنشاء استراحة للضيوف، وتطوير وزيادة أعداد مدرجات الـVIP بإضافة جزء من مدرجات الدرجة "الأولى ممتاز" لمدرجات VIP، ورفع كفاءة وتطوير غرف خلع الملابس لتتماشى مع متطلبات الفيفا والكاف لتصبح عدد (4) وحدات بدلاً من (2) وحدة لخلع الملابس بمسطح (1800م2) ورفع كفاءة غرفة الـ(VAR)، كما سيتم رفع كفاءة دورات المياه بعدد (53) مع إضافة (20) وحدة بجانب الاستاد لتخدم جميع فئات الجماهير طبقاً لمتطلبات اللجنة المنظمة.

كما تم تغيير مقاعد المدرجات باستاد القاهرة، زيادة السعة إلى 72 ألفا و100 متفرج، وانتهت أعمال إحلال وتجديد أرضية ملعب كرة القدم، وأعمال الإضاءة لواجهات الاستاد والجزء المائل من جسم استاد كرة القدم، وأعمال الفرش الداخلي لمنطقة الصالونات بالدور الأرضي والدور الأول وغرف خلع الملابس، وصيانة شاشات النتائج الإلكترونية، وإضافة شاشة تليفزيونية عملاقة أمام المقصورة الرئيسية بخلاف الشاشتين الموجودين من قبل ليكون هناك 3 شاشات باستاد القاهرة، كما شملت اعمالالتطوير إحلال وتجديد مضمار الملعب الرئيسي، وإضافة سيارات إسعاف دائمة بالاستاد ورفع كفاءة الاستوديو التحليلي وكبائن المعلقين.

ولأول مرة تم تنفيذ فكرة استثمارية تسويقية بتخصيص مكان يطلق عليه كابينة أو «بوكس»،خاص لمن يملك القدرات المالية ويريد الإقامة والاستمتاع بيوم المباراة، كما هو الحال فى كل الملاعب العالمية مع نفس الفرص لكل الدرجات بالمدرجات خلال فترة البطولة، وستكون ملكا للبطولة وحقوق الكاف يصل الإيجار مقابل 150 ألف دولار للكابينة الواحدة، وتسع كل كابينة لعدد 14 شخصا، وتدر عائد 3 ملايين دولار سيحصل الكاف على النسبة الأعلى، لحين انتهاء البطولة، وجارٍ تعميم الأمر فى مستقبلا فى كل الملاعب الأخرى.

ويستضيف استاد القاهرة المجموعة الأولى وهى كلا من"مصر – زيمبابوى- الكونغو الديمقراطية- أوغندا"

استاد السلام

استاد السلام من المنشآت الحديثة، فقد تم افتتاحه عام 2009 وتبلغ سعته 30 ألف مشجع، ويوجد به مهبط للطائرات

وفي اطارالاستعداد للبطولة الإفريقية تم تزويد استاد السلام بشاشتين إلكترونيتين، وتزويد الملعب بـ 38 بوابة إلكترونية لدخول الجماهير، إلى جانب وضع 101 كاميرا لتأمين الاستاد من جميع جوانبه، ووصل عدد كاميرات التأمين والمراقبة لـ159، وكانت فى وقت سابق 58 كاميرا فقط ."

كما شهد استاد السلام تغيير أرضية الملعب والتراك بالكامل، بجانب زيادة أبراج الكهرباء، بجانب وضع 32 كشافا فى المقصورة الرئيسية بالإضافة لرفع كفاءة غرف الملابس والعيادة الطبيبة واللوبى ومداخل ومخارج الملعب ".

ومن المقرر أن يستضيف استاد السلام مباريات المجموعة الرابعة التى تضم كلاً من: "المغرب وكوت ديفوار وجنوب أفريقيا وناميبيا.

استاد الاسماعيلية

من أقدم الملاعب فى تاريخ مصر أنشئ عام 1939م، وسبق وتم إعادة تأهيل استاد الإسماعيلية فى 2006 قبل بطولة كأس الأمم الأفريقية وقبيل كأس العالم للشباب دون 20 عامًا، ويتسع لـ 18,525 متفرج.

وشملت أعمال تطويره رفع كفاءة أرض الملعب والمضمار وإعادة تجديد المدرجات وأعمال التشطيبات الداخلية والواجهة الرئيسية وتطوير غرف الملابس والحكام والمداخل وقاعة المؤتمرات الصحفية ومناطق "الــvip وتطوير نظام البث التليفزيونى وكاميرات المراقبة.

كما تم تجديد أرض ملعب استاد الإسماعيلية ورفع كفاءة عمليات الإضاءة بأبراج الإنارة لتصل قوتها إلى 2500، بجانب تغيير نظام الرى والصرف، وتم إعادة تأهيل غرف اللاعبين والحكام بما يحقق اشتراطات الاتحاد الأفريقى "كاف"، كما تم تركيب بوابات إلكترونية مع تغيير نظام المراقبة بالكامل.

وتستضيف محافظة الإسماعيلية المجموعة السادسة التى تضم منتخبات "الكاميرون وغانا وبنين وغينيا بيساو"، على ملعب استاد الإسماعيلية الرياضى.

استاد الاسكندرية

 تم افتتاحه عام 1929، والسعة الجماهيرية له 20 ألف مشجع.

ويستضيف استاد الإسكندرية مباريات المجموعة الثانية التى تضم كلا من "نيجيريا وغينيا ومدغشقر وبوروندى".

شهد تغيير منظومة الحريق بالكامل، ومنظومة الكاميرات، ومنظومة الإذاعة، ومنظومة رى الملعب، وكذلك غرف اللاعبين.

تطوير ورفع كفاءة المسطح الأخضر، وكراسى المدرجات، والشاشة الكبرى فى الاستاد، والسور الخارجى، ومنظومة دخول الجماهير.

تطوير وإعادة تأهيل المقصورة الرئيسية وقاعات استقبال الزوار وقاعة المركز الصحفى، فضلا عن أعمال التطوير بالمنطقة المحيطة بالاستاد، من أعمال الرصف ورفع كفاءة الطرق وأعمال النظافة والتجميل والإضاءة وتركيب أعمدة الإنارة ورفع كفاءة القائم منها وغيرها من أعمال التطوير .

استاد الدفاع الجوي

يستضيف ملعب الدفاع الجوى، بمنطقة التجمع الخامس فى محافظة القاهرة، مباريات المجموعة الثالثة للبطولة والتى تضم منتخبات السنغال، والجزائر، وكينيا، وتنزانيا.

وشهد استاد الدفاع الجوى، الذى يتسع لنحو 30 ألفا من الجمهور، أعمال تطوير ورفع الكفاءة، والتى شملت أرضية الملعب والمضمار، ومدرجات الإعلاميين، والبوابات الرئيسية والفرعية، ودورات مياه الجماهير، وغرف خلع ملابس اللاعبين، وغرف الإسعاف بالاستاد، بالإضافة إلى زيادة أعداد كراسى المقصورة الرئيسية، وكراسى اللاعبين، فضلًا عن دعم شبكة الواى فاى بالاستاد إلى جانب تطوير الشوارع المحيطة بالاستاد لتسهيل مهمة الوصول للملعب من قبل الفرق و الحضور.

استاد السويس

يستضيف مباريات المجموعة الخامسة ، والتى تضم منتخبات تونس ومالى وموريتانيا وأنجولا.

تم تطويره على أحدث طراز معماري، ويحتوى على 4 غرف ملابس للفرق التى ستلعب مدعمة بدورات مياه حديثة وجاكوزى على أحدث مستوى عالمى، وكل فريق مع غرفة الملابس غرفة أخرى للمدير الفنى للفريق، كما توجد منطقتان للإحماء والتسخين للاعبين قبل انطلاق المباريات، بها نجيل طبيعى من نفس نجيلة الملعب الذى تقام عليه المباريات، كما تم تغيير أرضية الاستاد بأحدث نوع عالمى.

وتوجد 4 غرف مخصصة للحكام وأخرى للكشف عن المنشطات وثالثة للأولاد الذين ينزلون مع اللاعبين إلى أرض الملعب ورابعة للعيادة الطبية.


المطارات

خصصت وزارة الطيران المدني صالة في مطار القاهرة، لبطولة كأس الأمم الأفريقية، قامت بتزيينها بأعلام جميع المنتخبات المشاركة في البطولة، بالإضافة الى وضع مجسم على هيئة استاد كرة قدم، علاوة على وجود "توت" التميمة الخاصة بالبطولة، وكذلك بعض الملصقات الدعائية التي تشجع الجماهير على زيارة مصر والأماكن السياحية المنتشرة بها.

ورفعت إدارة الجمارك بمطار القاهرة الدولي، درجات الاستعداد القصوى؛ لاستقبال الفرق المشاركة والجماهير والسياح القادمين لمشاهدة كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم (كان) مصر 2019؛ لسرعة إنهاء إجراءات وصولهم، وتذليل كافة المعوقات الجمركية التي قد تواجههم بالمطار.


وتم تدعيم صالات المطار بأعداد إضافية من مأموري الجمارك، وتشغيل أجهزة أشعة (إكس راي) حديثة؛ لمراعاة التيسير على القادمين، وإنهاء الإجراءات الجمركية في أسرع وقت وبدقة عالية، ووضع خطة؛ لتسهيل وتيسير إجراءات الإفراج الجمركي عن المتعلقات الخاصة والسلع والهدايا الواردة بصحبة الفرق المشاركة والسائحين والجماهير القادمة؛ بهدف تجنيبهم الإرهاق بعد رحلة السفر.

خطة أمنية

كثفت وزارة الداخلية بالتنسيق مع مديريات الأمن المختلفة استعداداتها لتأمين فعاليات بطولة كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم، المقرر انطلاقها الجمعة القادم، وتستمر حتى 19 يوليو المقبل، في 4 محافظات، هي: القاهرة، والإسكندرية، والإسماعيلية، والسويس.

تضمنت الاستعدادات تعيين الارتكازات الأمنية أمام أماكن الإقامة المختلفة لبعثات المنتخبات المشاركة بالبطولة، وعددها 24 منتخبا، والقيام بعمليات التأمين والتمشيط المتواصل بمحيطها أماكن إقامة المنتخبات وملاعب التدريب والاستادات التي ستستضيف المباريات، وتعيين الخدمات المرورية التي تعمل على تسيير حركة المرور ومساعدة الضيوف والمشجعين للوصول إلى الملاعب بسهولة ويسر.

كما يجري تكثيف الدوريات والأقوال الأمنية بالشوارع والميادين الرئيسية لبسط الأمن والنظام، بالإضافة إلى الارتكازات وخدمات الأمنية بمحيط المنشآت الهامة والحيوية بخاصة الأثرية، في ضوء الإقبال المتوقع على زيارة المعالم الأثرية من قبل الضيوف.


التأمين الطبي

تتولى اللجنة الطبية لبطولة الأمم الأفريقية، إجراءات التأمين الطبي داخل الملاعب خلال البطولة، فيما تتولى وزارة الصحة وهيئة الإسعاف التأمين الطبي خارج الملاعب، ويجري التنسيق بين الجانبين للخروج بمظهر مشرف خلال مجريات البطولة.

من المقرر تواجد سيارتي إسعاف داخل الملاعب المستضيفة للبطولة، بجانب توزيع أكثر من سيارة إسعاف خارج الملاعب لتأمين دخول الجماهير، بالإضافة إلى تواجد فريقين طبيين داخل الملاعب خلال سير المباريات للتعامل السريع مع إصابات اللاعبين، فضلًا عن وضع خطة "الإخلاء" والتي تعني نقل الحالات المصابة لأقرب مستشفى للملاعب الستة، ويختلف الأمر حسب سعة كل ملعب.

وتم تخصيص عيادة داخل الملاعب للتعامل السريع مع إصابات اللاعبين مجهزة بجميع أدوية الطوارئ والمستلزمات الطبية، وعيادة أخرى للتعامل مع كبار الزوار والمسؤولين "VIP"، وتواجد فرق إسعافات أولية لعلاج الجماهير داخل المدرجات، إضافة إلى وضع خطة للتأمين الطبي للفنادق التي تتواجد بها المنتخبات المشاركة، مع تخصيص عيادات داخل الفنادق الكبرى منها، وفرق إصابات ملاعب وإسعافات أولية.

وقد تم تدريب المسعفين المتواجدين داخل الملاعب للتعامل الأمثل مع الإصابات التي قد تحدث في أي وقت.

وفيما يخص إجراءات تحليل المنشطات، يقتصر دور اللجنة الطبية للبطولة على التجهيزات اللوجستية، بينما يتولى "كاف" إجراء الفحوصات للاعبين.

ومن المقرر تأمين مباراة الافتتاح بـ41 سيارة إسعاف مجهزة ومتمركزة داخل وخارج محيط استاد القاهرة، كما سيتم تأمين المشجعين طبياً من خلال نشر 11 فريقاً طبياً وسط مدرجات المشجعين، حيث يتكون كل فريق من ثلاثة "أخصائيين خدمات إسعافية" لسرعة التدخل في حال حدوث أي حالة مرضية.

كما وضعت الوزارة خطة وقائية تتضمن رفع درجة الاستعداد في جميع منافذ الحجر الصحي بجميع المطارات والموانئ إلى الدرجة القصوى لاستقبال وفود ومشجعي الـ24 دولة أفريقية المشاركة في البطولة، وتوفير كافة التطعيمات الخاصة بكل دولة، بحسب بيان للوزارة.

وخصصت وزارة الصحة منافذ بجميع الاستادات المقامة عليها البطولة لمسح جميع الوفود والمشجعين من الدول الأفريقية المشاركة، وذلك من فيروس "سي" والأمراض غير السارية مجاناً، على أن يتم إعطاؤهم كارت مثيل الكارت الذي يحصل عليه المواطن المصري في مبادرة "100 مليون صحة"، والذي يتضمن نتائج الفحص، ولكن سيكون باللغات الإنجليزية والفرنسية والعربية.

وكشفت وزارة الصحة، عن تخصيص الخط الساخن رقم "998" لجميع الضيوف المشاركين للاستفسار والإجابة عن كافة الأمور المتعلقة بالخدمات الصحية التي تقدمها مصر لضيوفها وذلك باللغتين الإنجليزية والفرنسية، بالإضافة إلى الرقم "123" باللغة العربية.

العاصمة تستعد

باعتبار أن العاصمة هي أكثر المحافظات التي ستُقام فيها فعاليات البطولة المختلفة، حيث جهزت أجهزة محافظة القاهرة التنفيذية شاشات عملاقة من المُقرر وضعها في الميادين الهامة لإذاعة المباريات عليها، كما هو الحال في البطولات الهامة بأوروبا، بالإضافة إلي توفير حمامات مُتنقلة بالقرب من أماكن تجمعات الجماهير والمطار، ودهان واجهات المنازل بدهان موحد، وقد تم اختيار الأماكن القريبة من المطارات والملاعب، فضلاً عن توفير خدمات إضافية في مجال النظافة وإنارة الشوارع وتمهيدها والتنسيق الكامل مع الجهات الأمنية لتوفير أمن تام طوال تلك الفترة.

كماتم تخصيص أسطول كامل مكون من 600 أتوبيس كحد أدني، لخدمة نقل الجماهير من الميادين الكبرى والمواقف العامة إلى أماكن إقامة المباريات، والتنسيق مع هيئة استادي القاهرة والدفاع الجوي، لتخصيص أماكن انتظار الأتوبيسات ووضع لوحات إرشادية للمواطنين، وتم لصق شعار بطولة كأس الأمم الأفريقية على الأتوبيسات.

دعم رئاسي

تاكيدا لدعم جهود منظومة العمل المعنية والجهات المسئولة عن تطوير المرافق الرياضية والإستادات المستضيفة لبطولة الأمم الأفريقية، حرص الرئيس عبد الفتاح السيسي على الاجتماع بالمعنيين بتنظيم البطولة أكثر من مرة للاطلاع على سير العمل.

والأسبوع الماضي قام الرئيس المنتخب المصري لكرة القدم، خلال تدريباته باستاد الدفاع الجوى، وأجرى جولة تفقدية للمنشآت والتجهيزات باستاد الدفاع الجوى للوقوف على الترتيبات النهائية لأعمال رفع الكفاءة التى جرى تنفيذها بالإستاد لاستضافة عدد من مباريات كأس الأمم.

ككما تفقد الرئيس إستاد القاهرة لمتابعة الترتيبات النهائية لانطلاق بطولة كأس الأمم الإفريقية التى تنطلق الجمعة، للوقوف على كافة التجهيزات الخاصة بإستاد القاهرة، الذي سيشهد فعاليات حفلي افتتاح وختام كأس الأمم الأفريقية، فضلاً عن استضافته لعدد من المباريات على مدار البطولة.

واطلع الرئيس علي أعمال التطوير والتحديث ورفع الكفاءة التي تم تنفيذها في مجمع إستاد القاهرة، والتي شملت كافة مكوناته من منشآت وتجهيزات وخدمات فضلا عن الطرق المحيطة به.


حفل الافتتاح

أعلنت اللجنة المنظمة لبطولة كأس الأمم الأفريقية، تفاصيل حفل افتتاح الحدث الأفريقي الأكبر، الذي تستضيفه مصر خلال الفترة من 21 يونيو الجاري وحتى 19 يوليو المقبل، يشمل عدة فقرات فنية واستعراضية تتركز معظمها على الجانب التاريخي والحضاري لمصر كأقدم بلد في المنقطة والقارة.

التاريخ المصري سيتم استعراضه في شكل أهرامات داخل أرضية ملعب استاد القاهرة، مع استخدام مبهر لليزر والعروض الألكترونية، فضلا عن الألعاب النارية التي ستغطي سماء القاهرة.

وسيتم الاستعانة بعدد كبير من الكاميرات الطائرة في حفل الافتتاح لنقل صورة مثالية.


وأوضحت اللجنة، أن الأغنية الخاصة بحفل كأس الأمم الأفريقية، ستتم إذاعتها بثلاث لغات، العربية، الإنجليزية والفرنسية، بعنوان" متجمعين"، ويقدمها ثلاثة مطربين، نيجيرية وأخرى سنغالية "عالميتين"، إلى جانب النجم المصري حكيم، الذي قدم كبرى الاحتفالات العالمية، ومنها حفل توزيع جوائز نوبل، كما غنى في أكبر المحافل الدولية ومنها مسرح الأولمبيا بباريس والذي يطلق عليه مسرح العظماء وحاز علي لقب ” العالمي” لشعبيته الكبيرة.

أما المطرب الثاني فهو النيجيري” فيمي كوتيه” ويغني باللغة الإنجليزية، وسبق له أن غني في حفل افتتاح كأس العالم 2010 بمدينة جوهانسبرج وقد رشح لجائزة الجرامي 4 مرات فى حين جاءت المطربة الثالثة من كوت ديفوار وهى العالمية ” دوبيه” الحائزة علي جائزة جرامي سنة 2004 وستقوم بالغناء باللغة الفرنسية .

وأشارت اللجنة إلى أن حفل الافتتاح يبدأ في الثامنة مساء، على أن تكون مباراة الافتتاح بين مصر وزيمبابوي 10 مساء، منوهة بأن أبواب الاستاد ستفتح في الواحدة ظهرا وستغلق السادسة والنصف مساء.

تتولى تنظيم الحفل شركة عالمية هى التى قامت بتنظيم حفل أمم آسيا الماضى، وهناك تنسيق كامل بين كل الوزارات فى الحكومة المصرية، الشباب والرياضة مع الداخلية والاتصالات والسياحة والصحة والقوات المسلحة حتى يكون حفل الافتتاح يليق بمصر.

وقد استقر الاتحاد الإفريقي لكرة القدم "كاف"، على اختيار قائمة سفراء النسخة المقبلة من كأس الأمم الإفريقية، والتي ضمت 7 أسماء، هم المصري محمود الخطيب، والجزائري رابح ماجر، والكاميروني صامويل إيتو، والإيفواري يايا توريه، وزميله الإيفواري دروجبا، والسنغالي الحاج ضيوف، والنيجيري نوانكو كانو.

نظام التذاكر

مع إعلان مصر تنظيم أمم أفريقيا كان التحدى والسؤال كيفية يعود الجمهور المصرى للملاعب بشكل منظم، وتم الاتفاق على تطبيق دخول المباريات عن طريق نظام الـ "fan id"، أو بطاقة المشجع.

وتولت شركة "تذكرتى" بالتنسيق مع وزارة الاتصالات والجهات المعنية تنفيذ تشغيل نظام "تذكرتى"على الإنترنت، ليقوم المشجعين بالحصول على بطاقة المشجع من خلال الدخول لموقع تذكرتى والتسجيل فى خطوات سريعة خلال دقائق يتخللها تسجيل بياناته مثل رقم بطاقة الرقم القومى وتليفونه وعنوانه، وصورة شخصية ويتسلم البطاقة، ثم يحجز تذاكر المباريات من خلال شبكة الإنترنت العالمية، وبطاقة المشجع بمثابة جواز المرور من بوابات كل الاستادات ومعه تذكرة المباريات التى يريها ويشتريها برغبته، بعيدا عن أى زحام أو سوق سوداء،

ويتيح النظام الدفع باستخدام عدة وسائل تظهر للمشجع، ويتم الدفع إلكترونياً، ويمكن للمشجع طباعة بطاقة المشجع، وكذلك التذكرة التى قام بحجزها، لتظهر البطولة في صورة حضارية تليق باسم مصر.

البث التليفزيونى

قبل انطلاق البطولة بأسابيع، سخرت مصر جميع إمكانياتها الإعلامية والتليفزيونية، من أجل إسعاد جميع المصريين فى مشاهدة جميع مباريات البطولة، حيث خصصت قناة تليفزيونية "تايم سبورت" لنقل جميع مباريات كأس الأمم الأفريقية بالمجان، مع إمكانية استقبال القناة عبر البث الرقمى الأرضى، مع شرح خطوات استقبال القناة وكانت كالتالى:

1- التأكد فى البداية من إمكانية استقبال دعم البث الأرضى الرقمى فى شاشة التلفزيون.

2- الذهاب إلى الإعدادات.

3- ثم الذهاب إلى القنوات.

4- توليف إعداد القناة.

5- توليف تلقائى.

6- بحث رقمى فقط، وانتظر التحميل.7

7- اضغط على تم، واختيار قناة تايم سبورت.

تمتع بمشاهدة جميع مباريات نهائيات كأس إمم إفريقيا 2019.

تاريخ البطولة

كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم هي بطولة ينظمها الاتحاد الأفريقي لكرة القدم كل عامين بين الدول الأفريقية المتأهلة من التصفيات لتحديد بطل القارة الأفريقية

وتصنف في الترتيب الثالث على العالم بعد كأس العالم وكأس الأمم الأوروبية لشدة منافساتها حيث تضم المنتخبات التي تتأهل إلى نهائيات البطولة نخبة من اللاعبين الأفارقة المحترفين في أفضل الأندية الأوروبية بالإضافة إلى أفضل اللاعبين داخل القارة الأفريقية.

أنشئت هذه البطولة سنة 1957 وكانت أول دولة تستضيفها السودان.

ففي عام 1956 وتحديدا في يوم الثامن من يونيو اجتمع المصريون عبد العزيز سالم (أول رئيس للإتحاد الأفريقي) ومحمد لطيف ويوسف محمد مع السودانيين عبد الرحيم شداد وبدوي محمد وعبد الحليم محمد والجنوب أفريقي وليم فيل في فندق افينيدا بلشبونة عاصمة البرتغال علي هامش اجتماع الكونجرس الخاص بالفيفا وبدأوا يفكرون في تأسيس اتحاد قاري يدير شئون الكرة الأفريقية وكذلك تدشين بطولة تقوم علي فكرة المنافسة بين كل دول القارة فيما بينهم لتحديد البطل الذي يجلس علي عرش القارة السمراء.

وبالفعل تكلل جهد الرواد بالنجاح وبعد مرور ثمانية أشهر عقد الاجتماع التأسيسي للإتحاد وبعد الاجتماع بيومين، انطلقت البطولة في السودان في 10 فبراير لعام 1957

وكانت مباراة الافتتاح بين السودان البلد المضيف ومصر، على ستاد الخرطوم، وفاز الفراعنة بهدفي رأفت عطية ومحمد دياب العطار (الديبة) في حين سجل صقور الجديان هدفا وحيدا.

وشهدت البطولة في فترة الستينات حالة من عدم الانتظام ، فتارة تجدها تقام في السنة التالية لأخر نسخة، وتارة تقام بعد سنتين، وتارة تقام بعد ثلاث سنوات حتي أقيمت البطولة السادسة بإثيوبيا عام 1968 ومنذ ذلك التاريخ وأصبح للبطولة نظاما متعارف عليه وهو إقامتها كل سنتين في دولة أفريقية ما.

في عام 1965 أقرّ الاتحاد الأفريقي لكرة القدم قاعدة تسمح للاعبين اثنين فقط من اللاعبين المحترفين خارج بلدانهم باللعب ضمن منتخابتهم الوطنية أثناء بطولة كأس أمم أفريقيا، رغبة ً منه في تطوير الكرة الأفريقية، لكن قام الاتحاد بإلغاء تلك القاعدة عام 1982 عندما لاحظ أن اللاعبين الأفارقة يفضلون اللعب لنوادٍ أوروبية لتحقيق دخلٍ عالٍ، بدلاً من اللعب للمنتخبات الوطنية.

أدّي تغيير نظام كأس القارات لكرة القدم من بطولة كل عامين، إلى بطولة كل أربعة أعوام، إضافةً إلى التغيير الاستثنائي لبطولة كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم من السنوات الزوجية إلى السنوات الفردية (منذ دورة عام 2013)، إلى حرمان عدد من المنتخبات الفائزة ببطولة كأس أفريقيا من المشاركة في كأس القارات، مثل مصر، زامبيا، ساحل العاج، أبطال دورات 2010، 2012، 2015 على التوالي.

وفي يوليو 2017 قرر الاتحاد الأفريقي لكرة القدم خلال اجتماع الرباط لمناقشة المنافسات الأفريقية، زيادة عدد الفرق المشاركة من 16 إلي 24 منتخب .

كما قرر في نفس الاجتماع إقامة البطولة في شهري يونيو ويوليو بدلاً من شهري يناير وفبراير.

بتنظيم مصر بطولة أمم أفريقيا 2019، تعد مصر أول منتخب ينظم بطولة أفريقيا في نسختها الجديدة، حيث يتم تقسيمها إلى 24 منتخبًا على 6 مجموعات، يتأهل منها إلى دور الـ16 الأول والثاني من كل مجموعة، بالإضافة إلى أفضل أربع منتخبات تحصل على المركز الثالث، وذلك بحسب عدد النقاط التي جمعتها أو فارق الأهداف في حال التساوي في عدد النقاط، وبعدها تستمر البطولة بنظام خروج المغلوب، بدءًا من دور الـ16 حتى المباراة النهائي.

الكأس

كأس الأمم الإفريقية البطولة والجائزة.. تغبر 3 مرات على مدى تاريخها.. الكأس الأولى كانت تشبه كأس الاتحاد الإنجليزى، وكان مصنوعة من الفضة.

واطلق على البطولة الأولى لكأس الأمم اسم المصرى "عبد العزيز عبدالله سالم"، وهو أول رئيس للاتحاد الأفريقى.

وفاز بها المنتخب المصرى عامى 57 و59 ولكن احتفظ بها المنتخب الغانى عام 1978 بعد فوزه بها ثلاث مرات أعوام (1963، 1965 و1978).

في 1980 تم تغيير شكل الكأس، وحمل اسم "كأس الوحدة الأفريقية" وأصبح عبارة عن كأس طويل الشكل من الفضة، قطعة أسطوانية مع الحلقات الأولمبية على خريطة القارة.

واحتفظ بهذا الكأس المنتخب الكاميرونى بعد فوزه به فى آخر نسخة عام 2000 بغانا ونيجيريا وفاز المنتخب الوطنى بهذه الكأس مرتين عامى 1986 و1998.

الكأس الحالية كشف عنها الاتحاد الإفريقي عام 2001 ، وتكونت من فنجان مطلى بالذهب، صمم وصنع فى إيطاليا، وتوج به المنتخب الكاميرونى لأول مرة بفوزه بنسخة 2002 التى أقيمت فى مالى.

واستطاع الفراعنة الاحتفاظ بالكأس بالفوز به 3 مرات على التوالى أعوام 2006 و2008 و2010، لكن الاتحاد الأفريقى أهداه نسخة طبق الأصل.


  • #كلمات متعلقة

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

أضف تعليق

الموقع غير مسئول عن محتوى التعليقات و نرجو الإلتزام باللياقة في التعبير

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

فيديوهات

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

Complementary Content