اغلاق الشريط الاخبارى

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

شعار أخبار مصر

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

هضبة الجلالة والصعود إلى المستقبل

هضبة الجلالة والصعود إلى المستقبل

تاريخ النشر

منذ تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي منصبه قبل نحو أربع سنوات، ومصر تشهد كل يوم إنجاز جديد يبدأ العمل فيه أو مشروع قومي عملاق يتم إفتتاحه مشاركة لصنع مستقبل أبناء الوطن الشباب والأطفال ودعما لحاضر مصر وإنهاء لمشكلات طالما عانى منها سكان المحروسة على مدى سنوات كثيرة .



ولقد تفقد الرئيس عبد الفتاح السيسي، الجمعة، عددًا من المشروعات الجاري تنفيذها بمنطقة هضبة الجلالة، كمحطة تحلية المياه العملاقة بالجلالة بطاقة 150 ألف متر مكعب / يوم والتحرك فوق الكوبرى العلوى وزيارة منطقة الألعاب المائية (الأكوا بارك) ومارينا الجلالة، وأشاد الرئيس السيسي خلال الجولة، بالجهود المبذولة لإنجاز المشروع وفقا للمعايير الدولية والالتزام بالجدول الزمنى.

وتهدف مشروعات جبل الجلالة إلى خلق مجتمع تنموي حضاري جديد يتضمن كافة الخدمات السكنية / التجارية / التعليمية والسياحية للمنطقة التي تتمتع بطبيعة خلابة ذات طابع سياحي فريد من حيث الطبيعة الجبلية والساحلية توفر تلك المشروعات أكثر من 150 ألف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة في كافة المجالات السياحية / التعليمية / التجارية.

وتقوم بتنفيذ المشروع الهيئة الهندسية للقوات المسلحة بالتعاون مع أكثر من (100) شركة مصرية وطنية وأكثر من (10) مكاتب استشارية هندسية تحت إشراف الهيئة الهندسية للقوات المسلحة.

ويتضمن المشروع طريق الجلالة ووصلاته الفرعية بإجمالي أطوال 117 كم الذي يهدف إلى خلق محور مروري آمن بديلا عن الطريق الساحلي في المسافة من العين السخنة وحتى الزعفرانة.


وفي تعليقه على المشروع قال محسن عادل، الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار، إن مشروعات منطقة جبل الجلالة توفر عددًا ليس بالقليل من الأمور التي سترفع الاستثمار في مختلف المجالات كالسياحة والتعليم والدعم اللوجستي والمناطق الصناعية وتنمية محور قناة السويس. 

ومشروعات جبل الجلالة التي تفقدها الرئيس عبدالفتاح السيسي، تدخل في إطار سياسة توزيع الثقل الاقتصادي على المناطق المختلفة، بعد أن كانت القاهرة تستقبل معظم الاستثمارات الأجنبية والمحلية.

وصار الآن لدينا العديد من المشروعات الاستثمارية في كافة أنحاء الجمهورية، على سبيل المثال لدينا مشروعات في خليج السويس وجبل الجلالة ومشروع المليون فدان في الصحراء الشرقية والاستزراع السمكي وبئر غليون ومشروعات بئر العبد".



يعد مشروع هضبة الجلالة أحد المشروعات الكبري التي تشرف الهيئة الهندسية للقوات المسلحة على تنفيذها ضمن أكثر من (٢٥٣) مشروعًا قومياً في مختلف محافظات الجمهورية وقد بدأ التخطيط للمشروع ليكون تجمعاً سياحياً وترفيهياً وفقاً لأرقي المستويات العالمية ثم تطورت الفكرة ليكون مشروعاً تنموياً شاملاً نظراً لما تحتويه منطقة الجلالة من مقومات طبيعية ثرية يمكن إستغلالها لتحقيق نقلة تنموية شاملة في المنطقة.

مشروع تطوير هضبة الجلالة هو أحد المشروعات التنموية القومية العملاقة التى بدأها الرئيس عبد الفتاح السيسي، يشرف على تنفيذ المشروع الهيئة الهندسية للقوات المسلحة بمعاونة القطاع المدني. يشتمل المشروع على مدينة الجلالة العالمية وجامعة الملك سلمان ومنتجعًا سياحيًا يطل على خليج السويس، بالإضافة إلى طريق العين السخنة- الزعفرانة، الذي يشق جبل الجلالة.

الشركات العاملة

عمل بالمشروع 53 شركة مدنية وطنية بجانب كتائب سلاح المهندسين العسكريين ، منهم 40 شركة مصرية في مجال الطرق و5 في مجال الإنشاءات والأعمال الصناعية والكباري والأنفاق والبرابخ ومحطات الوقود وبوابات الرسوم، إلى جانب 8 شركات تعمل في منطقة رأس أبو الدرج في المنتجع السياحي المطل على خليج السويس، بإجمالي عدد عمال يصل إلى 15 ألف عامل وفني ومهندس، تحت إشراف ومتابعة الهيئة الهندسية للقوات المسلحة.

وقع اختيار الهيئة الهندسية للقوات المسلحة على موقع جبل الجلالة بسبب تميزه الجغرافي الذي يسمح بالبناء والزراعة وإنشاء المنتجعات السياحية والطرق وإطلاله على ساحل البحر الأحمر، وغناه بالكثير من الثروات الطبيعية التي ستحقق تنمية لمصر، حيث يوجد به خام الرخام، وسيساعد الطريق الذي سينشئ في الجبل، على سهولة نقل تلك الخامات لتصنيعها.


محاور المشروع .. مدينة الجلالة العالمية

تقام مدينة الجلالة العالمية أعلى هضبة الجلالة التي تقع بين العين السخنة والزعفرانة على ارتفاع 700 متر من سطح البحر، بمساحة 17 ألف فدان المدينة كاملة المرافق والخدمات على أعلى مستوى وتحتوي على مدينة طبية عالمية، وأول قرية أوليمبية لإقامة الفعاليات الرياضية للدولة، ومناطق سكنية سياحية وأخرى لمحدودي الدخل بالاتفاق مع وزارة الإسكان وكذا مناطق خدمية لقاطني المدينة. يعطي الارتفاع الشاهق للمدينة ميزة مناخية تتمثل في انخفاض درجة الحرارة عن مستوى سطح البحر بعشر درجات.

منتجع الجلالة السياحي

يقام منتجع الجلالة السياحي علي شاطئ خليج السويس بمنطقة "رأس أبو الدرج" علي مساحة 1000 فدان يضم المنتجع فندقين أحدهم جبلي وآخر ساحلي، الجبلي يضم 300 غرفة و40 شاليه، بينما الساحلي يضم 300 غرفة و60 شاليه، إلى جانب غرف وأجنحة مختلفة المستويات ومول متطور وسيتم ربطه بطريق طوله 17 كيلو متر وتليفريك تصممه وتشرف عليه شركة فرنسية بطول 6 كيلو متر، ويتم تنفيذه عن طريق شركة مصرية، بالإضافة إلى مدينة ألعاب مائية ومارينا لليخوت تنفذها كبرى الشركات العالمية تم البدء في مشروع المنتجع السياحي منذ شهر أكتوبر 2015.

جامعة الملك عبد الله بن عبد العزيز

تقام جامعة الملك عبد الله بن عبد العزيز على مساحة 100 فدان لتعمل وفق أحدث النظم العلمية والوسائل الحديثة على أن تضم كليات متطورة يحتاج إليها المجتمع المصري في تخصصات غير نمطية، وغير موجودة في الجامعات العادية، مثل كليات للزراعات الحديثة، وتكنولوجيا توليد الطاقة الشمسية والرياح وكليات التعدين، بالإضافة إلى كلية للطب.

طريق العين السخنة – الزعفرانة

يعتبر طريق العين السخنة – الزعفرانة من أصعب مهام الإنشاءات الهندسية، وذلك لوعورة المنطقة الجبلية ذات الكتل الصخرية الضخمة التي يقام عليها المشروع، واستلزم إتمام المشروع القيام بأعمال النسف والتدمير التي تتم لقطع الطريق من خلال معدات خاصة تم زرعها وسط الجبال، حيث يتم نسف ارتفاعات كبيرة تصل إلى 230 متر، ما يعادل بناية 70 أو 80 دور، تتم عمليات النسف بأعلى معايير الدقة والأمان ومراعاة عدم التأثير على البيئة الجيولوجية، ويتم الاستفادة من الصخور التي يتم نسفها في أعمال الردم الخاصة باستكمال بناء جسم الطريق.

صمم الطريق ليكون باتجاهين بعدد 3 حارات مرورية بكل اتجاه، ويبدأ من منطقة جنوب بورسعيد حتى الكيلو 92 طريق إسماعيلية الصحراوي ويقطع طريق السويس والعين السخنة في منطقة وادي حجول، ويتجه جنوبًا حتى يصل إلى الكيلو متر 10 في محافظة بنى سويف عند طريق بنى سويف – الزعفرانة، ويخطط لاستكمال الطريق من جهة الجنوب حتى يصل إلى غرب الغردقة وغرب سفاجا ثم "أبو رماد" وحلايب وشلاتين حتى منطقة "بيرفوركيت" على الحدود الدولية مع السودان على خط عرض 22، يبلغ طول الطريق 82 كيلو متر، بالإضافة إلى عدد من الوصلات مع الطريق الساحلي، مثل وصلة منطقة "رأس أبو الدرج" بطول 17 كيلو مترًا، وهي المنطقة التي يقام فيها المنتجع السياحي على جبل الجلالة، بالإضافة إلى وصلة وداي ملحة بطول 13 كيلو مترًا، للربط بين الطريق الساحلي والطريق الرئيسي.

يتفادى الطريق الجديد كل سلبيات طريق السخنة - الزعفرانة الحالي على الطريق الساحلي المكون من حارة واحدة، والذي يخطط لإغلاقه عقب افتتاح الطريق الجديد وتحويله إلى طريق داخلي بين القرى السياحية، نظرا لكثرة الحوادث عليه، وفي منتصف الطريق الجديد يوجد صب خرساني لحماية المركبات المنحرفة من السقوط على جانبي الطريق الجبلي. تم بناء الطريق بدرجة ميل 4% لكي تكون السرعة المحددة عليه 120 كم/ساعة حتى لا يشعر راكبو السيارات بأي معوقات أو صعوبة أو مشقة نتيجة ارتفاع الطريق الذي يمر بين الجبال، بالإضافة إلى وجود سدود توجيه وإعاقة ومخرات سيول على جانبي الطريق حتى تنقل مياه السيل الزائدة من اتجاه الجبل إلى البحر، كما تم عمل مخرات وبرابخ للاستفادة من مياه السيول في المشروعات الصناعية والزراعية.

يتصل الطريق مع محور 30 يونيو لتسهيل حركة التجارة بين مصر ودول قارة أفريقيا، وكذلك ربط المشروعات الزراعية والسياحية والمناطق الصناعية والموانئ والمناطق السكنية الجديدة المنتظر تأسيسها في تلك المنطقة الواعدة.

كما يمر الطريق بمنطقة المحاجر التي يوجد بها جميع أنواع الخامات الهامة مثل الرخام وخام "الكولينا" و"الطفلة" و"رمل الزجاج"، وسوف يساهم الطريق في دعم عمليات استخراج وتصنيع تلك المواد دون الحاجة إلى عمل مدقات وعرة أو طرق غير ممهدة تكثر فيها المشكلات والحوادث، كما يخدم الطريق المنطقة الصناعية الجديدة المزمع إنشاؤها بهضبة الجلالة، كما سيخدم المنطقة الاقتصادية الموجودة بشمال غرب خليج السويس، والتي تضم مصانع "حديد - سيراميك - أسمنت – بتروكيماويات"، كما سيسهل الحركة من الجنوب إلى ميناء العين السخنة والزعفرانة، وميناء الغردقة وميناء سفاجا.

المنطقة الصناعية الجديدة

- تقام المنطقة الصناعية الجديدة على جانب الطريق ، تشمل إنشاء مصنع عملاق للأسمدة الفوسفاتية ومشتقاتها، بطاقة إنتاجية تصل إلى مليون طن في العام وهو من تخطيط وتصميم "جهاز مشروعات الخدمة الوطنية" التابع للقوات المسلحة، وسيكون له موقع مميز ونفق تحت الطريق الرئيسى لخدمة حركة النقل وعملية الإنتاج، بالإضافة إلى تصميم المصنع بتقنيات حديثة تقلل من استهلاك الغاز، كما تم التنسيق مع وزارة الكهرباء على توفير الطاقة اللازمة لتشغيل هذا المشروع العملاق من خلال تطوير محطة كهرباء "عتاقة " .

- تطوير وتعظيم الإستفادة من منطقة "المحاجر" التي يوجد بها جميع أنواع المواد الخام الحجرية الهامة ، فطريق الجلالة بالكامل يوجد عليه مجموعة جبال الرخام التى تنتج "رخام الجلالة" المشهور عالميا ويتم تصديره ، كما توجد بالمنطقة خام "الكولينا" والذي يدخل في صناعات الإسمنت والطفلة ورمل الزجاج.

تحلية مياه البحر

يتضمن المشروع إنشاء محطة تحلية بطاقة 150 ألف متر مكعب لخدمة المنتجع السياحي ومدينة الجلالة العالمية تقع جنوب المنتجع مباشرة، بالإضافة إلى توفير الكهرباء اللازمة للمنتجع.

استغلال مياه السيول

صمم الطريق لكي يراعي مخرات السيول والأمطار ويسخرها باستغلال مياهها العذبة عن طريق حفر بحيرات في نهاية المخرات واستغلال ناتج الحفر لاستكمال تمهيد طريق السخنة - الزعفرانة الجديد.

1- تقع مدينة الجلالة العالمية على مساحة 17.5 ألف فدان.
2 - منتجع  الجلالة السياحي العالمي، يضم مدينة مارينا  لليخوت وبها 239 يختًا مجهزة بالكامل وعمقها 55 مترًا.
3 - يضم المشروع فندقًا ساحليًا يتكون من 297 غرفة، و28 فيلا فندقية ملحقة بالفندق، و48 "شاليه".
4 - أكثر من 55 شركة تستثمر بمشروع هضبة الجلالة، فضلًا عن حجم عمالة أكثر من 80 ألف عامل وفني ومهندس.
5 - توجد بهضبة الجلالة مدينة الألعاب المائية "الأكوا بارك" عبارة عن 18 لعبة و3 حمامات سباحة، وبها أكبر "تليفريك" في الشرق الأوسط، ويقام عليها جامعة الملك عبدالله بن عبدالعزيز، وبها ممشى سياحي طوله حوالي 7 كيلو، كما تقام المدينة أعلى سطح البحر بـ 700 متر.

تطور الإنجاز في هضبة الجلالة :

كان اللواء كامل الوزير رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، وهي الجهة المشرفة على المشروع قد أعلن في يناير الماضي إنه خلال عامين ونصف العام تم إنجاز الطريق الرئيسي بعد شق الجبل بطول (٨٢) كم ، وسوف ينتهي المنتجع السياحي الفندقي في غضون (٦) أشهر ويجري حالياً إنشاء مصنع للأسمدة الفوسفاتية بطاقة مليون طن سنوياً ، ومصنعاً للرخام ومحطة كهرباء كاملة وبحيرة ضخمة لتجميع مياه السيول .

كما إكتملت مدينة الملاهيواليخوت بنسبة (٩٥٪) ويتم إنشاء تليفريك يربط بين المنتجع السياحي ، والمدينة العالمية ، وتم الإنتهاء من دراسة إنشاء جامعة الملك عبد الله .

وأشار إلى أن مشروع هضبة الجلالة الذيتشرف عليه الهيئة الهندسية للقوات المسلحة تنفذه (٨٠) شركة مصرية بعمالة مصرية تجاوزت الـ (٨٠) ألف عامل وفني ومهندس ، قيام المستثمرين الدوليين  بضخ استثماراتهم في المنطقة و في إقامة منتجعات سياحية لوجود العديد من المقومات السياحية هناك.

وأضاف رئيس الهيئة الهندسية أنه في شهر فبراير 2018 يتم الإنتهاء من الطريق الرئيسي ، وبحلول منتصف مارس يكون الطريق والوصلات بالكامل جاهزة للإفتتاح ، وفي ٢٥ إبريل المقبل سوف تبدأ ملامح العديد من مشروعات المنتجع السياحي .

وعن مكونات مشروع هضبة الجلالة البحرية أشار إلى أنه يتكون من الطريق الرئيسي الذي يربط ما بين منطقة وادي حجول على طريق القاهرة ـ العين السخنة ، ويبدأ الطريق في التصاعد حتى الهضبة بإرتفاع حوالي (٧٧٠) متراً ، ويربط مع طريق بني سويف ـ الزعفرانة الجديد الذي أقامته الهيئة الهندسية للقوات المسلحة بطول (١٦٠) كم بإتجاهين ، ويربط ما بين بني سويف على نهر النيل ومنطقة الزعفرانة .

وطريق هضبة الجلالة الرئيسي طوله (٨٢) كم في إتجاهين وسرعته (١٢٠) كم في الساعة ، ويضم كل إتجاه على (٣) حارات مؤمنة ضد أخطار الحوادث بأعمال لوجيستية وتخطيط وإرشادات ولوحات داخلية وهو مؤمن أيضاً ضد أخطار السيول ، وقد بدأ عمل أخوار في المناطق المنخفضة وأنشء بحيرة كبيرة لتجميع مياه الأمطار ووجود برابغ أو مواسير خرسانية لتتجمع فيها المياه بعيداً عن جسم الطريق، ويتم تنفيذ ذلك في الطريق الرئيسي والوصلات الفرعية والطريق التبادلي خلف منتجع «أبو الدرج»، وهناك وصلة أخري «وادي ملحة» والوصلتان طولهما حوالي (٣٥) كلم و(٣) حارات.

وقد تم التخطيط لمدينة الجلالة العالمية بحيث تضم منتجعاً سياحياً ، مشيراً إلى أنه لا توجد أي تحفظات على مشاركة أي مستثمر يريد أن يقيم منتجعاً سياحياً في هضبة الجلالة مادامت الفائدة ستعود بالنفع على الدولة المصرية وعلى المستثمر أيضاً ، بالإضافة إلى فتح فرص عمل لتشغيل العمالة المصرية ، ونفس القاعدة نطبقها فوق قمة جبل الجلالة ، وسوف تكون هناك عمارات متميزة على حافة الجبل تطل على البحر مباشرة ، وأمامهما ممشي سياحي للمصريين سواء للتنزه أو الرياضة أو السير ويكونالبحر أمامهم .


وتشمل المدينة بالإضافة للمنتجعات السياحية عمارات سكنية متميزة وأخرى متوسطة لمحدودي الدخل وجامعة الملك عبد الله والتي تم الإنتهاء من الدراسات الخاصة بها وسوف يبدأ التنفيذ بعد إنتهاء المكاتب الإستشارية من تنفيذ الرسومات ، وتضم المدينة أيضاً منتجعا صحياً للإستشفاء والنقاهة ، كما تضم المدينة مجموعة من المدارس وعمارات للعاملين بالمشروع سواء في قمة أو أسفل الجبل ، وهناك سكن متميز ومحلات تجارية وحي للمال والأعمال وكل ما تحتاج المدينة العالمية من وسائل الترفيه والإعاشة .

مدينة هضبة الجلالة تضم الطريق الرئيسي والمحاور الفرعية والمدينة العالمية التي تضم المنتجع السياحي من ناحية البحر وتشمل مدينة لليخوت ومحلات تجارية وسلسلة مطاعم ومنطقة ملاهي مائية جاهزة بألعابها بنسبة (٩٥٪) ، بالإضافة إلى الفندق الجبلي ، فضلاً عن وجود تليفريك يربط بين المنتجع السياحي والمدينة العالمية فوق جبل هضبة الجلالة .

وقد أنشأت القوات المسلحة في إطار التنمية الشاملة مصنعاً للأسمدة الفوسفاتية وينتج مليون طن فوسفات سنوياً ، كما يقوم جهاز الخدمة الوطنية بالقوات المسلحة بإنشاء مصنع للرخام .

كما تم إنشاء (٣) محطات معالجة مياه الصرف الصحي في هضبة الجلالة وبعد المعالجة تصلح هذه المياه للزراعة ، وتم إنشاء محطة كهرباء ذاتية للمشروع وهو خط مستقل للمدينة والمنتجع السياحي والمشروع ذاتي المرافق ولا يعتمد على موارد الدولة .
  • #كلمات متعلقة

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

أضف تعليق

الموقع غير مسئول عن محتوى التعليقات و نرجو الإلتزام باللياقة في التعبير

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

فيديوهات

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

Complementary Content