اغلاق الشريط الاخبارى

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

شعار أخبار مصر

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

ضحايا أشرس حرب في التاريخ.. دعوة للتذكر

ضحايا أشرس حرب في التاريخ.. دعوة للتذكر

تاريخ النشر

في مثل هذا اليوم منذ 75 عاماً.. وضعت أشرس الحروب في التاريخ الانساني أوزارها.. بعد 2194 يوما من القتل والتخريب والدمار ..... فهل يتعلم العالم أن الحرب هى لغة الضعفاء؟! وأنها مهما طالت سوف تنتهى بمأساة؟!

في 8 مايو..  صمتت أخيرا الأسلحة، فالحرب العالمية الثانية، التي أشعلتها ألمانيا النازية بقيادة أدولف هتلر في 1939، انتهت... ومع الاستسلام غير المشروط للجيش الألماني انتهى سفك الدماء لملايين البشر ـ لكن أولا في أوروبا فقط، لأن اليابان المتحالفة مع المانيا النازية واصلت المعركة، لكنها استسلمت في أغسطس فقط عندما رمت الولايات المتحدة الأمريكية قنابل نووية فوق هيروشيما وناجازاكي.

وبالنسبة إلى التحالف الدولي ضد هتلر ـ الذي يقوده الاتحاد السوفياتي والولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا ـ يكون 8 مايو رغم الآلام حافزا على الاحتفال، باعتباره يوم التحرير، خاصة في اوربا التي كانت محتلة من قبل جنود المان. 

الحرب العالمية الثانية هي أكثر الحروب دموية شهدتها البشرية..فقد اوقعت اكثر من 70 مليون قتيلا ..و الحرب الأوسع في التاريخ، فقد شاركت فيها الغالبية العظمى من دول العالم، في حلفين عسكريين متنازعين هما: قوات الحلفاء، ودول المحور.. وشارك فيها بصورة مباشرة أكثر من 100 مليون شخص من أكثر من 30 بلدًا، وقد وضعت الدول الرئيسية كافة قدراتها العسكرية والاقتصادية والصناعية والعلمية في خدمة المجهود الحربي.

حرب نووية


الحرب العالمية الثانية شهدت  أول استخدام للسلاح النووي، ليكتب نهاية الحرب بشكل كامل بعدما قصفت مدينتي هيروشيما وناجازاكي.
وكانت قنبلة يورانيوم الأولى، وقد أخطأت الهدف قليلا إلا أنها قتلت 66 ألف شخص، وجرح 69 ألفا بسببها، أما الثانية والتي ألقيت على مدينة ناجازاكي في 9 أغسطس 1945، وكانت قنبلة بلوتونيوم، لتقتل 39 ألفا، وجُرح 25 ألفا من المدنين، لتستسلم اليابان ، ليرفع العلم الأمريكي فوق طوكيو.

بدأت في الأول من سبتمبر من عام 1939 في أوروبا .. وبعد ست سنوات انتهت الحرب في الثاني من سبتمبر عام 1945، بعدما اجتمع كل من الرئيس الأمريكى هارى ترومان ورئيس الوزراء البريطانى كليمنت أتلى والزعيم السوفيتى جوزيف ستالين ليعلنوا انتهاء الحرب العالمية الثانية، وإعلان هزيمة ألمانيا، فى 16 أغسطس 1945..

الامم المتحدة: يومان عالميان للتذكر

الجمعية العامة للأمم المتحدة أعلنت في 22 نوفمبر عام 2004م، إطلاق يومي 8 و9 مايو يومان للتذكر والمصالحة، كل عام لإحياء ذكرى الحرب العالمية الثانية، وطالبت من الدول الأعضاء أن تحدد لنفسها أياما تحتفل فيها بذكرى النصر والتحرير، ودعت الجمعية العامة، مؤسسات منظومة الأمم المتحدة، والمنظمات غير الحكومية، والأفراد إلى الاحتفال سنويا بأحد هذين اليومين أو بكليهما بطريقة ملائمة، إجلالًا لذكرى جميع ضحايا الحرب العالمية الثانية.

مهدت لإنشاء الأمم المتحدة

وأكدت الجمعية العامة أن هذا الحرب العالمية هى التي هيأت الظروف لإنشاء الأمم المتحدة، والتى هدفت إلى إنقاذ الأجيال المقبلة من ويلات الحروب، مما جعل الدول تتكاتف وأن توحد جهودها في مواجهة التحديات والتهديدات التى تواجهة البشرية، وأن تبذل كافة الجهود من أجل تسوية نزاعاتها بالوسائل السلمية، وفقا لميثاق الأمم المتحدة، وبطريقة لا يتهدد بها السلام والأمن الدوليان.


المانيا تواجه الذنب التاريخي

بعد نهاية الحرب العالمية الثانية حل الخلاف الإيديولوجي في ألمانيا المقسّمة حول الذنب التاريخي والمسؤولية.. وقد واجهت ألمانيا الغربية صعوبات أكبر من الشرق الشيوعي في مكافحة الفاشية.

الأجواء في المانيا المدمرة بسبب الحرب كانت مختلفة وقسمت القوى المنتصرة هذا البلد إلى أربع مناطق محتلة. وتتلازم الهزيمة العسكرية الكاملة مع مشاعر الذنب والخجل. فألمانيا النازية مع هجومها على بولندا فجرت الحرب العالمية وتحملت مسؤولية جرائم انسانية بلا نظير لها وفي مقدمتها القتل المنهجي لستة ملايين يهودي في أوروبا.

احتفالات عالمية

تحيي دول عدة ذكرى الثامن من مايو بشكل غير مسبوق منذ استسلام ألمانيا النازية في 1945.

حيث تحيي أوروبا، التي ضرب انتشار فيروس كورونا المستجد اقتصادات دولها، الجمعة ذكرى مرور 75 عامًا على انتهاء الحرب العالمية الثانية في ظل إجراءات عزل غير مسبوقة ألزمتها الحد من الاحتفالات.

وفي ألمانيا، التي لم تكن عادة تحيي ذكرى هزيمتها في الثامن من مايو 1945، اضطرت السلطات لإلغاء احتفال رسمي كبير كان مقررًا في هذا العام.

قيادات الدولة الألمانية تحيي الذكرى

يُحيي قادة الدولة الألمانية اليوم/الجمعة 8 مايو الذكرى السنوية الخامسة والسبعين للتحرر من النظام النازي ونهاية الحرب العالمية الثانية في أوروبا.

وأعلن المكتب الرئاسي في برلين أنه من المقرر وضع إكليل من الزهور على النصب التذكاري الرئيسي لجمهورية ألمانيا الاتحادية لإحياء ذكرى ضحايا الحرب والحكم المستبد "نويه فاخه".

وبحسب البيانات، سيشارك في المراسم الرئيس الاتحادي فرانك-فالتر شتاينماير، والمستشارة أنجيلا ميركل، ورئيس البرلمان الاتحادي "بوندستاج" فولفجانج شويبله، ورئيس مجلس الولايات "بوندسرات" ديتمار فويدكه، ورئيس المحكمة الدستورية العليا أندرياس فوسكوله.

ومن المقرر أن يدل شتاينماير بخطاب في هذه المناسبة.

وكان شتاينماير أمر في الأساس بتنظيم حفل رسمي في الثامن من مايو المقبل أمام مبنى الرايخستاج الذي يضم البرلمان، إلا أنه ألغى هذا الأمر بسبب جائحة كورونا.

جونسون في يوم النصر: ضحوا بحياتهم من أجل الحرية


قام بوريس جونسون، رئيس الوزراء البريطاني، بزيارة كنيسة وستمنستر للتعبير عن احترامه للجنود الذين لقوا مصرعهم فى الحرب العالمية الثانية، وذلك قبيل الذكرى الخامسة والسبعين ليوم النصر في أوروبا، والمقرر لها اليوم.

وقال رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، فى تغريدة عبر حسابه بموقع تويتر:" في الليل أضاءت شمعة بالقرب من قبر المحارب المجهول في كنيسة وستمنستر في ذكرى أولئك الذين ضحوا بحياتهم من أجل قضية الحرية في الحرب العالمية الثانية التي انتهت في أوروبا قبل 75 عامًا ".

كما ستتوجّه ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية مساء الجمعة بخطاب إلى البريطانيين، للمرة الثانية منذ بداية وباء كوفيد-19، بينما يترأس الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في باريس مراسم مختصرة جدًا في قصر الاليزيه بحضور كبار المسؤولين السياسيين والعسكريين لكن بدون جمهور. 

وفي الولايات المتحدة، تنظم وزارة الدفاع الأميركية (البنتاجون) "يومًا لانتصار أوروبا" افتراضيًا، مع برنامج مباشر يبث على موقعها وشبكات التواصل الاجتماعي.

أما في موسكو فيتجلى بوضوح تأثير الوباء على الاحتفالات. فهذه السنة لن يجري العرض العسكري الكبير في الساحة الحمراء. ولم تبق السلطات سوى على الشق الجوي من الاحتفالات، وسيجري السبت في "يوم النصر" الذي تحتفل به موسكو في التاسع من مايو.

احتفال المركز الثقافي الروسي


قدمت الجمعية المصرية لخريجي الجامعات الروسية والسوفيتية، برئاسة شريف جاد، بالتهنئة لسفارات دول الاتحاد السوفيتي السابق بمناسبة العيد الـ 75 للانتصار في الحرب العالمية الثانية.

ونقل بيان للمركز الثقافي الروسي بالقاهرة اليوم قول جاد إن المركز سينظم احتفالية فنية بهذه المناسبة "أونلاين"، وذلك في إطار مجموعة من الاحتفالات ستقام "أونلاين" في روسيا على المستويين الرسمي والشعبي بهذه المناسبة التاريخية التي يعتز بها شعوب روسيا ودول الاتحاد السوفيتي السابق؛ تقديرا لدورهم البطولي في الانتصار على الفاشية في الحرب العالمية الثانية.

نيوزيلندا: اليوم فرصة للاشادة بقدامى المحاربين

أعربت رئيسة الوزراء النيوزيلندية جاسيندا أردرن عن تقديرها لمحاربين البلاد القدماء خلال احيائها ذكرى يوم النصر في أوروبا، بمناسبة مرور 75 عامًا على هزيمة ألمانيا النازية في الحرب العالمية الثانية.

وقالت أردرن في خطاب اليوم الجمعة أن اليوم هو فرصة للاشادة بالبطولة والتضحية التي أظهرها قدامى المحاربين في البلاد.

وأضافت أن "نيوزيلندا لن تنسى انكم الأشخاص الذين لبيتم نداء وطنكم. نحن نقدر خدماتكم وتضحيات رفاقكم الذين لم يعودوا إلى وطنهم قط".

وتابعت أردرن إن نيوزيلندا شاركت في جميع أيام الحرب التي استمرت 2179 يوما باستثناء ثلاثة أيام فقط، حيث ضحى 11 ألفا و 625 نيوزيلنديا بحياتهم.

ومن جانبها ألقت الحاكمة العامة للبلاد باتسي ريدي كلمة اليوم أيضا عبر الفيديو وصفت فيها جهود نيوزيلندا بأنها "ماراثون لست سنوات من الشجاعة والتضحية والقدرة على التحمل".

البنتاجون يبرز دور امريكا

و بمناسبة الذكرى الـ75 للنصر المجيد على ألمانيا النازية، نشر البنتاجون معلوماته عن الحرب العالمية الثانية ، والتى تقول إن الانتصار في أوروبا تم إحرازه عندما سلّمت القوات المسلحة الألمانية نفسها دون شروط إلى "الحلفاء وبضمنهم الولايات المتحدة الأمريكية".

ويركز البنتاجون على إبراز دور الولايات المتحدة الأمريكية في الحرب التي دارت رحاها في أوروبا والتي خاضتها الولايات المتحدة الأمريكية وحلفاؤها في 6 يونيو 1944 بعد مماطلة دامت أكثر من عام.

واعتبر البنتاجون نزول قوات الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها في شمال فرنسا في عام 1944 بمثابة "نهاية أدولف هتلر وألمانيا النازية، فبعد ما يقل عن عام ستستسلم ألمانيا ويصبح هتلر ميتا". ومن الواضح أن البنتاغون يلمح إلى مَن لعب، برأيه، الدور الرئيسي في دحر النظام النازي.

هولندا تحيي ذكرى الضحايا بالتزام الصمت لدقيقتين

أحيت هولندا ذكرى ضحايا الحرب العالمية الثانية بعد مرور 75 عاما على نهاية الحرب، حيث توقفت الحياة العامة الاثنين الماضي الساعة 8 مساء، مع التزام الصمت لمدة دقيقتين.

ووضع الملك ويليم ألكسندر وزوجته ماكسيما إكليلا من الزهور عند النصب التذكاري لضحايا الحرب في ميدان السد، وهو الميدان الرئيسي في أمستردام.

وبسبب الإجراءات التي فرضت لوقف تفشي فيروس كورونا، أقيمت مراسم إحياء الذكرى للمرة الأولى في ساحة فارغة تقريبا.

ودعا الملك ويليم ألكسندر إلى عدم نسيان الحرب والظلم.. وقال "حتى الآن، بعد 75 سنة من التحرير، لا تزال الحرب معنا. أقل ما يمكننا القيام به هو عدم النظر بعيدا.."، مشيدا بالمقاومة الهولندية ضد النازيين.

واشنطن وموسكو تحييان ذكرى لقاء تاريخي جمع قوات البلدين


أحيت روسيا والولايات المتحدة، في ابريل الماضي، ذكرى لقاء تاريخي بين القوات الأمريكية والقوات السوفياتية خلال الحرب العالمية الثانية شكل حينها نموذجا لكيفية "بناء الثقة والتعاون" بين البلدين.  

ويعد اللقاء بين القوتين على نهر إلبه في ألمانيا في 25 أبريل 1945 محطة أساسية في الحرب العالمية الثانية كانت بمثابة إيذان بهزيمة النازية.

وأفاد بيان صادر عن الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأمريكي دونالد ترامب في الذكرى الـ75 لانعقاده أن هذا اللقاء يثبت كيف أن البلدين يمكنهما العمل معا.

وجاء في بيان نشره الكرملين والبيت الأبيض أن ذلك "مثال على كيفية تمكن بلدينا من وضع الخلافات جانبا وبناء الثقة والتعاون باسم هدف مشترك".

وأضاف: "بينما نعمل اليوم لمواجهة أهم التحديات في القرن الحادي والعشرين، فإننا نشيد ببسالة وشجاعة كل الذين قاتلوا معا من أجل هزيمة الفاشية"، وتابع "لن ينسى عملهم البطولي أبدا".

وفي شريط فيديو نشر على تويتر، قال السفير الأمريكي لدى روسيا جون سوليفان إن الاجتماع في إلبه "رمز لما يمكننا تحقيقه عندما نعمل سويا من أجل قضية مشتركة".

سلاح النصر: أشهر الأسلحة السوفيتية أيام الحرب العالمية الثانية

دبابة تي-34 .. دبابة النصر


هتلر وصف مصمم هذه الدبابة ميخائيل كوتشكين بالعدو الشخصي.. وهي دبابة متوسطة سوفيتية أنتجت بدءا من 1940 إلى 1958. توصف هذه الدبابة بأنها الأفضل حينما دخل الاتحاد السوفيتي الحرب العالمية الثانية، وبالرغم من أن دبابات أخرى تفوقت عليها لاحقا من حيث التدريع والأسلحة، إلا أنها تعتبر الأكفأ والأكثر تأثيرا من حيث التأثير وتم تصدير الدبابة لعدة دول حليفة.

راجمة الصواريخ كاتيوشا العتيدة


قاذفة الصواريخ المتعددة كاتيوشا (بالروسية: Катюша) هي نوع من المدفعية الصاروخية التي بنيت في الأصل واستعملت من قبل الاتحاد السوفيتي في الحرب العالمية الثانية... لم يتم اختبارها بل دخلت الخدمة في الجيش الروسي واستخدمت مباشرة على ارض المعركة.

استخدمت للمرة الاولى خلال الحرب العالمية الثانية في هجوم على القطارات الالمانية قرب مدينة اوشا البيلاروسية ، ووصف الضباط الالمان هذه الالية الجديدة وغير المسبوقة بانها تمطر على العدو بحرا من النيران

تتسلح راجمة كاتيوشا ب 16 صاروخا من عيار 132 مم ، وشحنها يستغرق من 5 الى 10 دقائق، أما اطلاق جميع الذخائر فيتم في 16 ثانية ، وتصيب اهدافا على بعد 8.4 كم

وبالمقارنة بالأنواع الأخرى من المدفعية، فإن القاذفات متعددة الصواريخ تتميز بالقدرة على توصيل كمية مدمرة من المتفجرات إلى المنطقة المستهدفة بطريقة أسرع لكن بدقة أقل وتستغرق وقتا أكثر في إعادة التحميل.

وتعتبر هذه القاذفة هشة بالمقارنة بأسلحة المدفعية الأخرى، لكنها غير مكلفة نسبيا وسهلة الإنتاج. الكاتيوشا المستعملة في الحرب العالمية الثانية, هي أول مدفعية ذاتية الدفع أنتجت على نطاق واسع في الاتحاد السوفيتي, وكانت عادة ما تركب على شاحنات. وقد أعطت الحركة للكاتيوشا (وللمدفعية الأخرى ذاتية الدفع) ميزة أخرى: وهي قدرتهم على توصيل الضربة دفعة واحدة، ثم الانتقال قبل أن يكشف الجانب الأخر موقعهم ويقوم بمهاجمتهم بنيران المدفعية المضادة.

تضمنت أسلحة الكاتيوشا المستعملة في الحرب العالمية الثانية قاذفة الصواريخ بي إم 13, القاذفة الخفيفة بي إم 8, والثقيلة بي إم 31. اليوم، يضاف اسم الكاتيوشا إلى القاذفات السوفيتية متعددة الصواريخ المثبتة على شاحنات - والشائعة جدا بي إم 21— ومشتقاتها في جميع أنحاء العالم.

"دبابة" مكّنت السوفيت من سحق النازيين


في خضم الحرب العالمية الثانية، اتجه الألمان مطلع العام 1943 لاستخدام الدبابة الثقيلة تايغر (Tiger) بشكل مكثف بساحات القتال على الجبهة الشرقية، وأثاروا بذلك قلق السوفيت الذين عجزوا عن صدّها.

وبسبب مدفع الدبابة عيار 88 ملم وسمك دروعها الذي تراوح بين 25 و120 ملم وبلغ حتى 185 ملم بالنسبة للتايغر 2، شكلت هذه الدبابة الألمانية قوة ضاربة على جبهة القتال، أعاقت تقدم قوات ستالين وعملية طرد النازيين من أوروبا الشرقية.

احتاج الجيش السوفيتي دبابة قتالية جديدة لتعويض النوعية كاي في 1 التي عفا عليها الزمن، حيث ظهرت الأخيرة منذ الفترة التي سبقت اندلاع الحرب العالمية الثانية، وكانت بطيئة مقارنة ببقية الدبابات سنة1943، كما تميّزت بدروعها الضعيفة وتكلفتها المرتفعة.

انطلاقا من ذلك، ظهرت نوعية الدبابات السوفيتية إيوسيف ستالين (Iossif Stalin) التي اقتبس اسمها من اسم القائد السوفيتي جوزيف ستالين (Joseph Stalin) حيث جاءت الأخيرة لتعوض النوعية كاي في 1.

مثلت هذه الدبابة الجديدة حلا وقتيا أمام التايغر الألمانية التي حافظت على تقدمها بساحات المعارك، ولهذا السبب لجأ السوفيت لتطوير نوع ثان من دباباتهم حمل اسم إيوسيف ستالين 2 ، وأشير إليها بالرمز أي أس 2 (IS-2). كما مثلث دبابة إيوسيف ستالين 2 أقوى الدبابات الثقيلة للحلفاء بالحرب العالمية الثانية، حيث امتلكت الأخيرة مدفعا عيار 122 ملم وتجاوز وزنها 46 طنا، وبلغت سرعتها 37 كلم في الساعة.

ووفرت حماية جيدة لطاقمها المتكون من 4 أفراد بفضل سمك دروعها الذي تراوح بين 60 و110 ملم وجعلها في مأمن من مدافع فلاك 18/36/37/41 (Flak 18/36/37/41) عيار 88 ملم الألمانية المضادة للطائرات والدبابات.

أيضا، كانت دبابة إيوسيف ستالين 2 قادرة على استهداف أعدائها من مسافة تراوحت بين 1.5 و2 كلم كما كانت قادرة على تدمير دبابات التايغر الألمانية من مسافة قدرت بكيلومتر واحد.

في الأثناء، ساهمت هذه الدبابة السوفيتية الثقيلة في تحرير العديد من المدن من قبضة النازيين، ودخلت العاصمة الألمانية أواخر الحرب، مستهدفة بنيرانها مبنى البرلمان الألماني (الرايخستاغ) بعد تحصن الجنود الألمان داخله.

مع نهاية الحرب العالمية الثانية، أنتج الاتحاد السوفيتي 3395 دبابة من نوع إيوسيف ستالين 2 وقد تواصل استخدام هذه العربة القتالية طيلة العقود التالية بالعديد من الجيوش العالمية الأخرى بعد إدخال تحويرات عليها وظهور نسخ متطورة منها، حيث تواصل اعتمادها لأواخر القرن العشرين واستخدمت لدى جيوش كل من تشيكوسلوفاكيا وبولندا والصين وكوريا الشمالية.

الحرب في ارقام

- 2194 يوماً، لم يخلُ فيها العالم من الدمار والتخريب والتهجير

- عدد ضحايا الحرب فى العالم من العسكريين والمدنيين 62 مليون نسمة أى ما يعادل 2%.
 
- عدد الضحايا من قبل الحلفاء 61 مليون ومن قبل المحور 12 مليون.
 
- أكثر بلاد فقدا للعسكريين كان الاتحاد السوفيتى بـ 8,668,000.
 
- أكثر البلاد التى فقدت عناصر مدنية كان الاتحاد السوفيتى 16,900,000.

- اكبر الخسائر لحقت بالاتحاد السوفيتي، وتراوح عدد الضحايا بين 26 و27 مليون ضحية.

- وفي أوروبا تأتي بولندا الأولى من حيث عدد الضحايا برقم إجمالي يصل إلى 6 ملايين قتيل، ما يعادل حينها نحو 17% من عدد السكان.

- فقد الصينيون 13.5 مليون ماتوا بسبب الحرب والأمراض والمجاعة.

- 26 دولة خسر كل منها خلال الحرب أكثر من 10 آلاف مواطن بسبب المعارك.

- الخسائر المادية لجميع الدول المشاركة في الحرب تتراوح بين 100 و200 مليار دولار... واثنان من المؤرخين الألمان وضعا حسابات تبين أن خسائر الحرب التي تسببت فيها ألمانيا تصل حسب القيمة الحالية إلى  7.5 بليون يورو.

- بلغ عدد الجنود المشاركين في الحرب العالمية الثانية، سواء من دول المحور أو الحلفاء، أكثر من 70 مليون جندي.

- دمرت القنبلة التي ألقيت على هيروشميا 70% من المدينة، وقتلت في لحظاتها الأولى 80 ألف شخص.

- تسببت القنبلة التي أطلقت على مدينة ناجازاكي في استسلام اليابان، وتسبب تأثيرها في مقتل 74 ألف شخص.

- معركة ستالينجراد 1942 - 1943 المعركة الأكثر دموية في التاريخ وقدرت الخسائر من 800 ألف إلى مليون و600 ألف شخص.

- ارتفعت ميزانية الدفاع الأمريكية من 1.9 مليار دولار إلى 59.8 مليار دولار ما بين عامي 1940 - 1945 

- من نتائج الحرب انهيار الاقتصاد الأوروبى ودمر 70% من البنية التحتية الصناعية فيها.
 
- دفعت الدول التى عادت الاتحاد السوفييتى وهى المجر وفنلندا ورومانيا 300 مليون دولار أمريكى.

شرارة البداية

بدأت الحرب العالمية الثانية بهجوم ألمانيا النازية على بولندا في أول سبتمبر 1939. 

واضطرت بريطانيا وفرنسا في 3 سبتمبر إلى إعلان الحرب على ألمانيا. لولايات المتحدة الأمريكية خاضت الحرب العالمية الثانية في 7 ديسمبر 1941 بعدما هاجمت اليابان القواعد العسكرية الأمريكية في المحيط الهادئ.

و لم تشترك 10 دول فى الحرب وأعلنت الحياد أبرزها البرتغال والسويد وسويسرا وأيرلندا

ولم يعلن الاتحاد  السوفيتي الحرب على أحد، ولكنه رأى أنه من الضروري أن يرسل قواته لتحرر الأراضي في غرب جمهوريتي أوكرانيا وبيلاروسيا من الاحتلال البولندي وتحول دون احتلالها من قبل ألمانيا.

واضطر الاتحاد السوفيتي إلى خوض الحرب في 22 يونيو 1941 بعدما اعتدت ألمانيا عليه. 

وضمت جحافل الغزاة 5 ملايين جندي و3712 دبابة و4950 طائرة حربية.

واستغل الغزاة هجومهم المباغت ليتمكنوا من احتلال أجزاء كبيرة من أراضي الاتحاد السوفيتي في شطره الأوروبي والوصول إلى مشارف العاصمة موسكو.

معركة موسكو

وكانت خطة الغزاة سحق الجيش الأحمر، جيش روسيا وغيرها من الجمهوريات السوفيتية المتحدة، في أسرع وقت قبل حلول الشتاء. إلا أن الجيش الأحمر تمكن من إبطاء وتيرة العدوان وإلحاق هزيمة موجعة بالغزاة خلال معركة الدفاع عن موسكو التي بدأت في 30/9/1941 واستمرت حتى 20/4/1942 عندما وجد الغزاة أنفسهم على بعد 100 إلى 350 كيلومترا من موسكو.

معركة كورسكو

حاول الغزاة استرداد زمام المبادرة من خلال معركة دارت قرب مدينة كورسك الروسية.

وبدأت معركة كورسك في 5/7/1943 وانتهت في 23/8/1943 عندما انتقل زمام المبادرة إلى الجيش الأحمر. وبلغت خسائر الغزاة 500 ألف قتيل و1500 دبابة مدمرة.

تحرير أوكرانيا

وسارت القوات الروسية السوفيتية بعد كسب معركة كورسك إلى جمهورية أوكرانيا، وطردت الغزاة منها بحلول ربيع 1944.

وفي نفس الوقت تم دحر الغزاة في ريف مدينة لينينغراد (سان بطرسبورغ حاليًا)، وبعد ذلك لم يعد لأكثر من 170 فرقة معتدية وجود.

تحرير بيلاروسيا

وفي 23/6/1944 بدأ الجيش الأحمر عملية تحرير جمهورية بيلاروسيا السوفيتية.

وتم تحقيق هذا الهدف في 29/8/1944 بعد دحر 80 فرقة معتدية.

النهاية

مهدت انتصارات الجيش الروسي السوفيتي لبدء حلفاء الاتحاد السوفيتي هجومهم على ألمانيا في 6/6/1944.

وحرروا العاصمة الفرنسية باريس في أغسطس 1944.

وبعد تحرير فرنسا من الاحتلال الألماني تم طرد القوات الألمانية من إيطاليا وبلجيكا، وخرجت دول تابعة لألمانيا النازية (رومانيا وبلغاريا وفنلندا والمجر) من الحرب.

وحررت القوات الروسية السوفيتية بولندا ودخلت العاصمة اليوغسلافية بلجراد.

وفي يناير 1945 وصلت القوات الروسية السوفيتية إلى مشارف العاصمة الألمانية برلين.. وفي أبريل بدأت القوات الروسية هجوما على برلين، وفتحتها في 2 مايو.. وفي 9 مايو دخلت القوات الروسية السوفيتية مدينة براغ. وأعلنت القيادة الألمانية استسلامها.

ابرز الاحداث

الحرب العالمية الثانية شهدت الكثير من المعارك التي خلدها التاريخ، مثل إنزال "نورماندى"، ومعركة "العلمين"، أهم معارك الدبابات، و"ستالينجراد"، ومن ابرزها.. 

- الهجوم على بيرل هاربر

يظل السابع من ديسمبر عام 1941 محفورا في الذاكرة الأمريكية، حيث إنه تاريخ هجوم طائرات الإمبراطورية اليابانية على قاعدة بيرل هاربر في هاواي، واستدعى الهجوم الذي أدى إلى مقتل حوالي 2400 شخص وإصابة أكثر من 1000 وغرق أو تضرر 21 سفينة إلى رد أمريكي حاسم، إذ أعلنت الولايات المتحدة الحرب على اليابان في اليوم التالي لتصبح طرفا في الحرب العالمية الثانية إلى جانب قوات الحلفاء.

- معركة ميدواي 

تعتبر من أهم المعارك البحرية في حملة المحيط الهادي في الحرب العالمية الثانية بعد ستة أشهر من وقوع الهجوم اليابني على بيرل هاربور وبعد مرور شهر واحد فقط على معركة بحر الكورال وتحديدا بين الرابع والسابع من شهر يونيو عام 1942.

قوات البحرية الأمريكية تمكنت بشكل حاسم من صد هجوم قوات البحرية الإمبراطورية اليابانية على جزيرة ميداوي مما ألحق الضرر بالأسطول الياباني.

- معركة العلمين

معركة عسكرية وقعت في العلمين على بعد 90 كم غرب مدينة الإسكندرية بين 23 أكتوبر - 11 نوفمبر 1942 وذلك خلال الحرب العالمية الثانية، شهدت المعركة انتصار حاسما للحلفاء على قوات المحور ومثلت نقطة تحول لحملة الصحراء الغربية.

 - معركة ستالينجراد

إحدى أهم المعارك الكبرى والفاصلة التي شهدتها الحرب العالمية الثانية. جرت في مدينة ستالينجراد، خلال الحملة العسكرية الألمانية على الاتحاد السوفيتي، واستمرت حوالي 6 أشهر بين 21 أغسطس 1942 و 2 فبراير 1943.

وكان هدف العمليات هو احتلال روسيا من قِبل الجيش الألمانى النازى الذى حقق انتصارات مذهلة فى الأشهر التى سبقت تلك الحرب.بدأ الهجوم على ستالينجراد فى الصيف وحول القصف الالماني المدينة إلى أنقاض وأطلال.

لكن ذلك انعكس بعدها سلبا على الجيش الألمانى .حيث ادى حلول الشتاء الروسى بجنراليه (ديسمبر ويناير) الى تعطل الدبابات وتجمد الوقود بداخلها وفقدت القوات (الجيش السادس الميدانى) خط الإمدادات مع القوات المركزية فى برلين، ما اضطر القوات إلى خوض حرب شوارع مع القوات الروسية أدت فى النهاية إلى فناء الجيش السادس الألمانى بالكامل وتغير مجرى الحرب بعد أن فقدت ألمانيا صفوة جنودها ونخبة قواتها وكانت تلك الحرب بمثابة بداية النهاية بهزيمة هتلر فى الحرب التى لم يشهد كوكب الأرض لها مثيلا.

ـ إنزال النورماندي

وتعد اكبر عملية غزو بحري في التاريخ وحدثت عملية الانزال على سواحل النورماندي في يوم الثلاثاء 6 يونيو 1944، الساعة 6:30 بالتوقيت البريطاني وسمي بساعة الصفر وترمز إلى انتصار الحلفاء عند غزو نورماندي في عملية أوفرلورد خلال الحرب العالمية الثانية.

وفيها تمت عملية تحرير مناطق شمال غرب أوروبا التي احتلتها ألمانيا النازية ، وقد ساهم هذا في انتصار الحلفاء على الجبهة الغربية.انتهت بتحرير باريس على يد الحلفاء وتقهقر القوات الألمانية الهاربة من منطقة جيب فاليز باتجاه ألمانيا.
 
تمت العملية فى إطار خطة الحلفاء لغزو أوروبا الشمالية الغربية والتى تم التخطيط لها بعناية وفق إستراتيجية “الأوفر لورد” وأحدثت فى النهاية غزو الرايخ الثالث (الدولة الألمانية بقيادة هتلر) وأنهت إلى الأبد الحرب العالمية الثانية فى أوروبا.

- معركة ايو جيما

معركة نشبت في 19 فبراير 1945 بين الولايات المتحدة وإمبراطورية اليابان، انتهت المعركة في 26 مارس 1945، كانت نتيجتها انتصار الولايات المتحدة.
- معركة أوكيناوا 

هي معركة من معارك الحرب العالمية الثانية وقعت على جزيرة أوكيناوا ما بين القوات اليابانية والقوات الأمريكية في الفترة ما بين 1 أبريل إلى 21 يونيو 1945، وانتهت باحتلال الأمريكيين للجزيرة،وهي تعتبر آخر المعارك الكبيرة في الحرب.

كان غزو الجزيرة هو المرحلة الأخيرة في سبيل الإعداد لغزو الجزر اليابانية، قام الجيش الأمريكي العاشر بغزو الجزيرة مدعوما بوحدات من الأسطول الخامس، وكان إجمالي القوات الغازية 287 ألف جندي أمريكي وكانت القوات المدافعة عن الجزيرة تبلغ 77 الف جندي و20 الف عامل.

انتهت المعارك بانتصار القوات الأمريكية الغازية وبهذا أصبحت جزر اليابان في متناول القاذافات الأمريكية B-29 وكانت الخسائر اليابانية 110 الف قتيل منهم مدنيين و2016 أسير والخسائر الأمريكية حوالي 50 الف قتيل وجريح و30 سفينة حربية و350 سفينة معاونة.

متطوعون يبحثون عن رفاة جنود مفقودين منذ الحرب العالمية الثانية


وحتى اليوم .. وبعد 75 عاما من اسدال الستار على الحرب الاكثر ملحمية في تاريخنا البشري، لا تزال عمليات البحث عن رفاة الجنود المفقودين في محاولة لمنح اسم لمن كان يعرف بمجرد رقم في كتاب تاريخ.

ففي احد المناطق التى شهدت قتالا عنيفا استمر طيلة شهرين بين الجنود النازيين والسوفيات، خلال الحرب العالمية الثانية، وبالتحديد على بعد 100 كيلومتر شرقي برلين، حيث حقول قرية كريسين الألمانية .. يعمل عدد من المتطوعين، على استخراج رفاة الجنود في المنطقة، لتكون في مقابر أقرب إلى عائلاتها.

كانت للموقع أهمية استراتيجية، وكان النازيون يحاولون منع الجيش الأحمر من السيطرة على برلين. وكانت الخسائر فادحة، ولكن العدد الإجمالي للقتلى والمفقودين لم يكن معروفا.

وعلى مدى السنوات 15 الماضية، يخصص متطوعون مثل سيبرت من مختلف أنحاء أوروبا عطلهم، لاستخراج رفاة الجنود الذين طمروا في ساحات المعارك أو في الخنادق. وقد عثر اعضاء في "جمعية استرداد ضحايا الحرب في أوروبا الشرقية"، على 116 جنديا ألمانيا و129 جنديا سوفياتيا، تم استخراجهم من 19 حفرة.

ويقول رئيس الجمعية ألبريشت لوي، إن الحديث عن مجزرة كبيرة يسقط فيها مئات أو آلاف من القتلى لا يفهمه أحد، ولكن عندما يجري الحديث عن جندي شاب يبلغ من العمر 17 سنة، فإن ذلك يصبح أمرا ملموسا.

ويضم فريق المتطوعين في الجمعية علماء انتروبولوجيا وعلماء آثار، وخبراء يتم اللجوء إليهم عندما يعثر على ذخيرة حية. ويقول لوي إنه يتم البحث عن رفاة الجنود بصرف النظر عن جنسياتهم إن كانت ألمانية او سوفياتية، كما أن تحديد الهويات أمر نادر، خاصة وأن الجنود السوفيات لم يكن لديهم صفائح الهويات المعدنية.

وفي إحدى الحفر على إحدى النقاط الأمامية على تلة خارج قرية كليسين، عثر أعضاء الجمعية على ثلاثة جنود سوفيات يحملون عديد الأوسمة، وقد نقشت اسماءهم على ميداليات منها.

وخلال موسم الربيع من هذا العام، تم تأجيل عمليات الحفر بسبب جائحة كوفيد-19، ولكن العمل متواصل على موقع نصب تذكاري أقيم وسط الانقاض. ويأمل الأهالي ان يساعد النصب التذكاري الناس على فهم تاريخ الأحداث، وإظهار ما تعنيه الحرب للجيل الشاب، من دمار لكل شيء.



  • #كلمات متعلقة

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

أضف تعليق

الموقع غير مسئول عن محتوى التعليقات و نرجو الإلتزام باللياقة في التعبير

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

فيديوهات

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

Complementary Content