اغلاق الشريط الاخبارى

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

شعار أخبار مصر

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

في 2019.. الشارع العربي ينتصر

في 2019.. الشارع العربي ينتصر

تاريخ النشر

أحداث غيرت مجرى التاريخ.. وتاريخ سيغير مجرى الأحداث.. والعالم العربي خلال العام بين احتجاجات شعبية اربكت بعض دوله.. ورؤساء جدد يأمل شعوبهم بداية عهد جديد .. وبين هذا وذاك اتفاقيات وقعت لارساء الاستقرار والسلام .. وتطورات مهمة مليئة بالأحداث.

وكان للشارع العربي صوتا مسموعا ومؤثرا في مجريات الأحداث في عدة دول عربية ... كما شهدنا
نجاحات ملموسة تحققت على الارض خلال 2019.. فالمساعي الفلسطينية بدأت تؤتي ثمارها بعد طول انتظار مع اعلان المحكمة الجنائية فتح تحقيق شامل في الاعتداءات الاسرائيلية.. واليمن ينجح في التوصل الى اتفاق مع المجلس الجنوبي لتقوية الجبهة الداخلية للتفاوض مع الحوثيين وانهاء معاناة الشعب المستمرة منذ 2014... فيما تبدأ الجزائر 2020 برئيس منتخب ديمقراطيا وعهد جديد. ..الا ان هناك دولا لازالت الاحتجاجات والاضطرابات عنوانا ليوميات شعوبها..

وفي هذا الاطار .. نرصد ابرز تطورات شهدتها المنطقة العربية خلال 2019...

اليمن..

بدأت اليمن عام 2019 بأجواء تفاؤلية بتوقيع اتفاق بين الحكومة والحوثيين .. وسط آمال بانهاء حرب دامية استمرت 5 اعوام وجعلت منها أكبر أزمة انسانية في العالم..

ففي شهر ديسمبر 2018 تم توقيع اتفاق بين طرفي الحرب في السويد والذي قضي بوقف إطلاق النار وإعادة انتشار قواتهما من موانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى ومدينة الحديدة المطلة على البحر الأحمر، إلى مواقع متفق عليها خارج المدينة والموانئ الثلاثة، مع إرسال بعثة تابعة للأمم المتحدة لمراقبة إعادة الانتشار، بالإضافة إلى تبادل كافة الأسرى لدى الطرفين، وتخفيف حصار الحوثيين على مدينة تعز جنوب غربي اليمن.

17 يناير .. استضافت العاصمة الاردنية عمان اجتماعاً فنياً بشأن تبادل الأسرى استمر ثلاثة أيام، ونتج عنه تحديد ثلاثة أيام لتقديم الملاحظات النهائية على قائمة الاسرى والمعتقلين من الجانبين اليمني والحوثي، وتم تحديد من 7 إلى 10 أيام للرد عليها من الطرفين، على ان يتسلم الطرفين الردود عبر المبعوث الاممي "مارتن جريفيث" .

5 فبراير.. اجتمع ممثلون عن الحكومة اليمنية وميليشيات الحوثي في الأردن، لعقد محادثات حول تنفيذ عملية تبادل الأسرى المتوقفة.. لبحث تبادل كشوف بأسماء نحو 2000 معتقل وأسير بينهم 600 أسير حوثي لدى الحكومة الشرعية تم تأكيد وجودهم، إضافة إلى 1200 معتقل وأسير لدى ميليشيا الحوثي، وذلك تمهيداً للإفراج عنهم.

8 فبراير..وفد الحكومة اليمنية في الأردن، اكد أنه تم الاتفاق على تبادل جثامين الأسرى مع "ميليشيات الحوثي" بدءا من اليوم ولمدة شهر.

25 فبراير.. تأجلت المرحلة الأولى من إعادة انتشار القوات في محافظة الحديدة باليمن الى وقت لاحق غير محدد بعد تعثر الاتفاق على آلية سريعة مقبولة لدى الحكومة الشرعية وجماعة أنصار الله الحوثية، للانسحاب من الأماكن المحددة.

وتشمل إعادة الانتشار في المرحلة الأولى انسحاب الحوثيين من مينائي الصليف ورأس عيسى، بالتزامن مع انسحاب قوات الحكومة اليمنية من مطاحن البحر الأحمر، على أن يتم البدء بعدها في تنفيذ الخطوة الثانية من مرحلة إعادة الانتشار خلال أقل من أسبوعين.

26 فبراير.. مليار دولار لليمن من السعودية والإمارات تلبية للأمم المتحدة خلال انطلاق مؤتمر المانحين لدعم اليمن برعاية أممية، في مدينة جنيف السويسرية

11 مايو.. نفذ الجيش واللجان الشعبية اليمنية التزامات المرحلة الأولى لإعادة الانتشار من الموانئ في الحديدة،

14 مايو.. أعلنت الأمم المتحدة أنّ الحوثيين انسحبوا من موانئ الحُديدة والصليف ورأس عيسى تنفيذاً للخطوة الأولى في اتفاقات ستوكهولم ، لكن هذه الخطوة أثارت غضب الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً ووصفتها بـ"مسرحية هزلية"، وانتقدت ما أسمته "تواطؤ وتماهي" المبعوث الأممي مع هذه المسرحية.

29 يونيو.. لجنة تنسيق إعادة انتشار القوات في محافظة الحديدة غربي اليمن تلتئم مجدداً عقب قرار الحكومة المعترف بها دولياً استئناف التواصل مع المبعوث الخاص للأمم المتحدة مارتن غريفيث في ضوء التزام المنظمة الدولية بتصحيح الاختلال الذي رافق تنفيذ اتفاق ستوكهولم.

4 يوليو.. تعثرت خطة الأمم المتحدة لاستئناف عمل اللجنة الخاصة بالإشراف على عملية الانسحاب من الحديدة اليمنية.

15 يوليو.. الأطراف اليمنية تتفق على معايير جديدة لوقف النار بالحديدة

ففي أول اجتماع من نوعه جمع ممثلي الجانبين وجها لوجه منذ فبراير... اتفقت اللجنة الأممية لإعادة تنسيق الانتشار وفق اتفاق استوكهولم بشأن الحديدة برئاسة الجنرال مايكل لوليسغارد، على تنفيذ المرحلة الأولى وفق مفهوم العمليات المتفق عليها للمرحلتين الأولى والثانية، وآلية تخفيف التصعيد ووقف إطلاق النار.

8 سبتمبر.. استأنفت لجنة تنسيق إعادة الانتشار في محافظة الحديدة غرب اليمن أعمالها بعقد الاجتماع السادس المشترك بحضور فريقي الحكومة اليمنية وجماعة أنصار الله "الحوثيين"، وذلك على متن السفينة الأممية "انتركنيك دريم" في المياه الدولية، لتفعيل آلية التهدئة وتعزيز وقف إطلاق النار.

30 سبتمبر.. أفرجت جماعة الحوثي عن مئات الأسرى اليمنيين في تحرك من جانب واحد رحب به مبعوث الأمم المتحدة الذي عبر عن أمله في أن يفضي إلى مزيد من التقدم بخصوص تنفيذ اتفاق تبادل الأسرى وفقا لاتفاق السويد الذي نص على تبادل 7000 سجين لدى كل طرف.. وتم نقل 290 يمنيا من العاصمة صنعاء التي يسيطر عليها الحوثيون إلى بيوتهم..

اتفاق الرياض

في 5 نوفمبر.. شهدت العاصمة السعودية التوقيع على «اتفاق الرياض» بين الحكومة اليمنية الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي، برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز.

الاتفاق سيفتح الباب أمام تفاهمات أوسع بين المكونات اليمنية للوصول إلى حل سياسي ينهي الأزمة اليمنية، وبموازاة هذا الاتفاق من المحتمل أن تجري أيضا محادثات بين الحكومة السعودية والحوثيين..

اهم بنود اتفاق الرياض

يشمل هذا الاتفاق تشكيل حكومة مركزية مناصفة بين الشمال والجنوب، قوامها 24 وزيرا.. وفي المقابل يضع المجلس الانتقالي الجنوبي مقاتليه تحت تصرف الجيش اليمني.

كما ينص الاتفاق على أن تنسحب القوات الحكومية وكذلك مقاتلي المجلس الانتقالي الجنوبي من منطقة مدينة عدن الساحلية، المقر المؤقت للحكومة اليمينة والتى سقطت في أغسطس الماضي في يد المجلس الانتقالي الجنوبي.
ووفق الاتفاق سوف يتم نشر قوات سعودية في عدن لضمان السلام والأمن في المدينة.وبموجب هذا الاتفاق ستعود الحكومة اليمنية إلى ممارسة نشاطها من العاصمة المؤقتة عدن، على أن يتم دمج كافة المكونات العسكرية والأمنية، بما فيها التابعة للمجلس الانتقالي، ضمن قوام وزارتي الدفاع والداخلية.

17 ديسمبر.. أنهى المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن جريفيث، زيارة إلى صنعاء وتوجه إلى الرياض بعد لقائه مع قيادات ميليشيا الحوثي... وتكرس النقاش في صنعاء حول انقاذ اتفاق استوكهولم، والتحضير لجولة المشاورات الشاملة المتوقعة مطلع العام المقبل.

خروقات الحوثيين .. خلال عام

232 مدنيا قتلوا بمحافظة الحديدة وجرح 2311 آخرون نتيجة "خروقات" ارتكبها مسلحو جماعة الحوثي منذ توقيع اتفاق الهدنة بموجب اتفاق ستوكهولم بشأن الحديدة قبل نحو عام.. بلغت 16516 خرقا تمثل في القصف المباشر بمختلف الأسلحة على مواقع القوات المشتركة، وعمليات تسلل وحفر خنادق واستحداثات وتعزيزات عسكرية

منذ بداية الحرب نزح أكثر من ثلاثة ملايين شخص. يعيش هؤلاء النازحون داخل مخيمات ميدانية،يفتقر الناس هناك إلى مقومات العيش االكريم من ماء وغذاء و أدوية، ووفقاً لليونيسف، يموت طفل واحد على الأقل كل عشر دقائق نتيجة للجوع وسوء التغذية، وهناك 24 مليون شخص، أي حوالي 80 في المائة من اليمنيين، في حاجة ماسة للمساعدة.

فلسطين

تطور كبير شهده الوضع بفلسطين مع نهاية ايام العام الحالي.. فقد اعلنت المحكمة الجنائية الدولية فتح تحقيق شامل في جرائم حرب محتملة في الأراضي الفلسطينيةبعد ما يقارب من خمس سنوات من بدء الدراسة الأولية عن الحالة في فلسطين".

وهو الأمر الذي طال انتظاره.. وسط ترحيب فلسطيني ورفض إسرائيلي.

وفي اول رد فعل اسرائيلي على فرار المحكمة الجنائية الدولية .. أصدر نتنياهو قرارا بتجميد ضم الأغوار خشية المحكمة الجنائية .

أما القدس.. فلم تغب في أي الأعوام عن الأحداث العربية، ففي العام 2018 أعلنت أمريكا القدس عاصمة للكيان الصهيوني، وفي العام 2019 أعلنت الخارجية الأمريكة دمج القنصلية الأمريكية في القدس مع سفارتها بالمدينة في بعثة دبلوماسية واحدة..

وفي 25 مارس .. وقع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قرارًا رئاسيًّا تعترف الولايات المتحدة بِمُوجبه بأنَّ هضبة الجولان جزءٌ من إسرائيل...

وأواخر العام .. المدينة المقدسة تودع بكل أركانها عام 2019 بخطر أكبر من الذي كانت تواجهه في الأعوام الماضية، وبدعم كاملٍ من الإدارة الأمريكية، حيث تواصل قوات الاحتلال حملات تهويد القدس ومصادرة الأراضي ووضع يدها عليها بغير وجه حق، إلى جانب ما تخفيه من أنشطة حفرية تحت المسجد الأقصى وجدار الفصل العنصري.

حيث اوضحت مصادر للمركز الفلسطيني للاعلام ان "إسرائيل" ترمي لبناء قدس جديدة عام 2020 ضمن الخطة الهيكلية الصهيونية لإقامة الهيكل المزعوم.. بتغيير هوية مدينة القدس من هوية عربية فلسطينية إسلامية، إلى هوية يهودية خالصة.

في 29 يناير.. استقالة الدكتور رامي الحمد الله من رئاسة الحكومة الفلسطينية بعد 6 سنوات على حكومة الوحدة الوطنية برئاسة رامي الحمدالله .

10 مارس.. تكليف عضو لجنة الانتخابات المركزية لحركة فتح محمد اشتية بتشكيل الحكومة

جهود المصالحة

ظل الفلسطينيون ينشدون المصالحة على مدار العام، ولكن دون جدوى إذ شهد 11 من فبراير، لقاءات فلسطينية فلسطينية للمصالحة، في العاصمة الروسية، موسكو ولكن دون نتيجة ..

وفي الثالث والعشرين من سبتمبر طرحت 8 فصائل فلسطينية ما أسمتها المبادرة الوطنية لتحقيق الوحدة وإنهاء الانقسام الفلسطيني لم تأخذ اهتمام المستوى الرسمي.

26 سبتمبر ..الرئيس الفلسطيني من على منبر الأمم المتحدة، يعلن الدعوة لانتخابات عامة.. ووافقت جميع الفصائل على اجرائها.. وتنتظر السلطات الفلسطينية الرد على طلبها الرسمى من جهات الاحتلال الإسرائيلى، للسماح بالانتخابات فى القدس الشرقية، مشيرًة إلى أنها لم تتسلم ردًا إلى الآن.. وأكد الرئيس الفلسطينى أن لا انتخابات بدون القدس .

وأجريت آخر انتخابات عامة فلسطينية عام 2006 .. ونأمل أن يشكل إجراء الانتخابات مدخلا لإنهاء الانقسام الفلسطيني الداخلي المستمر منذ منتصف عام 2007 .

السودان

بدأ عام 2019 مشتعلا في الشارع السوداني، والذي أعلن عن ثورته نهاية عام 2018، احتجاجا على رفع أسعار الخبز، لكن سرعان ما تحولت الاحتجاجات لتصبح ضد الرئيس عمر البشير، ونظامه..

22 فبراير .. البشير يعلن حالة الطوارئ ويقيل الحكومة.

6 أبريل .. تظاهر الآلاف أمام مقر قيادة الجيش في الخرطوم.

في 11 أبريل، وتحت ضغط الشارع ومن خلال احتجاجاته الغاضبة.. تم عزل الرئيس السوداني عمر البشير بعد حكم دام نحو 3 عقود.
وتولى مجلس عسكري انتقالي بقيادة وزير الدفاع السوداني ونائب الرئيس الفريق عوض بن عوف، ادارة الدولة ، وذلك خلال فترة انتقالية مدتها عامان، على أن تجرى انتخابات بعد ذلك.

12 أبريل 2019: بن عوف يتخلى عن منصبه في قيادة المجلس العسكري الانتقالي، بعد رفض "قوى التغيير والحرية" له كقائد للمجلس العسكري ..ليتولى الفريق ركن عبد الفتاح البرهان مكانه.

20 أبريل 2019: الجولة الأولى من المفاوضات بين قوى الحرية والتغيير التي تمثل معظم مكونات الشارع السياسي السوداني والمجلس العسكري الانتقالي.

27 أبريل 2019: محادثات بين قوى الحرية والتغيير والمجلس العسكري الانتقالي تتركز على كيفية إدارة المرحلة الانتقالية.

وفي منتصف مايو، اتفق الطرفان على فترة انتقالية تستمر لثلاث سنوات.
ولقد توقفت المفاوضات عدة مرات، في حين استمر المتظاهرون في الاعتصام.

في 5 يوليو .. اتفاق بين المجلس العسكري الانتقالي وقوى اعلان الحرية والتغيير.

وفي 17 يوليو .. تم التوصل إلى اتفاق الإعلان السياسي بعد تأجيل لأكثر من مرة، وإرجاء التوقيع على الإعلان الدستوري.

وخلال يوليو، جرى تشكيل حكومة انتقالية برئاسة الشخصية المدنية المعروفة عبد الله حمدوك.

اتفاق ينهي 8 أشهر من الاضطرابات

في 4 اغسطس.. وقع ممثلو المجلس العسكري الحاكم وقوى الحرية والتغيير بالأحرف الأولى، على الإعلان الدستوري الذي طال انتظاره في السودان.

وقال المبعوث الأفريقي لدى السودان محمد الحسن ولد لبات، إن التوقيع على الوثيقة يجسد التلاحم بين الجيش والشعب في السودان.أنهي الاتّفاق نحو ثمانية أشهر من الاضطرابات .

وتم التوصل إلى الاتفاق بين المجلس العسكري الذي تولى الحكم بعد الإطاحة بالبشير، والمحتجين، بوساطة إثيوبية.

انجاز تاريخي

في 17 اغسطس.. ووسط احتفالات رسمية ، أطلق عليها "فرح السودان"، وفي انجاز وصفه ممثل الاتحاد الإفريقي موسى فكي محمد بالتاريخي العظيم، تم توقيع "الوثيقة الدستورية" بين كل من نائب رئيس المجلس العسكري محمد حمدان دقلو المعروف بـ "حميدتي" وممثل تحالف "إعلان قوى الحرية والتغيير" أحمد الربيع... وشهد على التوقيع الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء المصري، ورئيس الوزراء الإثيوبي، ورئيس المفوضية الإفريقية..

أبرز بنود وثيقة «الإعلان الدستوري»

- التأسيس لحكم نظام برلماني فيه غالبية الصلاحيات التنفيذية وإدارة الدولة لدى مجلس الوزراء، الذي يتم ترشيحه من جانب قوى التغيير، وتعيينه بواسطة المجلس السيادي.

- مستويات السلطة هي: المجلس السيادي، مجلس الوزراء، المجلس التشريعي.
- مجلس السيادة ذو صلاحيات تشريفية وسلطات تنفيذية محدودة.

- مجلس الوزراء ذو صلاحيات تنفيذية لإدارة الدولة.

- يتكون مجلس الوزراء بما لا يزيد عن 20 وزيرا يعينهم رئيس الوزراء، ويجيزهم المجلس السيادي.

ترحيب مصري بالإعلان الدستوري ، معتبرة أنّ الاتفاق خطوة مهمة على الطريق الصحيح ونحو تحقيق الأمن والاستقرار في البلاد.

وأكدت الخارجية في بيانها أن توصل السودان إلى اتفاق بشأن وثيقة الإعلان الدستوري، فضلا عن الاتفاق على تشكيل حكومة مدنية تضم كفاءات وطنية مستقلة، إنما تؤكد عودة السودان إلى المسار الدستوري، ما يقتضي بدوره ضرورة رفع تعليق عضوية السودان بالاتحاد الأفريقي.

18 اغسطس.. تشكيل مجلس سيادي في السودان بعد توقيع الاتفاق التاريخي .. يحل محل المجلس الانتقالي...يتكون من ممثلين عن المجلس العسكري الانتقالي وقوى الحرية، و الذي سيقود المرحلة الانتقالية لمدة 39 شهراً.

ويتكون المجلس من 11 عضوا، هم ستة مدنيين وخمسة عسكريين .ويرأسه البرهان لمدة 21 شهراً، على أن يخلفه مدني للفترة المتبقية ومدّتها 18 شهراً..

إختصاصات المجلس السيادي:

1. تعيين رئيس مجلس الوزراء الذي تختاره قوى الحرية والتغيير.
2. اعتماد أعضاء مجلس الوزراء الذين يعينهم رئيس مجلس الوزراء.
3. اعتماد ولاة الولايات بعد تعيينهم من رئيس مجلس الوزراء.
4. اعتماد تعيين أعضاء المجلس التشريعي الانتقالي.
5. الموافقة على تشكيل مجلس القضاء العالي.
6. اعتماد تعيين رئيس القضاء وقضاة المحكمة العليا ورئيس وأعضاء المحكمة الدستورية بعد ترشيحهم من قبل مجلس القضاء العالي.
7. الموافقة على تعيين النائب العام بعد اختياره من قبل مجلس الوزراء.
8. اعتماد سفراء السودان في الخارج بترشيح من مجلس الوزراء.

وفي 21 أغسطس .. تسلم عبد الله حمدوك منصبه رئيسا للوزراء.. ووعد بانهاء الحرب وبناء السلام.

5 سبتمبر رئيس وزراء السودان عبد الله حمدوك أزاح الستار عن تشكيلة أول حكومة منذ عزل البشير.. ما يشكل مرحلة رئيسية في العملية الانتقالية التي يفترض أن تؤدي إلى حكم مدني.. وستعمل الحكومة بموجب اتفاق لتقاسم السلطة مدته ثلاث سنوات تم توقيعه الشهر الماضي بين الجيش والمدنيين.

الجزائر

وفي الجزائر.. وبانتخاب الرئيس الجديد عبدالمجيد تبون في أواخر أيام 2019 .. تبدأ البلاد عهدا جديدا في العام الجديد من الديمقراطية والشفافية لتحقيق الإرادة الشعبية.. الرئيس الجزائري الجديد، اكد إن نجاح الانتخابات الأخيرة من ثمار الحراك الشعبي، مجدّدا دعوته للحوار مع الحراك الشعبي، وملتزما بإجراء إصلاحات دستورية تقلص صلاحيات الرئيس.

وميدانيا، لم يختلف الأمر عما حدث في السودان، فالشارع الجزائري أيضا انتفض ضد ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة، رافعا شعارات "لا للعهدة الخامسة".. في ظل ظروف مرضه، وأيضا لما تعانيه الجزائر من انهيار اقتصادي وغلاء للمعيشة.

ففي 2 فبراير.. رشحت أحزاب التحالف الرئاسي بوتفليقة رسميا للانتخابات الرئاسية

10 فبراير .. بوتفليقة - الذي وصل إلى الحكم عام 1999 - اعلن ترشحه لولاية رئاسية خامسة رغم تدهور صحته إلى حد كبير نتيجة إصابته بجلطة دماغية عام 2013. ويعد باثراء الدستور.

22 فبراير .. اندلاع احتجاجات شعبية رافضة لترشحه لدورة خامسة.

11 مارس بوتفليقة يعلن تأجيل الانتخابات وعدم ترشحه.. كما قام بتعيين نور الدين بدوي رئيساً للوزراء بعد استقالة سلفه أحمد أويحيى..

وأقال بوتفليقة، رمطان لعمامرة، من منصبه كوزير للخارجية، وتم تعيين صبري بوقادوم وزيراً للخارجية بحكومة نور الدين بدوي.وتم الإبقاء على أحمد قايد صالح، رئيساً للأركان نائبا لوزير الدفاع. وتم تعيين محمد لوكال وزيرا للمالية ومحمد عرقاب وزيرا للطاقة بحكومة تصريف الأعمال.

في 15 مارس، خرجت حشود ضخمة في وسط العاصمة منددة بتمديد ولاية بوتفليقة من خلال تأجيل الانتخابات.

في 31 مارس..تم تشكيل حكومة جزائرية جديدة برئاسة نور الدين بدوي، تكون حكومة تصريف أعمال..تكونت من 27 وزيرا، بينهم ستة وزراء فقط من الفريق القديم.

2 ابريل أعلن بوتفليقة (82 عاما)، استقالته.. بعد 20 عاما في الحكم، تحت ضغط حراك شعبي غير مسبوق ضد النظام.

وفي 9 ابريل تولي رئيس مجلس الامة عبدالقادر بن صالح مهام الرئيس طبقا للمادة 102.

في منتصف أبريل، استقال رئيس المجلس الدستوري الطيب بلعيز المقرّب من بوتفليقة من منصبه.

2 يونيو المجلس الدستوري يعلن تأجيل الانتخابات الرئاسية.

28 يوليو تشكيل هيئة الحوار الوطني الجزائري واعلان خطة عملها وزيادة أعضائها الى 7

وفي منتصف سبتمبر، اعتمد البرلمان بشكل طارئ قانوناً لتشكيل سلطة انتخابية "مستقلة" من 50 عضوا، وآخر لمراجعة القانون الانتخابي.. وأعلن الرئيس المؤقت عبد القادر بن صالح أن الانتخابات الرئاسية ستعقد في 12 ديسمبر، متماشيا مع "مقترح" قائد أركان الجيش..

18 سبتمبر فتح باب الترشح للانتخابات الرئاسية وتقدم عشرات المرشحين.

25 سبتمبر، قضت محكمة عسكرية بالسجن 15 عاما على سعيد بوتفليقة شقيق بوتفليقة ورئيسين سابقين للمخابرات ومسؤول سياسي، بتهمة "التآمر ضد سلطة الدولة"..وقضت المحكمة في العاشر من ديسمبر بالسجن 15 سنة لرئيس الوزراء السابق أحمد أويحيى و12 سنة لسلفه عبد المالك سلال بعد إدانتهما بالفساد. وقضت المحكمة كذلك بسجن عدد من المسؤولين السابقين بعد إدانتهم بالفساد.

2 نوفمبر قبول ملفات 5 مرشحين بينهم تبون وبن فليس.

في 12 ديسمبر جرت الانتخابات الرئاسية بين 5 مترشحين.. وسجلت أدنى نسبة مشاركة في انتخابات تعددية في تاريخ الجزائر.

وفي 13 ديسمبر أعلن فوز عبد المجيد تبون رئيس الوزراء السابق في عهد بوتفليقة في الدورة الأولى من الاقتراع مع 58،15 بالمئة من الأصوات

تبون، البالغ من العمر 74 عاما، حصل على أكبر عدد من الأصوات والتى بلغت 4 ملايين و945 ألف و 116 صوت، بنسبة تقدر بـ 58.15% من الأصوات.. ليفوز بالرئاسة من الجولة الأولى ليبدأ مهامه لولاية مدتها 5 سنوات

وجاء في المركز الثاني عبد القادر بن قرينة بنسبة 17،38 بالمئة من الأصوات، أما المرشح علي بن فليس فقد جاء ثالثا ولم يحصل سوى على 10.55 بالمئة أي أقل من آخر انتخابات دخلها ضد بوتفليقة في 2014 حصل على أكثر من 12 بالمئة من الأصوات، في حين حصل المرشح الرابع عز الدين ميهوبي على 7،26 بالمئة من الأصوات، بينما جاء عبد العزيز بلعيد أخيرا بـ6.66 بالمئة من الأصوات المعبر عنها.

عدد الناخبين المشاركين في التصويت بلغ 24 مليون 474 ألف و 161 مسجل، منهم 914 ألف و 308 من الجالية في الخارج.وبلغت نسبة التصويت داخل الوطن 41.13 في المئة أي ما يعادل 9 ملايين 747 ألف ناخب، فيما بلغت النسبة الإجمالية للمشاركة 39.83 في المئة.

وقبيل انتهاء العام .. قام رئيس الجمهورية الجديد بتسمية صبري بوقادوم وزير الخارجية رئيسا لحكومة تصريف الأعمال، بعد استقالة نور الدين بدوي، وسيستمر جميع وزراء الحكومة السابقة في مناصبهم باستثناء وزير الداخلية صلاح الدين دحمون الذي تم تعيين وزير السكن كمال بلجود في مكانه.

لبنان

أزمة اقتصادية خانقة دفعت الشعب اللبناني الى التظاهر..، ففي 17 أكتوبر 2019، بدأت الاحتجاجات تضرب لبنان، إثر فشل الحكومة اللبنانية في إيجاد حلول للأزمة الاقتصادية، وبدأت الاحتجاجات الشعبية بداية بشكل مباشر إثر الإعلان عن خطط حكومية لفرض المزيد من الضرائب على البنزين والتبغ، إضافة إلى استحداث ضريبة على استخدام تطبيقات المكالمات الهاتفية عبر الإنترنت مثل واتساب، والتي قٌرّر التصديق عليها في 22 أكتوبر 2019.

بعد أيام من التظاهر، توسعت الاحتجاجات حيث بدأ المتظاهرون بالمطالبة بإسقاط الرئاسات الثلاثة في لبنان، واستطاعت الثورة إجبار رئيس الحكومة سعد الحريري على التنحي.

حيث أعلن الحريري استقالته، في 29 أكتوبر الماضي، ولكن المظاهرات استمرت ، لم يُعِد سحب اقتراح ضريبة الواتساب الناس إلى منازلهم، بل بقوا في الشوارع بعدما امتدت روح الاحتجاجات لتشمل أعدادًا متزايدة من الناس، وتطورت المطالب إلى إسقاط النظام بأكمله، ورفع المحتجون شعار: "كلن يعني كلن".

يتمسّك المتظاهرون بتشكيل حكومة مؤلفة من اختصاصيين فقط (تكنوقراط)، من أبناء لبنان لإدارة البلاد، هي مطلب اللبنانيون الآن، بعيدا عن كل الطوائف السياسية التي تتقاسم المناصب والمقاعد النيابية والحكومة لإصلاح الوضع الاقتصادي المتدهور،

ويعيش لبنان واقع سياسي طائفي مذهبي، حيث يتعايش في هذا الكيان 18 طائفة، تتنافس فيما بينها على تحسين حضورها في السلطة السياسية والمؤسسات الإدارية اللبنانية وحتى الواقع الاجتماعي.

وبعد فشل التوافق على 4 مرشحين لخلافة الحريري عقب مرور قرابة شهرين على استقالته وإعلانه رفض ترؤس الحكومة الجديدة، أعلن حسان دياب رئيس الحكومة اللبنانية المكلف الجديد أنه سيعمل على تشكيل حكومة خلال ستة أسابيع للمساعدة في إخراج البلاد من نفق أزمة اقتصادية وسياسية عميقة، مشيرا إلى أن الحكومات السابقة في العقد الأخير استغرقت نحو العام لتشكيلها، وأنه يسعى لتأليف حكومة في فترة لا تتجاوز ستة أسابيع .

العراق

الشعب يسقط الحكومة

اندلعت الاحتجاجات في بغداد ومدن في الجنوب في اليوم الأول من شهر أكتوبر الماضي، احتجاجًا على البطالة والفساد وبؤس الخدمات العامة، ثم امتدت الاحتجاجات، واستخدمت قوات الأمن العنف في مواجهتها، وسقط عشرات القتلى ومئات الجرحى حتي توقف الحراك بشكل مؤقت.، ثم استؤنفت الاحتجاجات في 24 أكتوبر .

ومع سقوط المزيد من القتلى والجرحى حتى وصلت الى 400 قتيل واصابة الالاف، أقدم رئيس الوزراء العراقي، عادل عبدالمهدي، على تقديم استقالته، وقبلها البرلمان في الأول من ديسمبر، لكنه بقي رئيسًا لحكومة تصريف الأعمال.

المتظاهرون في العراق أكدوا أكثر من مرة إثر استقالة المهدي، أنهم يطالبون برئيس حكومة انتقالية، بعيدًا عن الأحزاب السياسية أو الأسماء المجربة التي شغلت سابقاً مناصب سياسية أو وزارية.

وكشفت كواليس الاجتماعات المطولة بين الكتل البرلمانية السياسية حصر الترشيحات لرئاسة الحكومة بأربع شخصيات من الممكن أن يتولى أحدهم المنصب التنفيذي الأول في البلاد، وهم النائب والوزير السابق محمد شياع السوداني، والسياسي الشيعي المستقل الوزير السابق عبدالحسين عبطان، ورئيس جهاز المخابرات الحالي مصطفى الكاظمي، ومحافظ البصرة أسعد العيداني، إلا أنها سقطت جميعها لاحقاً...كما تم الاحتجاج على ترشيح وزير التعليم العالي قصي السهيل لرئاسة الحكومة

ويواجه المشهد السياسي العراقي أزمة في اختيار رئيس الحكومة المقبلة، جراء الضغط الشعبي على ضرورة المجيء بشخصية مستقلة من خارج الوسط الحاكم منذ 16 عاما.. كما أعرب الرئيس العراقي برهم صالح عن رفضه تكليف أي مرشح لا يقبله الشارع.

سوريا

الحياة في سوريا عام 2019 لم تختلف عن العام 2018، كان عنوانها الدائم "الدماء" والتي لم تفرق بين رجل أو امرأة أو طفل، فالعام الذي يوشك على الانتهاء مرً مليئًا بالمتاعب والأحزان.،

ومرً عام 2019 على سوريا كأسوأ الأعوام، فيه انهارت المعارضة وخسرت كل ما سيطرت عليه خلال الثمانية سنوات، وفيه سيطر الأسد على قرابة 95 بالمائة من كل أراضي سوريا، وفيه أيضا توغلت روسيا وأمريكا وإيران في كل سوريا، وأيضا تدخلت تركيا وسيطرت على الشمال بعد عملية "نبع السلام" العسكرية.

أبرز الأحداث التي وقعت فيها خلال 2019

7 يناير انتهاء مهمة ميستورا وبداية بيدرسون كمبعوث اممي
11 يناير.. انسحاب 150 جنديا امريكيا من قاعدة دحلان في الحسكة
22 فبراير البيت الابيض يعلن ابقاء 200 جندي امريكي في سوريا لحفظ السلام
1 مارس ..منظمة حظر الاسلحة الكيميائية ترجح استخدام غاز الكلور في الهجوم على الدوما
21 مارس ترامب يعترف بالجولان كجزء من الاراضي الاسرائيلية .
26 ابريل بدء جولة جديدة من محادثات استانة
اكتوبر .. تركيا تعلن نيتها عن عملية عسكرية شرق الفرات السوري
في 6 اكتوبر.. إدارة ترامب تأمر قواتها بالانسحاب من شمال شرق سوريا

وفي 10 اكتوبر.. كان الشمال السوري على موعد مع حدث مهم، وهو إعلان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عملية عسكرية سميت "نبع السلام".

اتفاق تركي امريكي بوقف اطلاق النار 17 اكتوبر.. ولكن تواصل القصف في 20 اكتوبر رغم الاتفاق..

في 27 اكتوبر.. مقتل زعيم داعش أبو بكر البغدادي بعملية عسكرية أمريكية.حيث أقلعت ثماني طائرات هليكوبتر أميركية من قاعدة عسكرية بالقرب من أربيل العراق تجاه سوريا لتنفذ المهمة، وقد نجحت في ذلك.

ومع قرب انتهاء العام 2019 واستقبال العام الجديد، لا يزال الملايين من السوريين يعيشون اليوم بعيداً عن بيوتهم وأراضيهم وأشجارهم التي ولدوا معها، مهجرين داخل بلدهم، أو في مخيمات اللجوء بدول الجوار.

آخر الانتهاكات التي أكيلت ضد المدنيين السوريين، كانت في إدلب قبل أيام والتي ودعت المئات من أهلها خلال الأسبوع الأخير، تزامنا مع وصول عدد النازحين خلال الأسبوع الماضي من منطقة خفض التصعيد في إدلب إلى 25 ألف مدني.

وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، فقد لقي نحو 4873 شخصا حتفهم، من بينهم 1251 مدنيا، منذ بدء هجوم النظام بدعم روسي على ريف إدلب في نهاية أبريل.

في السياق، فقد تسببت الحرب الدائرة قبل أشهر في شمالي سوريا عن مقتل وتشريد مئات الآلاف من السورييين، تزامنا مع قرب انتهاء العام الجاري 2019.

وقبل أيام، أعلنت الأمم المتحدة أنها وثقت مقتل ألف شخص وتشريد قرابة 400 ألف آخرين شمال غربي سوريا خلال الفترة من أبريل إلى أغسطس الماضيين.

يذكر أن الحرب السورية المستمرة منذ عام 2011، تسببت في نزوح 8 ملايين شخص داخل البلاد، في حين دفعت قرابة 6 ملايين آخرين إلى اللجوء خارجه، بحسب معطيات رسمية، في حين اقترب عدد القتلى من المليون شخص، وجرح الملايين، في غالبية المناطق والمدن السورية

ليبيا ..

معركة طرابلس.. بدات لتحرير غرب ليبيا ...

في 4 أبريل الماضي، أطلق الجيش الوطني الليبي حملة "طوفان الكرامة" لإنهاء سيطرة الميليشيات المسلحة على العاصمة، وردت حكومة الوفاق بإعلان التعبئة العامة للميليشيات التابعة لها.

وفي نوفمبر.. الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر يعلن التقدم في المعركة للسيطرة على العاصمة طرابلس
السيطرة الوشيكة للجيش الليبي على العاصمة تضمن فترة من الاستقرار في البلد الذي مزقته الحرب الأهلية منذ عام 2014 والتدخلات الدولية، كما تهدف إلى وقف تسلل الميليشيات الإرهابية عبر البلاد.

اتفاق تركي ليبي

اهم تطور شهدته ليبيا العام الحالي.. فقد التقى اردوغان رئيس ما كان يسمى ب " حكومة الوفاق الوطني الليبية" فايز السراج في 27 نوفمبر في اسطنبول..حيث وقّعا اتفاقا يرسّم الحدود البحرية المثيرة للجدل كما اتفاقا على تعاون أمني يتيح لتركيا تقديم مساعدات عسكرية إلى حكومة الوفاق المنتهية ولايتها .

كما تنص الاتفاقية على أن طرابلس قد تطلب مركبات وعتادا وأسلحة لاستخدامها في العمليات البرية والبحرية والجوية. وتنص أيضا على تبادل جديد لمعلومات المخابرات

... وبعد 3 اسابيع .. استقبل أردوغان السراج وذلك بعد أيام من تلويحه بإرسال قوات تركية إلى ليبيا لدعمه. "

وقد أدان مجلس النواب الليبي توقيع رئيس حكومة طرابلس فايز السراج، الاتفاق مع تركيا، واعتبره "خيانة عظمى"، محذرا من أن الجيش الوطني "لن يقف مكتوف الأيدي".. فيما واجه الاتفاق ادانة دولية واسعة .. ومن بينها اليونان وقبرص لأنه يعطي أنقرة سيادة على مناطق شاسعة في شرق البحر المتوسط الغني بالموارد النفطية.

كما أصدرت الخارجية المصرية واليونانية والقبرصية، بيانات، اعتبرت الاتفاق "غير شرعي" و"انتهاك سافر للقوانين الدولية".

موقف مصرى واضح وصارم

تطورات الاوضاع على الساحة الليبية وما باتت تعانيه من انقسام وغياب لوحدة القرار بما يمهد لتغلغل الارهاب فى الجارة الشقيقة بات يشكل اولوية خاصة على اجندة العمل المصرية دبلوماسيا وعسكريا وهو ما انعكس مؤخرا فى صورة مناورات وتدريبات عسكرية ضخمة بالمتوسط وذلك فى إطار تنفيذ الخطة السنوية للتدريب القتالى للقوات المسلحة .

تونس خلال عام 2019

في 25 يوليو .. وفاة الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي في المستشفى العسكري بتونس العاصمة عن عمر يناهز 92 عاماً، إثر وعكة صحية.

15 سبتمبر .. الناخبون التونسيون يتوجهون إلى مكاتب الاقتراع لاختيار الرئيس السابع للجمهورية التونسية بوجود 26 مرشحا، في ثاني انتخابات رئاسية تقام بعد الثورة.

19 سبتمبر .. وفاة زين العابدين بن علي رئيس الجمهورية التونسية الثاني منذ استقلالها.

23 اكتوبر .. انتخاب قيس سعيد رئيسًا للجمهورية التونسية.
الحكومة الجديدة يقوم بتشكيله .. لن يشارك اي حزب في الحكومة

الاردن

ابرز الأحداث التى وقعت في الأردن خلال عام 2019
- (2019-11-9) عودة منطقتي الباقورة والغمر إلى سيادة الأردن
- (2019-12-6) إسرائيل تسلم الأردن جثمان الأسير سامي أبو دياك الذي اعتقل منذ 17 يوليو 2002، حكم عليه بالسجن المؤبد ثلاث مرات وثلاثين عاما، أمضى منها 17عاما.

السعودية

في السعودية، بدأ العام ببدء محاكمة متهمين بقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي الذي قتل في سفارة بلاده في العاصمة التركية إسطنبول في 3 يناير.. وانتهى باصدار الاحكام على المدانين بقتل خاشقجي، حيث أعلنت النيابة العامة السعودية الحكم ابتدائيا على 11 متهما في القضية ، حيث تم الحكم بالاعدام على 5 متهمين ضالعين في قتل خاشقجي، بينما عوقب 3 أشخاص بالسجن 24 عاما.

وأضاف أنه تأكد من خلال التحقيقات عدم وجود نية مسبقة من المتهمين في قتل خاشقجي، إلا أن عملية القتل كانت لحظية.
وتم التحقيق مع سعود القحطاني لكن لم توجه له اي اتهامات وتم الإفراج عنه.

- (2019-2-5) السعودية تطلق القمر الصناعي SGS-1 المخصص للاتصالات
- (2019-2-23) صدور أمر ملكي بتعيين الأميرة ريما بنت بندر آل سعود سفيرة لدى الولايات المتحدة الأمريكية بمرتبة وزير لتصبح أول امرأة تتقلد منصب سفير للسعودية وتعيين الأمير خالد بن سلمان نائباً لوزير الدفاع بمرتبة وزير.

- (2019-3-27) شركة أرامكو تتفق على شراء حصة نسبتها 70 بالمئة في شركة سابك من صندوق الاستثمارات العامة مقابل 69.1 مليار دولار، في واحدة من أكبر الصفقات بقطاع الكيماويات العالمي.
ارامكو تطرح 5% من اصولها في البورصة لأول مرة

- (2019-6-13) هجوم على ناقلات نفطية قرب خليج عمان وتحمل اعلام السعودية والامارات وقطر وجميعها كانت تحمل منتجات نفطية من السعودية واتهمت ورائها ايران.


‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

أضف تعليق

الموقع غير مسئول عن محتوى التعليقات و نرجو الإلتزام باللياقة في التعبير

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

فيديوهات

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

Complementary Content