"وحش كراكن" متحور كورونا الجديد .. هل يتحول إلى وباء؟

  "وحش كراكن" .. " سلالة الهروب " .. متحور جديد من كورونا .. الأشرس على الإطلاق.. والأسرع انتشارًا .. ويسبب أمراضا أكثر حدة ويثير مخاوف منظمة الصحة العالمية .. وينشر حالة من الفزع والقلق بين الناس.

وهو أحدث سلالة من متغير أوميكرون، والمسئول عن 40.5٪ من الإصابات الجديدة بكورونا، والذي يقود حاليًا حالات الإصابة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة وبعض دول العالم.

الخبراء يتوقعون أن «Kraken/ كراكن»، سيتسبب في موجة كورونا الفترة القادمة، بفضل قدرتها على الهروب المناعي وقابلية انتشار عالية للغاية وبسرعة مفرطة رغم مناعة الأشخاص وتلقيهم التلقيح .. فما هو هذا المتحور الجديد؟ وهل ستتمكن الأوساط الطبية من احتوائه قبل تحوله إلى وباء عالمي؟.

إنه المتحور الجديد XBB 1.5 "إكس بي بي 1.5" الذي يعود إلى سلالة سار-كوف-2 من فيروس كورونا.

وصنفت منظمة الصحة العالمية بالفعل سلالة كراكن بأنها "أكثر المتغيرات الفرعية القابلة للانتقال التي تم اكتشافها للفيروس منذ أن بدأ الوباء في مارس 2020".

متحور كراكن عبارة عن "مؤتلف" - أو مزيج - من مجموعتين فرعيتين من أوميكرون هما BA.2، والتي كانت تُعرف باسم "أوميكرون الشبح" لأنه كان من الصعب على المختبرات تمييزها عن "دلتا".

ويعد كراكن طفرة من تركيبة لمتحورات فرعية تنتمي لأوميكرون .. هذه السلالة هي نسخة ثالثة وحتى رابعة من فيروس سار-كوف-2، باعتبار أن الأمر لا يتعلق فقط بمتحور وحيد لكوفيد-19. "إنها طفرة لتركيبة من متحورات أوميكرون"، حسب تفسير جوناثان ستوي عالم الفيروسات ومدير الأبحاث في معهد فرانسيس كريك في لندن.

على عكس السلالات التي تتولد مع حصول طفرات في الفيروسات الأكثر انتشارا، كل على حدا، يتشكل المتحور الجديد عموما "في جسم شخص مصاب بعدة متحورات تندمج فيما بينها".

ويتميز المتحور الجديد بخاصيتين، وهما مقاومته الكبيرة للقاح وأيضا المناعة التي قد تكون تشكلت عقب الإصابة بأوميكرون، كما أنه يثبت نفسه بسهولة وبقوة على خلايا جسم الإنسان لإصابتها" بالمرض.

كراكن.. الوحش النرويجي

ويرمز المسمى كراكن إلى الوحش البحري في التراث النرويجي .. وتم تقديم هذا الإسم من قبل مجموعة من الخبراء من منظمة الصحة العالمية.

كان قد تم تسمية السلالات السابقة على إسم الأبجدية اليونانية بما في ذلك Alpha و Beta و Delta و Omicron.

ومع ذلك ، فإن أحدث إصدار من XBB 1.5 يسمى Kraken، وحش البحر الأسطوري .. مما أثار مخاوف انتشاره كما حدث منذ بداية الجائحة.

تصنيع لقاح

مدير مركز جاماليا الروسي للأوبئة والأحياء الدقيقة، ألكسندر جينتسبورج، أعلن أن خبراء المركز يعملون على تطوير لقاح مضاد لفيروس كورونا، ويوفر الوقاية من المتحورات الجديدة للفيروس بما في ذلك متحور "كراكن".

وقال جينتسبورج: "نعم، تم البدء في تجميع لقاح جديد .. سيكون اللقاح مضادا لمتحور كراكن والمتحورات الأخرى".

انتشار بسرعة البرق

المتحور كراكن أصبح ينتشر بسرعة فائقة، ففي الولايات المتحدة وفي غضون شهر تقريبا قفزت نسبة انتقال العدوى فيها من 5% إلى 40%.

"لم نشهد من ذي قبل هذه السرعة في انتقال العدوى منذ ظهور أوميكرون في 2021. إنه أمر مدهش"، يؤكد لورانس يونج عالم الفيروسات في كلية طب وارويك البريطانية.

وهي النتيجة نفسها التي توصلت إليها منظمة الصحة العالمية، والتي وصفت الأربعاء "إكس بي بي 1.5" بـ"أكثر المتحورات نقلا للعدوى".

ماريا فان كيركوف، عالمة الأوبئة والمسؤولة التقنية عن مكافحة كورونا في منظمة الصحة العالمية .. أكدت «إن السبب في التخوف من كراكن هو الطفرات الموجودة داخل أوميكرون والتي يكون لديه القدرة على الالتصاق بالخلية والتكاثر بسهولة».

وأضافت: «ما هو معروف حتى الآن هو أن كراكن هي تواصل إرث أوميكرون المتمثل في التكاثر المتنوع، الذي ينتشر ويتجنب المناعة من العدوى والتحصين السابقين، بسهولة متزايدة».

قابلية عدوى قصوى

من المحتمل أن تكون قابلية الانتقال القصوى للمتغير كراكن الجديد بسبب المستوى العالي من الهروب المناعي، وفقًا للمركز الأوروبي لمكافحة الأمراض والوقاية منها ECDC.

يحتوي متحور كراكن على جميع سمات وطفرات سلفه، سلالة XBB، ولكن مع تغيير إضافي في بروتين السنبلة، حيث يرتبط الفيروس بالخلايا البشرية ويصيبها.

إن هذا التغيير يمكن أن يجعل XBB.1.5 أكثر قابلية للانتقال من XBB، أو أكثر قدرة على المراوغة للمناعة أو كليهما.

أعرب مسؤولو منظمة الصحة العالمية عن احتمالات أن المتغير الجديد المثير للقلق يرتبط أيضًا بشكل قوي بالخلايا التي يصيبها، مما يسمح للفيروس بالتكاثر بسهولة في جسم المريض، مما قد يؤدي إلى حالات مرضية أكثر خطورة. لكن حتى الآن، لا يوجد دليل على ذلك.

نسبة نمو 140%

من المقدر أن يتميز متحور كراكن بنسبة نمو تبلغ حوالي 140٪ مقارنة بالمتغيرات المتداولة الأخرى، حسبما ذكر المركز الأوروبي لمكافحة الأمراض في تقرير صدر حديثًا، في حين أنه على الرغم من التوقعات بأن يصبح "كراكن" هو المهيمن في الولايات المتحدة، إلا أن نموا مغايرا متوقعا في أوروبا، حيث "لوحظت اختلافات كبيرة في تداول المتغير بين أمريكا الشمالية وأوروبا عدة مرات خلال الوباء".

أول إصابة بروسيا

في وقت سابق، أعلنت الهيئة الفيدرالية الروسية للإشراف على حماية حقوق المستهلك ورفاهية الإنسان، تسجيل أول حالة إصابة بمتحور كراكين من فيروس كورونا في روسيا في مقاطعة بينزا.

وذكرت الهيئة أنها لا تخطط لفرض أي قيود في الوقت الحالي بعد تسجيل الحالة.

أعراض الإصابة

ولم يتوصل الخبراء إلى دليل قاطع، حول مدى تأثير الفيروس على شدة المرض، ولكن في حالة استمرار انتشار الفيروس يمكن أن ينتج المزيد من المتغيرات الفرعية، أما عن أعراض متغير كراكن في فقد تتشابه مع أعراض أوميكرون ومن أبرز الأعراض الشائعة:

• التهاب الحلق

• سيلان الأنف

• الصداع الحاد بالرأس

• ألام العضلات

• الصوت الجش

• تغيرات في حاستي الشم والتذوق

• العطس

• سعال بدون بلغم

• ضيق التنفس

متى ظهر كراكن

تحديد ظهور سلالة XBB.1.5 لأول مرة في الهند، وتحديدا في أغسطس الماضي، وهو مزيج من متحوري BA.2.20.1، وBA.2.75، وتم العثور عليه حتى الآن في حوالي 74 دولة حول العالم، بما في ذلك المملكة المتحدة والصين والهند والولايات المتحدة وأستراليا وباكستان.

وتشهد الولايات المتحدة، حتى الآن أكبر نمو في الشكل الجديد، بجانب الدنمارك وفرنسا والنمسا وهولندا وألمانيا وإيطاليا وإسبانيا والسويد وأيسلندا وبلجيكا والتشيك والبرتغال وأيرلندا، وأوضحت أن مبادرات التسلسل الجينومي قد تراجعت في جميع أنحاء العالم، لذا أصبح من الصعب الآن تتبع مدى انتشار المتغير.

فيما أعرب مسؤولو منظمة الصحة العالمية عن احتمالات أن المتغير الجديد المثير للقلق يرتبط أيضًا بشكل قوي بالخلايا التي يصيبها، مما يسمح للفيروس بالتكاثر بسهولة في جسم المريض، مما قد يؤدي إلى حالات مرضية أكثر خطورة.

يدرس الباحثون الآن خصائص أخرى مثيرة للقلق لمتحور كراكن مثل القدرة على التسبب في أمراض أكثر حدة.

خطورته

وتأتي المخاوف المتعلقة بهذه السلالة الجديدة من كيفية انتشارها في بريطانيا وبعض الدول الأخرى حول العالم، إذ جاءت 4% من حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد بهذا المتحور لمدة أسبوع وحتى يوم 17 ديسمبر الماضي.

وانتشر متحور كراكن بشكل سريع في فرنسا وإيرلاندا واستراليا وأسبانيا والهند وسنغافورة.

ويرى العلماء، وفق وكالة "بلومبرج"، أن خطورة المتحور الجديد تكمن في سرعة انتشاره وانتقال العدوى بين الأشخاص حتى الحاصلين على التطعيم، مشيرين إلى أن ضعف الجهاز المناعي والاختلاط في الأماكن المغلقة وضعف الإجراءات الاحترازية مثل ارتداء الكمامة، كل هذا أدى إلى انتشار العدوى بقوة.

وأفادوا بأن هناك 52% من الحالات تحتاج لدخول المستشفى في اليوم مقارنة بالشهر الماضي، لكن هذا لا يعني بالضرورة أن هذا المتحور الجديد وراء التعرض لتلك الحالات الحرجة.

خطوات للحد من انتشاره

اعتبارًا من الآن، فإن أفضل طريقة للبقاء محميًا من الفيروس القاتل هي اتخاذ جميع الاحتياطات اللازمة.

يعد ارتداء الأقنعة والحفاظ على مسافة اجتماعية واتباع نظافة اليدين المناسبة بعض الإجراءات التي يمكنك اتخاذها بنفسك.

علاوة على ذلك، يمكنك الحصول على التطعيم والجرعات المعززة، اعتمادًا على حالة التطعيم الخاصة بك ووقت تلقيك آخر جرعة.

Katen Doe

علا الحاذق

محرر بالموقع الموحد للهيئة الوطنية للإعلام

أخبار ذات صلة

wave
لقاحات كورونا.. سباق محموم وتفاؤل حذر
مصر تفوز بكأس إفريقيا في "الطهي"
مصر تفوز بكأس إفريقيا في "الطهي"
تقارير منوعة

الحياة في زمن الكورونا

  • الجمعة، 03 ابريل 2020 08:24 م
الحياة في زمن الكورونا/رئيسية الاخبار
"بوكس كورونا"..أحدث تقاليع هدايا عيد الأم/رئيسية الاخبار
الوجه الآخر لـ"كورونا" .. الطبيعة تجدد نفسها/رئيسية الاخبار
التكنولوجيا والذكاء الاططناعي .. سلاح الصين في الحرب ضد كورونا/رئيسية الاخبار
تقارير منوعة

كورونا.. وحش بلا رادع

  • الجمعة، 21 فبراير 2020 11:34 م
كورونا.. وحش بلا رادع/رئيسية الاخبار

المزيد من تقارير منوعة

wave
الأرصاد الجوية.. مستقبل الطقس والمناخ عبر الأجيال

تحت شعار "مستقبل الطقس والمناخ والمياه عبر الأجيال"... تحتفل دول العالم باليوم العالمي للأرصاد الجوية في 23 مارس لعام 2023...

بالزينة والفانوس .. مرحب شهر الصوم

رمضان فى مصر يختلف عن أي مكان آخر، طقوس فريدة ومميزة وعادات مختلفة تضفي أجواء من البهجة، يستمتع بها كل...

في اليوم العالمي للمياه.. تسريع التغيير لإنقاذ "شريان" الحياة

أثمن الموارد الطبيعية .. وهي التى تجعل كوكب الأرض فريدًا من نوعه ومفعمًا بالحياة.. ولكن بسبب التحديات غير المسبوقة التي...

الشاشة الفضية .. رحلة مثيرة من المقاهي إلى الإنترنت

باستخدام جهاز بسيط يجمع بين آلة تصوير للصور المتحركة مع جهاز عرض وطابعة .. قام الأخوان لوميير في فرنسا بعرض...