الرئيس السيسى يتقدم ضيوف الافتتاح وسط ترحيب كبير

نجحت قطر فى الاختبار الصعب.. فبعد انتظار دام 12 عاما منذ حصلت على حق تنظيم المونديال فى ديسمبر من عام 2010 تحول الحلم الكبير إلى حقيقة دامغة

، أسكتت الأصوات الأوروبية التى هاجمت قطر باعتبارها اول بلد عربى ينظم المونديال.

استحق العرب التحية بعد نجاح استضافة المونديال لأول مرة فى التاريخ.

كان من الواضح للجميع تلك العنصرية التى يتعامل بها بعض الأوروبيين تجاه تنظيم قطر لكاس العالم، لكن الدوحة نجحت فى الرد داخل الملاعب والشوارع والميادين والفنادق.

شهدت البطولة العديد من الإيجابيات المهمة، فى حين تلخصت السلبيات فى الجهد الشاق للوصول للملاعب فى ظل المساحات الشاسعة امام الاستادات المختلفة ومنع دخول الحافلات الكبرى او السيارات إلى أماكن معينة، وابتعاد ساحات انتظار السيارات عن الأبواب المخصصة للدخول.. وبخلاف ذلك كانت الدوحة تضىء سماء المونديال بكل جميل لتدخل التاريخ من أبواب كأس العالم.

شهد الأسبوع الماضى افتتاح مونديال 2022 إلى جانب العديد من المباريات فى المجموعات المختلفة، لكن أكثر ما لفت الأنظار هو قدرة قطر على التصدى للشائعات الأوروبية.. وتزين حفل الافتتاح بوجود العديد من رؤساء الدول تقدمهم الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية الذى حظى باستقبال رائع سواء على المستويين الرسمى والجماهيرى، كما حضر ملك الأردن والرئيس الجزائرى وولى العهد السعودى والرئيس السنغالى، والعديد من الشخصيات المهمة، إلى جانب جيانى إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولى لكرة القدم.

من جانبه، رحب الأمير تميم بن حمد بضيوف المونديال قائلا «من قطر، من بلاد العرب، أرحب بالجميع فى بطولة كأس العالم 2022. لقد عملنا، ومعنا كثيرون، من أجل أن تكونَ من أنجح البطولات، بذلنا الجهد واستثمرنا فى الخير للإنسانيَّة جمعاء».

وأضاف "سوف يجتمع الناس على اختلاف أجناسهم وجنسياتهم وعقائدهم وتوجهاتهم هنا فى قطر، وحول الشاشات فى جميع القارات للمُشاركة فى لحظات الإثارة ذاتها. ما أجملَ أن يضعَ الناس ما يُفرقهم جانبًا لكى يحتفوا بتنوعهم وما يجمعهم فى الوقت ذاته".

واستغرق حفل الافتتاح 30 دقيقة وشمل برنامجاً مكوناً من سبع فقرات أحياها فنانون عالميون ومزجت بين التقاليد القطرية والثقافة العالمية، بينما تم الاحتفال بالمنتخبات الـ32 المشاركة وبالدول المستضيفة السابقة لكأس العالم وبمتطوعى البطولة.

وبدأ الحفل بمجموعة من الاستعراضات الراقصة التى أشعلت حماس الجماهير، سبقتها فقرة غنائية من التراث القطرى فى بداية الحفل وعرض خاص لتميمة البطولة، ثم كلمة رائعة للنجم السينمائى العالمى مورجان فريمان رفقة الشاب القطرى غانم المفتاح من ذوى الهمم وسفير النوايا الحسنة فى قطر.

شهد حفل افتتاح كأس العالم مزجًا فريدًا بين عبق الشرق بنكهة قطرية خالصة وحداثة الغرب بإيقاعه السريع، وتميّزت فقرات الحفل بإبهار بصرى مميز.

حفل الافتتاح حمل العديد من الرسائل أهمها ربط الجسور بين جميع الاختلافات فى العرق والثقافة واللون والجنسية، لملء كل المسافات بالقبول والاحترام والتعايش، حيث تتيح البطولة أن نلتقى كقبيلة واحدة.. والأرض هى الخيمة التى نعيش فيها جميعًا ونستظل بظلها. واستند سرد الحفل على مفهوم مرئى قوى ومشروع موسيقى مخصص ومتنوع، دامجًا التقاليد القطرية مع الثقافة العالمية عبر سبع لوحات مبهرة.

الاحتفاء ببطولات كأس العالم السابقة والدول المُستضيفة لها كان لافتا للانظار، وذلك من خلال عمل فنى موسيقى مزج بين ذكريات يتردد صداها مع عشاق كرة القدم فى جميع أنحاء العالم.

أهم مشاهد مونديال قطر كان تلك الدموع التى انهمرت من بعض القطريين فرحا بتحقق الحلم الذى طال انتظاره، حيث أشارت ساعة استاد البيت إلى العد التنازلى الذى أشار إلى أن قطر قهرت المستحيل ونجحت فى التحدى الأكبر.

مشاهد المونديال لم تتوقف عند حفل اافتتاح بل امتدت إلى كل الملاعب التى تستضيف البطولة خاصة أن قطر اعدت سبعة ملاعب جديدة تماما الى جانب تطوير استاد خليفة الدولى.

كما خطف كبار النجوم الأنظار مع بداية البطولة خاصة مع كثرة الحديث عن لعنة الإصابات التى تطارد النجوم بالبطولة ، ولذلك خشى الجميع على الأرجنتينى ليونيل ميسى والبرتغالى كريستيانو رونالدو والهولندى فيرجيل فان دايك وغيرهم من الإصابة، خاصة بعد غياب النجم السنغال ساديو مانى والنجم الفرنسى كريم بنزيما الذى كان بمثابة الصدمة الكبرى للمونديال.

حسن الذوادى: لا شيء مستحيل

حسن الذوادى، الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث، قال إن قطر كسبت التحدى والنجاح الكبير للمونديال كان ردًا على كل المشككين فى قدرة الدوحة على استضافة المونديال.

وكان الذوادى من أهم جنود المونديال حيث بذل جهدا كبيرا خلال السنوات الأخيرة لإنجاح هذا الحدث العظيم.

هدايا للمشجعين

حرصت اللجنة المنظمة للبطولة على تقديم هدايا رمزية للجماهير، عبارة عن المسك والعود وتميمة البطولة فى لفتة طيبة أثارت إعجاب كافة الحضور للمباراة الافتتاحية على وجه الخصوص.. وقد حرص أهل قطر على الترحيب بالضيوف فى كل مكان.

احترام الأذان

شهد احتفال المشجعين الذى نظمته قطر لجمهور البطولة واقعة مهمة تؤكد على تمسك الدولة المنظمة ببعض الضوابط، منها إصرار اللجنة المنظمة على إيقاف الموسيقى ومكبرات الصوت لحين انتهاء الأذان فى موقف أثار تساؤل الجماهير الضيفة التى سألت عن السبب واحترمت القرار بعد معرفة التفاصيل.

يذكر أن 40 ألف متفرج حضروا فعاليات الاحتفال الفنى الرسمى للبطولة.

أمير قطر يشارك فى قمة الفيفا

شارك الشيخ تميم بن حمد آل ثانى، أمير قطر، فى القمة التنفيذية للاتحاد الدولى لكرة القدم (الفيفا) برئاسة جيانى إنفانتينو.

وفى بداية القمة، تم عرض فيلم يسرد لمحات من تاريخ بطولات كأس العالم لكرة القدم، وتسلم الامير تميم هدية تذكارية من جيانى إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولى لكرة القدم (الفيفا)، وذلك بمناسبة انعقاد القمة.

أساطير الكرة فى المونديال

عدد من أساطير كرة القدم تواجدوا فى مونديال قطر بدعوة خاصة من الاتحاد الدولى لكرة القدم، لعل أبرزهم النجم البرازيلى بيبيتو الذى رقص رقصته الشهيرة فى مونديال 94، ومواطناه كافو وروبرتو كارلوس، وكذلك النجم الإسبانى إيكر كاسياس، والألمانى لوثر ماتيوس، والفرنسى مارسيل ديساييه ومواطنه جوركاييف والهولندى رود خوليت والبرازيلى كاكا والايطالى ديل بييرو والإنجليزى ديفيد بيكهام.

فان جال يحارب السرطان بكرة القدم

المدرب الهولندى الشهير لويس فان جال، المدير الفنى لمنتخب هولندا، أكد انه يحارب مرض السرطان اللعين الذى أصابه بكرة القدم.

وقال فان جال "لقد عانيت كثيرا فى حياتى.. فقدت والدى وأنا فى سن صغيرة.. وفقدت العديد من أصدقائى بعد ذلك.. وأعرف أن الموت جزء من الحياة لكنى أحارب مرض السرطان بسلاح كرة القدم».

وأضاف فان جال «أعتقد أن منتخب هولندا سيكون قادرا على حصد اللقب هذا العام».

اهتمام كبير بذوى الهمم

ملاعب المونديال اهتمت بكل التفاصيل وعلى رأسها ذوو الهمم، لذلك وجدوا أماكن رائعة مخصصة لهم إلى جانب العديد من المنظمين المسئولين عن مساعدتهم .

ذوو الهمم وجهوا الشكر لإدارة المونديال على هذا الاهتمام غير المسبوق.

شاشة عملاقة بكورنيش الدوحة

كورنيش الدوحة تزين بالعديد من الفعاليات، لكن الشاشة العملاقة التى وضعت فى وسط الكورنيش كان لها بريق خاص جدا، حيث التف حولها الاف المشجعين الذين لم يحضروا المباريات بالملاعب المختلفة.

تحية خاصة للظاهرة

النجم البرازيلى الشهير رونالدو الشهير بالظاهرة حظى بترحيب خاصة جدا خلال تواجده فى قطر، حيث احتفلت به الجماهير فى كل مكان نظرا لشعبيته الكبيرة.

رونالدو يعد واحدا من اهم الهدافين فى تاريح اللعبة، وقاد البرازيل للفوز ببطولة كاس العالم 2002 بجدارة.

نداى بديل مانى

أليو سيسيه، المدير الفنى للسنغال، ضم اللاعب الشاب موسى نداى للمشاركة فى المونديال بديلا للنجم الأشهر ساديو مانى الذى تعرض لسوء حظ عاثر حرمه من المشاركة فى البطولة بسبب الإصابة.

محمد صلاح حاضر

على الرغم من غياب النجم المصرى محمد صلاح عن فعاليات البطولة فإنه كان حاضرا بقوة فى كل أحاديث الجماهير عن نجوم العالم فى الوقت الراهن.

وتسبب صلاح فى مشاحنات بين المشجعين الإنجليز، حيث إن مشجعى ليفربول يعتبرونه الأفضل فى العالم فى حين لا يرى آخرون من مشجعى الفرق الأخرى ذلك.

الحديقة الساحرة

كانت أحد معالم مونديال قطر حديقة البدع فى وسط الدوحة، والتى تقام بها العديد من الفعاليات المهمة.

وتعد تلك الحديقة من الأماكن الساحرة فى الدوحة فى ظل مساحتها الشاسعة. وتحرص اعداد كبيرة من مشجعى المنتخبات المختلفة على زيارتها للاستمتاع بمهرجان المشجعين.

سيسيه: ملاعب قطر مذهلة

يرى أليو سيسيه، المدير الفنى للسنغال، أن ملاعب البطولة تعد مذهلة بكل المقاييس وكذلك كل مرافقها.

وأشاد سيسيه بالتنظيم المتميز خاصة مع توفير فندق خاص وملعب خاص لكل فريق، وكذلك توافر كل وسائل الراحة فى الإقامة بما يسهل عليه المهمة

توماس باخ:

ما أنجزته قطر أمر لا يصدق

اعتبر الألمانى توماس باخ، رئيس اللحنة الأوليمبية الدولية، أن نجاح قطر فى تنظيم المونديال يعد بمثابة انتصار ضخم، مشددا على أن ما انجزته أمر لا يمكن تصديقه.

البرازيل ترفع راية التحدى

ثقة كبيرة تسيطر على المنتخب البرازيلى وكذلك جماهيره العاشقة للسامبا حيث لا يتوقف الحديث بين جمهور الفريق عن إمكانية الفوز بكاس العالم للمرة السادسة، حيث فاز منتخب البرازيل بخمسة ألقاب سابقة أعوام 58 و62 و70 و94 و2002.

ورفع جمهور راقصى السامبا راية التحدى أمام مشجعى كل المنتخبات مؤكدين أن اللقب سيكون برازيليا فى نهاية البطولة.

إنفانتينو يرفض الكيل بمكيالين

رفض جيانى انفانتيو رئيس الفيفا كيل بعض دول أوروبا بمكيالين خلال تقييم بعض الأمور فى مونديال قطر ومنها منع الخمور فى الملاعب.

وشدد جيانى على أن قطر دولة لها سيادة ومن حقها اختيار الطريقة الأمثل فى التعامل مع تلك الملفات، مشيرا إلى أن دولا أوروبية كبيرة تمنع الخمور فى الملاعب ولم يعترض أحد.

Katen Doe

محمود شوقي

محرر بالموقع الموحد للهيئة الوطنية للإعلام

أخبار ذات صلة

wave
ميسي
رياضة

صلاح يخسر 100 مليون جنيه

صلاح
صبحي
مونديال
مونديال

المزيد من رياضة

wave
الأهلى يجدد عقد الشحات.. واللاعب رفض التفاوض مع الزمالك

استقرت الآراء داخل النادى الأهلى على تجديد عقد حسين الشحات لاعب الفريق الأول لكرة القدم

الانتهاء من تعديلات قانون الرياضة يعيد التوازن من جديد

صبحى يعلن حالة طوارئ مع النواب للانتهاء منه شباب النواب ينتهون من مقترحاته لخروج القانون سريعاً

الزمالك وأندية جزائرية تطالب بالمشاركة فى دورى السوبر

طالب مسئولو نادى الزمالك الاتحاد الأفريقى لكرة القدم (كاف) برئاسة الجنوب أفريقى باتريس موتسيبى بضرورة المشاركة

استبعاد محمد صلاح من القائمة النهائية للأفضل

اقترب محمد صلاح، قائد منتخب مصر ونجم فريق ليفربول الإنجليزى، من الخروج من القائمة النهائية لجوائز الأفضل


مقالات

wave
المقهى الدبلوماسي.. أولياء الله
  • الإثنين، 16 يناير 2023 02:54 م
المقهى الدبلوماسي.. أبناء "شيث"
  • الإثنين، 09 يناير 2023 02:34 م
المقهى الدبلوماسي.. الشهيد
  • الإثنين، 02 يناير 2023 02:12 م
المقهى الدبلوماسي.. وداعا 2022
  • الإثنين، 26 ديسمبر 2022 05:24 م