محمد حفظى يورط نيللى كريـم ومحمد فراج فى «فوى فوى»

فرق شاسع بين استلهام موضوع فني من أمر حدث بالفعل أو واقعة خبرية تناولتها كل الصحف، وبين فعل ذلك مع واقعة كانت انفرادًا وسبقًا صحفيًا لصاحبها،

 بل يزداد الأمر سوءًا حينما تأخذ إبداعك من كتاب لصاحب نفس الفكرة، ورغم أن الإبداع له العديد من المواثيق التي تحميه، فإن الضمير المهني أو حتي الإبداعي لا يوجد ما يقف له، فغيابه دليل فقر صاحبه، وانعدام رؤيته وإبداعه من الأساس.

نجح الزميل محمود شوقي منذ سنوات، وعبر صفحات "الإذاعة والتليفزيون"، في الانفراد بتحقيق صحفى متكامل على مدار أسابيع متتالية حول سفر عدد من الشباب المبصر رفقة بعثة منتخب المكفوفين إلي أوروبا للمشاركة في بطولة العالم آنذاك، وعدم عودتهم مرة أخري بعد استخراج أوراق رسمية لهم بأنهم يعانون من ضعف البصر، وهي الواقعة التي تناولتها كل القنوات وقتها وحققت فيها الجهات الرقابية خاصة أن زميلنا أرفق شهادات للهاربيين وحصل من خلالها شوقي علي جائزة التفوق الصحفي من نقابة الصحفيين المصريين وجائزة دبى للصحافة ، وإشادة من العديد من المهنيين وأسطوات المهنة.

ولم يقف شوقي عند ذلك النجاح المهني الذي أحدث دويا كبيرا وقت نشر انفراده الصحفي عبر صفحات "الإذاعة والتليفزيون"، بل أصدر كتابه عن رياضة المكفوفين، وكتب له المقدمة الكاتب الراحل خالد توحيد، أحد أعلام الصحافة الرياضية.

وأثناء تغطية الزميل لفعاليات كأس العالم بقطر، فوجئ بخبر أن الكاتب والمنتج محمد حفظي يقدم فكرة كتابه وانفراده في فيلم جديد هو "فوي فوي" بطولة الفنان محمد فراج، والفنانة نيللي كريم وبيومي فؤاد، وإخراج عمر هلال في أول تجاربه سواء في الكتابة أو الإخراج، دون الرجوع لشوقي، أو حتي الإشارة لحقوقه الفكرية للموضوع الذي كان هو أول من أشار إليه وفجره أمام الرأي العام، وجعل المسئولين يتعاملون معه، ويحاولون الوصول إلي المتسببين فيه ومحاسبتهم، وهو ما تابعه شوقي وقتها لحظة بلحظة.

حفظي حكي في ندوة علي هامش فعاليات مخرجان البحر الأحمر السينمائي عن فكرة الفيلم بشكل عام، قبل أن نحصل علي الفكرة الرئيسية التي يتناولها الفيلم، والمأخوذة بالكامل من كتابات شوقي، دون أى أحداث أخرى، حتي في تناول المخرج للعمل لم يستطع أن يتخلي عن أن الموضوع تناوله الصحفي في الأساس، واستعان بالفنانة نيللي كريم لتجسد شخصية كاتبة صحفية، وهو ما يؤكد مدى تأثره بالفكرة.

ويحكي الفيلم عن شخصية "حسن" الذى يجسده الفنان محمد فراج، وهو حارس أمن يعيش حياة فقيرة مع والدته في مصر، ويحلم بالسفر والعيش في الخارج، وفي أحد الأيام يشاهد فريق كرة القدم للمكفوفين، وقرر بمكر أن يتظاهر بأنه رجل ضعيف البصر لينضم إلى فريق قريب من لعب بطولة كأس العالم في أوروبا.

في هذه الرحلة، يلتقي بالعديد من الشخصيات بما في ذلك الصحفية الشابة الجذابة التي تهتم بالفريق، وهو الدور الذي تقدمه الفنانة نيللي كريم، كما يلتقي مدرب في منتصف العمر يبحث عن فرصة، وهو الدور الذي يجسده الفنان بيومي فؤاد، وصديقان له جنبًا إلى جنب معهم، وينجح البطل بصحبة الفريق في الوصول إلي أوروبا بعد أن تنجح حيلته في ذلك.

وكشف المنتج محمد حفظي عن معني اسم الفيلم إن "فوى فوى" كلمة أسبانية، وهي جملة يُرددها أعضاء فريق كرة قدم، مُكون من شباب مكفوفين، ويسافرون لإحدى الدول الأوروبية لمشاركتهم في بطولة العالم، وتمنى حفظي أن ينال الفيلم إعجاب الجمهور من ناحية المستوى الفني والجماهيري، وأن يكون مُمتعًا.

أبطال العمل لم يبدو أي رد فعل حول الاتهامات التي طالت الفيلم، خاصة مع تواجد بعض الصحفيين في المؤتمر الصحفي الذي أقيم في فعاليات مهرجان البحر الأحمر السينمائي.

 محمد حفظي الذي تم إقالته من إدراة مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، بعد أن اتهمه البعض بتقديم مصلحته الشخصية علي حساب مصالح المهرجان، من خلال العديد من الأفعال علي مدار سنوات توليه المسئولية.

فلم تتوقف أخطاء حفظي الذي أسس منطق الشلة في كل أعماله وتصرفاته، بعد أن تحول مهرجان القاهرة وقت توليه الي مكان للازمات، وتحول المهرجان لتبادل المصالح، كما أن اهتمام حفظي بالجانب الإنتاجي جعله يقوم أيضًا بمشاركة أعمال تنتمي لجهات تثير علامات الاستفهام وسط استنكار من قبل صنّاع الأعمال الفنية.

حالة المحسوبية التي خلقها حفظي كانت سببًا في تراجع مستوي المهرجان، بسبب رفض بعض النجوم الحضور بسبب التدور الذى حدث في عهده.

Katen Doe

محمد زكى

محرر بالموقع الموحد للهيئة الوطنية للإعلام

أخبار ذات صلة

wave

المزيد من فن

wave
لماذا انحاز القـــادم من ميناء دمياط للمسرح الملحمـى؟

دون شك لا تخلو بداية المسرحى الشاب القادم من ميناء دمياط يسرى الجندى بالمسرح الملحمى من دلالة والذى أخذ منحى...

محمد خان.. روائى كتب عشرين فيلما من حياة النـاس

ليس فى العنوان خطأ، نعم أنا قصدت القول إن المخرج "محمد خان" روائى، يكتب بالصورة، وصوره أقوى من الأقلام المحترفة،

أحمد كشك: هابيع قطع غيار سيارات فى التوفيقية

فنان شاب صنع لنفسه مكانة فى قلوب الجمهور بعد أن نضجت موهبته خلال السنوات الماضية ليقدم جميع الألوان ويلمع نجمه...

المخرجة بتول عرفة: مبادرة إحياء المسرح المدرسى أعادتنى للطفولة

أعربت المخرجة بتول عرفة عن سعادتها بتقديمها أولى تجارب مبادرة إحياء المسرح المدرسي التابعة لوزارة التربية والتعليم  بمشاركة قنوات مدرستنا،


مقالات

wave
المقهى الدبلوماسي.. أولياء الله
  • الإثنين، 16 يناير 2023 02:54 م
المقهى الدبلوماسي.. أبناء "شيث"
  • الإثنين، 09 يناير 2023 02:34 م
المقهى الدبلوماسي.. الشهيد
  • الإثنين، 02 يناير 2023 02:12 م
المقهى الدبلوماسي.. وداعا 2022
  • الإثنين، 26 ديسمبر 2022 05:24 م